اليمن ودول الخليج العربي...الامارات: تعرض 4 سفن تجارية للتخريب قرب المياه الإقليمية...الجيش اليمني يحبط هجوماً للميليشيات في صعدة والجوف.... مصرع 40 حوثيا بينهم قيادات شمال الضالع..«جنرال الحديدة» يتحقق من انسحاب الحوثيين غداً....مجلس التعاون يستنكر «العمليات التخريبية» ضد سفن تجارية قرب الإمارات...«هيومن رايتس» تندد بسحب قطر الجنسية من عشيرة الغفران...انتقادات للحكومة الكويتية لمقاطعتها جلسة البرلمان...

تاريخ الإضافة الإثنين 13 أيار 2019 - 4:30 ص    عدد الزيارات 245    القسم عربية

        


الجيش اليمني يحبط هجوماً للميليشيات في صعدة والجوف..

مقتل نائب قائد المنطقة العسكرية الرابعة التابعة للحوثيين في الضالع بغارة للتحالف..

تعز: «الشرق الأوسط».. أفشلت قوات الجيش الوطني، بإسناد من تحالف دعم الشرعية، صباح الأحد، هجوماً لميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية الصفراء بمحافظة صعدة، بعد ساعات من إفشال الجيش لمحاولات تسلل مجاميع حوثية إلى مواقعه في جبهة حام بمحافظة الجوف، شمالاً، ومقتل نحو 15 انقلابياً، وإصابة آخرين من صفوف الحوثيين. يأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل فيه المعارك العنيفة بين الجيش الوطني وميليشيات الانقلاب، في الجبهة الشمالية لمحافظة الضالع بجنوب البلاد. وتكبد الانقلابيون خسائر بشرية ومادية في معارك الأحد، بينها مقتل قيادي حوثي بغارة من مقاتلات تحالف دعم الشرعية المساند للجيش الوطني. ويستمر التصعيد العسكري في الحديدة، مع نزوح أهالي التحيتا. وأكد قائد لواء «الكواسر»، العميد أحمد المرقشي، أن «قوات الجيش الوطني أحبطت هجوماً للميليشيا الانقلابية في جبهة الرزامات بمديرية الصفراء بمحافظة صعدة، ولقي كثير من عناصر الميليشيا مصرعهم، وأصيب آخرون»، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» التي نقلت عن المرقشي قوله إن «العملية جاءت بعد التقدم المستمر للجيش الوطني في جبهة الصفراء خلال الأيام الماضية، في إطار معركة تحرير محافظة صعدة من الميليشيا الكهنوتية». وفي الضالع، أعلن الجيش الوطني، عبر الموقع الإلكتروني «سبتمبر.نت» أن «القيادي الحوثي المدعو رداد يحيى العمري، نائب قائد المنطقة العسكرية الرابعة التابعة للانقلابيين، قتل مع عشرات آخرين من عناصر الميليشيات، بغارة جوية لمقاتلات تحالف دعم الشرعية التي استهدفت تجمعات ميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية قعطبة، شمال الضالع، علاوة على تدمير آليات قتالية وشاحنة على متنها أسلحة وذخيرة». وفي الجوف، نقل مركز إعلام الجيش عن قائد عمليات اللواء «122 مشاة» العقيد محمد درهم، قوله إن «مجموعة من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية حاولت التسلل إلى مواقع للجيش الوطني في جبهة حام، إلا أنها فشلت في تحقيق أي تقدم ولاذت بالفرار»، مؤكداً «مقتل أكثر من 15 مسلحاً من عناصرها وجرح آخرين». وأشار إلى أن «مدفعية الجيش الوطني استهدفت مواقع وتجمعات لميليشيا الحوثي في الجبهة ذاتها، وتمكنت من تدمير عدد من العيارات والآليات القتالية، وأسقطت عدداً من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح». إلى ذلك، أعلنت المنطقة العسكرية الخامسة، أسرها سبعة عناصر من ميليشيات الحوثي الانقلابية، السبت، بعد تصديها لهجوم شنته الميليشيات الانقلابية على عزلة بني حسن شمال مديرية عبس بمحافظة حجة، شمال غربي صنعاء، على الحدود مع السعودية. ونقل مركز إعلام المنطقة عن مصدر عسكري تأكيده أن «ميليشيا الحوثي شنت هجومها في محاولة لاستعادة المناطق التي سيطرت عليها قوات الجيش الوطني خلال الأسبوع الماضي، غير أن الأخيرة تمكنت من كسر الهجوم وأسر عناصر حوثية». وكانت قوات المنطقة العسكرية الخامسة في الجيش الوطني، قد سيطرت مطلع الأسبوع الماضي على قرى الخادمة وصبيا ومحطة الظهر وقرية القائم بمديرية عبس. وفي محافظة تعز المحاصرة من قبل الانقلابيين منذ أربع سنوات، سقط عدد من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية بين قتيل وجريح، في معاركهم مع الجيش الوطني، السبت، شمال مدينة تعز. وفي تصريح لـ«الشرق الأوسط» قال نائب ركن التوجيه في اللواء «22 ميكا» بتعز، عبد الله الشرعبي، إن «مواجهات اندلعت في جبهة الزنوج، عقب تصدي قوات الجيش الوطني من اللواء (22 ميكا) لمحاولة التقدم، وأجبرتها على التراجع والفرار، بعد سقوط قتلى وجرحى بصفوف الانقلابيين». وأوضح أن «جبهة الزنوج، البوابة الشمالية لمدينة تعز، تُعد من المناطق الاستراتيجية لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية، والأكثر اشتعالاً باستمرار على مدار الساعة»، مؤكداً أن «ميليشيا الحوثي تحاول اختراقها مراراً بشكل يومي؛ لكنها تفشل أمام تضحيات وصمود قوات اللواء (22 ميكا) التي تحبط كل المحاولات وتردها بائسة، وآخرها السبت، والتي تم فيها دحر عناصر الانقلاب من وادي الزنوج بكل بسالة وإصرار». وبالانتقال إلى مدينة الحديدة الساحلية، المطلة على البحر الأحمر غرب اليمن، أكدت ألوية «العمالقة»، في جبهة الساحل الغربي، أن «ميليشيات الحوثي رفعت من وتيرة التصعيد العسكري الواسع على مواقع (العمالقة) والقوات المشتركة في مختلف محاور ومديريات الحديدة»، وأن «وحدة الرصد والمتابعة رصدت حشوداً مسلحة لميليشيات الحوثي، وتعزيزات عسكرية كبيرة استقدمتها الميليشيا إلى مشارف مديرية التحيتا، خلال الأيام الأخيرة، بشكل متكرر، من آليات عسكرية ودبابات ومقاتلين مدججين بمختلف أنواع الأسلحة، من مناطق بعيدة، وتمركزت في مناطق محاذية لمديرية التحيتا، جنوباً». وقالت إن «نزوح العائلات والأسر من منازلهم متواصل في أيام شهر رمضان المبارك، من منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، جراء قصف واستهداف الميليشيات الحوثية لمنازل المواطنين؛ حيث عمدت ميليشيات الحوثي إلى انتهاك حقوق الإنسان في مختلف مناطق الحديدة، منذ بدء الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار في الحديدة نهاية العام المنصرم، وتمارس جرائم التهجير القسري وتشريد المواطنين والسكان الأبرياء، بقصف منازلهم وأحيائهم السكنية والأسواق العامة ومزارع المواطنين». وذكرت «العمالقة» أن «ميليشيات الحوثي استهدفت مساء السبت عدداً من الأحياء السكنية المأهولة بالسكان في مديرية حيس، جنوباً، وفتحت النار من أسلحتها على منازل المواطنين، واخترقت الأعيرة النارية جدران منزل المواطن عبده قائد الصغير، وتسببت في حالة من الخوف والهلع لدى الأهالي من النساء والأطفال الموجودين في المنزل».

اليمن.. مصرع 40 حوثيا بينهم قيادات شمال الضالع

المصدر: دبي - قناة العربية.. قُتل نحو 40 من عناصر ميليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات الجيش الوطني، شمالي محافظة الضالع. واندلعت المواجهات بين قوات الجيش والميليشيات في الأطراف الجنوبية لمديرية قعطبة، شمالي المحافظة. وامتدت المواجهات الى اسفل نقيل الشيم، جنوبي منطقة مريس، ومنطقة "حمران السادة" شمالي مديرية قعطبة، والدائري الغربي بمنطقة العبارى. وقصفت قوات الجيش، مواقع الميليشيات في منطقة “حمران السادة” و"دار السقمة" و"معزوب عامر"، شمالي وغربي مديرية قعطبة. وأسفرت المواجهات والقصف عن مصرع 40 من عناصر الميليشيات بينهم قيادات، وجرح آخرين، فضلا عن تدمير دبابة، و5 أطقم تابعة لها. في غضون ذلك أفاد شهود أعيان في مدينة دمت أن 20 جثة لعناصر الميليشيات وصلت على متن 3 أطقم الى المدينة، قادمة من جبهة مريس.

رئيس الوزراء اليمني يشدد على ضبط {المتلاعبين بقوت الشعب}..

عدن: «الشرق الأوسط»... وجه رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك، وزارة الصناعة والتجارة، بالتعاون والتنسيق مع السلطات المحلية، بالاستمرار في تنفيذ حملات الرقابة والتفتيش وتكثيفها خلال شهر رمضان، على أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية، وضبط أي مخالفات أو تلاعب، بما يحمي حقوق المستهلك، ويخفف الأعباء عن المواطنين. وشدد رئيس الوزراء أثناء لقائه أمس في العاصمة المؤقتة عدن، قيادة وزارة الصناعة والتجارة وهيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة، على توسيع حملات الرقابة التموينية والسعرية، لتشمل جميع مديريات العاصمة المؤقتة عدن، وكافة المحافظات المحررة، ومضاعفة الجهود لاستمرار ضبط المخالفين والمتلاعبين بالقوت اليومي للمواطنين، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاههم، مؤكداً أن الإجراءات الحكومية التي نجحت في تحقيق استقرار أسعار صرف العملة الوطنية، يجب أن يقابلها انخفاض موازٍ لأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية. ووفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، اطلع الدكتور معين عبد الملك من قيادة وزارة الصناعة والتجارة، على تقرير حول المهام التي تنفذها الوزارة ومكاتبها والجهات التابعة لها، إضافة إلى أوضاع الأسواق المحلية وأسعار السلع، والتنسيق القائم مع التجار ورجال الأعمال والغرف التجارية، لتحقيق الاستقرار التمويني والسعري. وشدد رئيس الوزراء على أهمية تفعيل جميع المرافق التابعة لوزارة الصناعة والتجارة في المحافظات المحررة، وتفعيل دور هيئة المواصفات والمقاييس وضبط الجودة، للقيام بمهامها الرقابية، وبما يخدم مصلحة المستهلك، ويمنع أي إخلال بالمواصفات والجودة، موجهاً بالتركيز في الفترة الراهنة على البناء المؤسسي للوزارة وتأهيل الكادر، وتفعيل دور نيابة الصناعة والتجارة والضبط القضائي للمخالفات. بدوره، أكد وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الميتمي، أن الوزارة تضطلع بأداء كثير من المهام، وفقاً للأولويات التي تفرزها المرحلة الراهنة؛ حيث تعمل على ربط جميع المحافظات بنظام شبكي، وذلك من أجل تحقيق سهولة التواصل بين جميع مكاتب الوزارة في كافة محافظات الجمهورية، كما تعمل الوزارة على تنفيذ خطة لتدريب وتأهيل الكادر الوظيفي وتطويره، لتحمل أعباء المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد، مؤكداً أن الوزارة تعمل كل ما بوسعها لتحقيق ما يسهم في استقرار الوضع الاقتصادي والتمويني.

«جنرال الحديدة» يتحقق من انسحاب الحوثيين غداً

الشرق الاوسط...جدة: أسماء الغابري - الرياض: عبد الهادي حبتور.. أعلن «جنرال الحديدة» الدنماركي مايكل لوليسغارد أن انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة الثلاثة الذي بدأ أول من أمس، مضى وفقاً للخطط الموضوعة، لافتاً في بيان إلى أن إجراءات التحقق الرسمي لعملية إعادة الانتشار الأولى من هذه الموانئ الثلاثة ستتم غداً. وجاء في البيان الذي صدر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، أنه جرت مراقبة الموانئ الثلاثة في وقت واحد من قبل فرق الأمم المتحدة عند خروج القوات العسكرية من الموانئ، وتولى خفر السواحل مسؤولية الأمن فيها، وأنه من المتوقع أن يتم في الأيام التالية التركيز على أنشطة إزالة المظاهر العسكرية وإزالة الألغام. إلى ذلك، أكد السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، لـ«الشرق الأوسط»، أن انسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بشكل أحادي، وانتشار القوات المحلية ومشرفي الأمم المتحدة في هذه الموانئ سيقضي على عمليات تهريب الأسلحة، ويقطع تمويل المجهود الحربي للحوثيين.

الأمم المتحدة: إعادة الانتشار في الحديدة تسير وفق الخطط الموضوعة

الحياة...الحديدة - أ ف ب .. أكّدت بعثة الأمم المتحدة المكلّفة الإشراف على تنفيذ اتفاقات هدنة في الحديدة غرب اليمن اليوم (الأحد)، أن عملية «إعادة الانتشار»، التي تنص على انسحاب الميليشيات الحوثية من موانئ المحافظة، تسير وفق «الخطط الموضوعة». وقالت البعثة: «مضى اليوم الأول من إعادة انتشار قوات (الحوثيين) من الموانئ الثلاثة الحُديدة والصليف ورأس عيسى، وفقاً للخطط الموضوعة». وتابعت: «جرت مراقبة الموانئ الثلاثة في وقت واحد من قبل فرق الأمم المتحدة عند خروج القوات العسكرية من الموانئ، وتولى خفر السواحل مسؤولية الأمن فيها»، مشيرة إلى أن الأيام التالية ستركز على إزالة المظاهر المسلحة والألغام. ولفتت البعثة إلى أنها ستجري «تحقيقاً رسمياً» لعملية انسحاب المتمردين من الموانئ يوم الثلثاء. وأعلن المتمردون اليمنيون أمس (السبت)، تنفيذ «انسحاب أحادي الجانب» من الموانئ في محافظة الحديدة المطلة على البحر الأحمر، مؤكدين أنه يأتي نتيجة لرفض القوات الموالية للحكومة تنفيذ اتفاق تم التوصل إليه في السويد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.

الامارات: تعرض 4 سفن تجارية للتخريب قرب المياه الإقليمية

أبوظبي – "الحياة" .. تعرضت أربع سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات مختلفة اليوم (الأحد)، لعمليات تخريب بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات العربية المتحدة في خليج عُمان، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وفي المياه الاقتصادية للامارات. وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان لها، إن الجهات المعنية في الدولة قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادثة بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها. وأوضحت أن العمليات التخريبية لم تنتج منها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن. وأكدت أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي ومن دون أي توقف، مبينة أن الإشاعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني. وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعد تطوراً خطراً، مطالبة المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس في أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية ما يعد تهديداً للأمن والسلامة الدولية.

مجلس التعاون يستنكر «العمليات التخريبية» ضد سفن تجارية قرب الإمارات

الكاتب:(كونا) ..الراي... استنكر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني أمس الأحد تعرض أربع سفن تجارية لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة في خليج عمان. ووصف الزياني في تصريح صحافي ما حدث بأنه «تطور وتصعيد خطير» يعبر عن نوايا شريرة للجهات التي خططت ونفذت هذه العمليات، معرضة سلامة الملاحة البحرية في المنطقة لخطر كبير ومهددة حياة الأطقم المدنية العاملة في البواخر. ودعا المجتمع الدولي والهيئات الدولية المعنية بالملاحة البحرية الى ممارسة مسؤولياتها السياسية والقانونية لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية في هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع. وأكد أن مثل هذه الممارسات غير المسؤولة من شأنها أن تزيد من درجة التوتر والصراع في المنطقة وتعرض مصالح شعوبها لخطر جسيم.

البحرين تدين الأعمال التخريبية في خليج عمان وتدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته

المنامة - "الحياة".. دانت وزارة الخارجية البحرينية، الأعمال التخريبية التي طالت سفنا في المياه الدولية في خليج عمان، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لضمان حركة الملاحة البحرية. وقالت الخارجية البحرينية في بيان صحافي اليوم (الأحد) : "تدين وزارة خارجية مملكة البحرين بشدة الأعمال التخريبية التي استهدفت سفن شحن تجارية مدنية بالقرب من المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في خليج عمان، بالقرب من إمارة الفجيرة". وشددت على أن الأعمال التخريبية "عمل إجرامي خطير يهدد أمن وسلامة حركة الملاحة البحرية"، مؤكدة "تضامن مملكة البحرين ووقوفها التام مع دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها والحفاظ على مصالحها".

محللون سياسيون لـ "إيلاف": أصابع الاتهام تتجه صوب إيران في حادثة خليج عمان

سالم شرقي.. إيلاف من الفجيرة: في ظل ما يتردد في منطقة الخليج العربي، وأصداء ما يدور على الضفة الأخرى من في إيران من أن هاجس التوتر بدأ يتشكل في المنطقة، وهو الهاجس الذي يدعمه إعلان وزارة الدفاع الاميركية "البنتاغون" إرسال البارجة الحربية "يو أس أس أرلينغتون" إلى منطقة الشرق الأوسط، في آخر تطور على الحشد العسكري الأمريكي في المنطقة المرافق للتوتر المتصاعد مع إيران، حدث تطور يثير القلق حينما تعرضت 4 سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات صباح اليوم لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للإمارات، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية، وفي المياه الاقتصادية لدولة الامارات.

بحر عمان أم ميناء الفجيرة ؟

وفي الوقت الذي سارعت وسائل إعلام إيرانية، وقنوات تابعة لها في المنطقة العربية بنقل تفاصيل كاذبة عن الحادثة حينما قالت إن الإنفجارات حدثت في ميناء الفجيرة، جاء البيان الإماراتي ينفي هذه المزاعم، ويؤكد وقوع الحادثة في خليج عمان، وقد أكد الدكتور عبد الخالق عبد الله الباحث السياسي الإماراتي لـ "إيلاف"، مصداقية الرواية الإماراتية، فقد وقع الحادث بالقرب من المياه الإقليمية الإماراتية وليس في ميناء الفجيرة، وهو ما أكده بيان المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة في وقت مبكر اليوم.

بصمات إيرانية

وقال الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات إن إيران هرعت للإعلان أولاً عن الحادث، وعلى الرغم من عدم دقة الرواية الإيرانية، إلا أن الأمر في نهاية المطاف يحمل مؤشراً على أن إيران هي الفاعل، وهي التي تقف خلف هذا الحادث، وفي الوقت الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها، ويؤكد عبد الخالق عبد الله أن إيران على الأرجح هي الطرف المتورط فيما حدث.

إيران فعلتها لهذا السبب

من جانبه أكد محمد الحمادي رئيس تحرير جريدة الرؤية الإماراتية والمحلل في الشأن السياسي الخليجي أن إيران هي التي فعلتها على الأرجح ولأكثر من سبب، أولها توجيه رسالة للمنطقة تفيد بمقدرتها على الدفاع عن مصالحها، أما السبب الثاني فهو رغبة السلطة الإيرانية في توجيه رسالة للداخل مفادها إن إيران قوية، وفي نهاية المطاف هي محاولات إيرانية للتحرر ولو مؤقتاً من الضغوط الدولية التي تحاصرها، ويؤكد الحمادي أنه في حال ظهرت تأكيدات تفيد بأن إيران هي التي تقف خلف الحادث فإنه ليس بالضرورة أن تكون فعلتها بنفسها، بل هناك إحتمال أن تكون قد استخدمت أحد أذرعتها بصورة غير مباشرة.

ميناء الفجيرة بكامل طاقته

وأكد البيان الإماراتي أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي وبدون أي توقف، وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني. وشددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية على أن تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطوراً خطيراً، مؤكدة على ضرورة قيام المجتمع الدولي بمسؤولياته لمنع أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية، كما تشير متابعات "إيلاف" إلى أن ميناء الفجيرة يعمل بكامل طاقته دون وجود أي مشكلات .

رئيس وزراء البحرين يلتقي قائد القوات البحرية بالقيادة المركزية الأميركية

المنامة - «الحياة».. استقبل رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة، قائد القوات البحرية بالقيادة المركزية الأميركية جيمس مالوي. وأشاد آل خليفة، - وفق بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية - خلال اللقاء، بالدور الذي تقوم به الولايات المتحدة في «دعم جهود إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم»، مؤكداً أهمية «الجهود والتحركات المشتركة من خلال التحالفات الدولية في مواجهة مختلف التحديات التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار». من جانبه، أعرب مالوي عن تقديره لجهود البحرين في تعزيز الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب. ويأتي اللقاء بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة تعزيز قواتها في الخليج، بما يشمل نشر مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات «أبرهام لينكولن» ونشر قاذفات استراتيجية من طراز «بي- 52» وبطارية لصواريخ «باتريوت» في المنطقة، وذلك وسط تصعيد التوتر بين واشنطن وطهران. ويتمركز الأسطول الأميركي الخامس في المياه الإقليمية المقابلة للبحرين، وتشمل عملياته منطقة الخليج وخليج عمان وبحر العرب وخليج عدن والبحر الأحمر، وأجزاء من المحيط الهندي، حيث يتمركز في منطقة «الجفير»، شرق العاصمة البحرينية المنامة.

«هيومن رايتس» تندد بسحب قطر الجنسية من عشيرة الغفران

جنيف - «الحياة».. نددت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية الدولية، اليوم (الأحد)، بقرار قطر سحب الجنسية تعسفاً من أسر من عشيرة الغفران، ترك بعض أفرادها من دون جنسية بعد عشرين سنة، إضافة إلى حرمانهم من حقوق أساسية. ويعد أفراد عشيرة الغفران عديمو الجنسية محرومين من حقوقهم في العمل اللائق، والحصول على الرعاية الصحية، والتعليم، والزواج وتكوين أسرة، والتملك، وحرية التنقل، كما يواجه المحرومون من جنسيتهم قيودا على فتح الحسابات المصرفية والحصول على رخص القيادة ويتعرضون للاعتقال التعسفي، بحسب المنظمة الحقوقية الدولية. ويعاني الكثير من أسر الغفران المقيمين منهم في قطر الحرمان من مجموعة من المزايا الحكومية المتاحة للمواطنين القطريين، كالوظائف الحكومية، ودعم الغذاء والطاقة، والرعاية الصحية المجانية. وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط بالإنابة في «هيومن رايتس ووتش» لما فقيه،: «لا يزال العديد من أفراد عشيرة الغفران عديمي الجنسية محرومين من الانصاف اليوم. ينبغي للحكومة القطرية إنهاء معاناة أولئك الذين بلا جنسية فورا، وأن تمنحهم هم ومن حصلوا منذ ذلك الحين على جنسيات أخرى، مسارا واضحا نحو استعادة جنسيتهم القطرية». واشارت إلى أن المنظمة قابلت 9 أفراد من 3 عائلات بلا جنسية من عشيرة الغفران يعيشون في قطر، وشخص آخر من عائلة رابعة يعيش في السعودية. تضم العائلات مجتمعة 28 فردا عديمي الجنسية. ووصف أحد أبناء العشيرة (56 عاما)، حيث سُحبت جنسيته هو وأطفاله الخمسة في 2004، أثر ذلك: «ليس لدي أي ممتلكات باسمي، لا بيت، لا دخل، لا بطاقة صحية، ولا يمكنني حتى فتح حساب مصرفي، كما لو أنه لا وجود لي. عندما أمرض، بدلا من الذهاب إلى الطبيب أو المستشفى أتناول الـ «بنادول» (مسكن للألم لا يحتاج لوصفة طبية) وأتمنى التحسن». وأوضحت فقيه أن العديد من أجرت المنظمة معهم مقابلات نفوا امتلاكهم لجنسية ثانية كما تدعي السلطات القطرية، فيما أشار البعض إلى أنهم لم يتمكنوا لاحقا من الحصول على جنسية ثانية، وحصل آخرون على جنسية ثانية لكنهم أكدوا أن أصولهم قطرية، مضيفة «لم يتلق هؤلاء أي اتصال رسمي أو بيان مكتوب من السلطات القطرية يوضح سبب سحب جنسيتهم أو يمنحهم فرصة للطعن». وقالت فقيه: «ينبغي للحكومة القطرية إنشاء نظام يتسم بالشفافية وفي حينه لمراجعة مطالبات أفراد عشيرة الغفران بالجنسية. على قطر متابعة الخطوات الإيجابية التي اتخذتها أخيراً في المصادقة على معاهدات حقوق الإنسان الأساسية والتأكد من احترام الحقوق المنصوص عليها فيها». وعشيرة الغفران (أو فخيذة الغفران بحسب التسمية المحلية) هي فرع من قبيلة آل مُرَّة، المنتشرة في منطقة الخليج وتُعتبر من أكبر القبائل في قطر. وقد سحبت قطر الجنسية منهم بدءا من عام 1996. وراسلت «هيومن رايتس ووتش» وزارة الداخلية القطرية في 29 أبريل 2019 للإعراب عن قلقها بشأن وضع عشيرة الغفران، لكن لم تتم الإجابة على الرسالة، بحسب تقرير المنظمة. وخلال العامين الماضيين، ناشد نشطاء من الغفران مجلس حقوق الإنسان لمساعدتهم في استعادة الحقوق المفقودة لعشيرتهم. وفي أكتوبر 2018، طُرحت القضية في ورقة مشتركة مقدَّمة إلى الاستعراض من «الحملة العالمية من أجل حقوق المساواة في الجنسية» و«معهد عديمي الجنسية والإدماج» و«مركز تفعيل الحقوق».

انتقادات للحكومة الكويتية لمقاطعتها جلسة البرلمان كانت مقررة لمناقشة قانون العفو الشامل

جواد الصايغ.. إيلاف من نيويورك: اتخذت الحكومة الكويتية موقفاً غير مسبوق تمثل بمقاطعة الجلسة الخاصة التي كان من المقرر عقدها لمناقشة قانون العفو الشامل بناء على طلب مجموعة نواب في القضية المعروفة باسم "دخول المجلس". وتعد هذه أول جلسة خاصة تقاطعها حكومة الكويت منذ انطلاق مجلس الأمة الحالي في ديسمبر 2016. ورفع رئيس مجلس الأمة بالإنابة عيسى الكندري الجلسة، "لعدم حضور الحكومة وعدم اكتمال النصاب"، مشيرا، "إلى المادة (116) من الدستور التي نصت على وجوب أن تكون الوزارة ممثلة في جلسات مجلس الأمة، مشددا على انه "نص واضح وصریح وجرت كل السوابق والشواھد البرلمانیة السابقة على ذلك".

المادة 116

وتنص المادة (116) من الدستور على أن "یسمع رئیس مجلس الوزراء والوزراء في مجلس الأمة كلما طلبوا الكلام ولھم أن یستعینوا بمن یریدون من كبار الموظفین أو ینیبوھم عنھم وللمجلس أن یطلب حضور الوزیر المختص عند مناقشة أمر یتعلق بوزارته. ویجب أن تمثل الوزارة في جلسات المجلس برئیسھا أو ببعض أعضائھا".

عدم التنسيق

الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم، برر "موقف الحكومة بعدم التنسيق معها مسبقاً كما هو معهود عند طلبات الجلسات الخاصة"، مضيفا، "إن الحكومة تحرص دائماً على التعاون والتنسيق مع المجلس في مجمل القضايا". وأشار إلى أنه "سبق للمجلس مناقشة اقتراحات بقانون بشأن العفو الشامل خلال الفصل التشريعي الحالي، وكانت نتيجة التصويت بعدم الموافقة".

اعتراضات

خطوة الحكومة لاقت اعتراضات واسعة من قبل النواب الداعمين لقانون العفو الشامل، وقال النائب محمد هايف في هذا السياق، "ان غياب الحكومة المتعمد اليوم عن الجلسة الخاصة التي دعا لها 22 نائبا، يدل على التفريط وعدم إحترام لإرادة الأمة". واعتبر، "أن ذلك إخلال بمبدأ التعاون الذي نصت عليه المادة 50 من الدستور، وعدم تقدير للواقع وما يجب من دور لها في التلاحم الوطني ووحدة للصف".

استخفاف بالشعب

النائب محمد المطير، رأى ان "عدم حضور الحكومة لجلسة رسمية استخفاف بالشعب وبمؤسساته، وأن الشعب الكويتي الوفي لم ولن ينسى أن دفاع أبطاله عن مؤسسات الدولة وأموال الشعب وحقوقه ومكتسباته الوطنية كان الجرم الذي بسببه تم ظلمهم وإيذائهم بالسجن والتهجير." وأضاف المطير "أن الحكومة زعمت أن سبب عدم حضورها الجلسة هو عدم التنسيق وبحث الموضوع من قبل، وهذا إدعاء باطل لا سند له من الدستور أو اللائحة الداخلية للمجلس، فوزراء الحكومة وفقا لنصوص الدستور أعضاء في المجلس لا يحق لهم الغياب عن جلسة صحت إجراءات الدعوة لها"، متابعا، "كان واجب الحكومة الحضور وإبداء رأيها ولكنها بعدم حضورها أعلنت عدم تعاونها واستهزاءها بالدستور والمجلس واستخفافها بممثلي الأمة الأمر الذي يستوجب إعلان عدم تعاون سياسي ودستوري معها والمطالبة برحيلها".

لا تعاون

من جهته غرد النائب عبد الوهاب البابطين، مشيرا "الى انه وبعد رفع الجلسة التي تقدمنا فيها لعدم حضور الحكومة، وبسبب عدم احترام حق النواب في طلب جلسة خاصة وعدم اكتراث الحكومة بمناقشة القضايا العامة وحسمها، فإنني اكرر اعلاني عدم التعاون مع رئيس مجلس الوزراء في استجوابه الذي من المفترض انن يناقض في جلسة الثلاثاء". وقال النائب صالح عاشور "إن التنسيق غاب حتى عن النواب، وكان يفترض مشاركة الجميع في أي مساع للمصالحة والعفو"، داعيا، " إلى اتخاذ موقف سياسي إزاء الحكومة في الاستجوابات المقبلة، والتصويت على الميزانيات، إضافة إلى تحريك ملف صحة الجلسات في حال عدم حضور الحكومة."

استغراب

النائب أسامة الشاهين، ابدى استغرابه، "عدم حضور الحكومة الجلسة الخاصة التي تقدم بطلب عقدها مع مجموعة من النواب لمناقشة الأخطار الداخلية والخارجية التي تمس وحدة وأمن الوطن ومن ضمنها موضوع العفو الشامل خاصة وأن طبول الحرب تقرع الآن في المنطقة والاستعداد وأجب أساسي تجاه الوطن والمواطنين." وقال الشاهين "إنه تفاجأ بعدم حضور الحكومة رغم أهمية وحساسية الوضع الذي يتطلب تلاحم السلطتين" مشيرًا "إلى أن ذلك يترتب عليه آثار سيئة في العلاقة بين السلطتين ويعيد للذاكرة التطبيق الخاطئ لمواد الدستور". وأكد "أن هناك فهمًا خاطئًا في ضرورة حضور الحكومة لصحة انعقاد الجلسات"، لافتا، "إلى أن المادة 97 من الدستور واضحة وتشترط حضور نصف أعضاء مجلس الأمة لصحة انعقاد الجلسات أما المادة 116 فتتحدث عن واجب الحكومة في التواجد بالجلسة سواء برئيسها أو بأحد أعضائها ولم تقرر أن هذا شرطًا من شروط صحة انعقاد الجلسة".



السابق

سوريا....قائد هيئة تحرير الشام يدعو إلى «حمل السلاح» للدفاع عن إدلب.....أنقرة تتهم دمشق بمهاجمة نقاط مراقبة تركية غرب حماة...اختفاء زوجين أردنيين سافرا إلى سوريا...موقع إسرائيلي يكشف مخطط إيران لاستهداف قاعدة أمريكية في سوريا....تقرير تلفزيوني يرصد حياة الجنود الروس داخل قاعدة حميميم...ما دور فصائل المصالحات في معارك ريف حماة الشمالي؟...

التالي

العراق....البصرة والكهرباء.. وخطر الاعتماد على إيران....الولايات المتحدة تنصح الأميركيين بعدم التوجه إلى العراق.....فرنسا تبحث مصير «دواعشها» في العراق وتحذيرات من أجيال جديدة من التنظيم....الكويت تموّل إعادة بناء منفذ «صفوان» مع العراق...فتح باب الترشيح لمنصب رئاسة إقليم كردستان... ونيجيرفان بارزاني أول المتقدمين...صالح لأوروبا: العراق متمسك بعلاقات تعاون متوازنة مع واشنطن وطهران....

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,847,943

عدد الزوار: 719,348

المتواجدون الآن: 0