رئيس الوزراء الكندي يندم على دعم الاحتلال الأمريكي للعراق

رئيس الوزراء الكندي يندم على دعم الاحتلال الأمريكي للعراق

تاريخ الإضافة الجمعة 3 تشرين الأول 2008 - 8:36 ص    عدد الزيارات 7477    القسم دولية

        


 اعترف رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر مساء الخميس بأنه وقع في خطأ كبير عندما أيد الحرب الأمريكية في العراق أثناء وجوده ضمن صفوف المعارضة قبل وصوله إلى سدة الحكم.
وفي إطار حملة الانتخابات التشريعية الكندية في 14 أكتوبر قال هاربر خلال مناظرة تلفزيونية: "لنكن واضحين، لقد شكل هذا الموقف خطأ ولم يكن يجب أن نعلن دعمنا لفكرة إرسال قوات كندية إلى العراق".
وجاء هذا الموقف من هاربر ردًا على جيل دوكيب زعيم كتلة كيبيك (المنادية باستقلال منطقة كيبيك) والذي سأله إن كان لا يزال مستعدًا لإرسال قوات كندية كما طلب في خطاب ألقاه 2003 وكان مستوحى بشكل كبير من كلمة لرئيس الوزراء الأسترالي في تلك الفترة جون هاورد.
وأشارت وكالة فرانس برس إلى أن مسئولاً في حملة هاربر استقال مطلع الأسبوع بعد إقراره بأنه سرق كثيرًا من خطاب هاورد.
واعتبرت كتلة كيبيك مرات عدة أن كندا كانت سترسل قوات عسكرية إلى العراق لو كان هاربر في السلطة عام 2003، وكان رئيس الوزراء الكندي في تلك الفترة الليبرالي جان كريتيان قد رفض مشاركة بلاده في غزو العراق.
وقال ستيفن هاربر: "لقد اتضح أن التقييم بشأن أسلحة الدمار الشامل غير صحيح، ولذا فقد كانت كندا على حق في أنها لم ترسل جنودًا إلى العراق".
مستقبل قوات الاحتلال الكندية في أفغانستان
وبخصوص افغانستان التي ينتشر فيها 2500 جندي كندي أضاف هاربر: "الأمر هنا يختلف ويتعلق بمهمة للأمم المتحدة وليس بمهمة تابعة لإدارة جورج بوش"، واعتبر المحللون أن هذا التعبير يدل على رغبة هاربر في النأي بنفسه عن مواقف الإدارة الأمريكية.
وجدد رئيس الوزراء الكندي على أن بلاده ستسحب قواتها من أفغانستان عند انتهاء مهمتها في 2011 ، وألمح إلى خلافه مع بعض المسئولين الغربيينالذين يطلبون استمرار الانتشار العسكري في أفغانستان إلى أجل غير مسمى.

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء"..

 الجمعة 23 شباط 2024 - 4:08 ص

العرب الدروز في إسرائيل.. جذور الإحباط و"ثمن الولاء".. الحرة..ضياء عودة – إسطنبول... الدروز يشكلو… تتمة »

عدد الزيارات: 148,004,577

عدد الزوار: 6,573,102

المتواجدون الآن: 58