أخبار وتقارير...روحاني يعتذر: سنعاقب المسؤولين عن إسقاط "الأوكرانية"...وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء تقول في تقرير إن محتجين مزقوا صورا لقاسم سليماني...تظاهرات بطهران تطالب برحيل المرشد.. لماذا أخفيتم الحقيقة؟.. أفغانستان.. مقتل جنديين أميركيين في هجوم لطالبان..

تاريخ الإضافة السبت 11 كانون الثاني 2020 - 6:41 م    القسم دولية

        


روحاني يعتذر: سنعاقب المسؤولين عن إسقاط "الأوكرانية"..

المصدر: العربية.نت، وكالات.. وعد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، نظيره الأوكراني بإحالة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية بواسطة صاروخ "إلى القضاء"، وفق ما أعلنت الرئاسة الأوكرانية، السبت. كما أكد روحاني، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس، فولوديمير زيلينسكي، أنه "ستتم إحالة جميع الضالعين في الكارثة الجوية إلى القضاء"، معتذراً باسم بلاده عن إسقاط الطائرة. وبعدما تحدث مع روحاني، ذكر زيلينسكي على تويتر: "أشدد على ضرورة استكمال تحديد هوية الجثث وإعادتها إلى أوكرانيا على الفور... ينبغي محاسبة الجناة".

وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء تقول في تقرير إن محتجين مزقوا صورا لقاسم سليماني..

روسيا اليوم...أفادت وكالة "رويترز"، اليوم السبت، بأن وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء تقول في تقرير نادر إن محتجين مزقوا صورا لقائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني. وأشارت الوكالة الإيرانية إلى أن المحتجين رددوا شعارات مناوئة لكبار المسؤولين بعد الاعتراف بإسقاط الطائرة.

تظاهرات بطهران تطالب برحيل المرشد.. لماذا أخفيتم الحقيقة؟..

المصدر: دبي - العربية.نت.. بعد ساعات من إقرار الحرس الثوري الإيراني بمسؤوليته عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، انطلقت مساء السبت، تظاهرات طلابية أمام جامعة أمير كبير في طهران، وعلت الهتافات المنددة بالمرشد الإيراني، علي خامنئي، والسلطات، وطالب المحتجون خامنئي بالرحيل، فيما أظهرت فيديوهات قوات الباسيج تقوم بتطويق تجمع للطلاب في طهران. هذا وأصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا السبت اعترف فيه بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بصاروخ بعد تصاعد الضغوط الخارجية على طهران، لكن تعازي القيادة لأسر الضحايا لم تكن كافية في نظر بعض الإيرانيين. وظلت إيران أياما تنفي الاتهامات الغربية لها بالمسؤولية عن تحطم الطائرة الذي وقع يوم الأربعاء، مما أدى إلى مقتل جميع من كانوا فيها وعددهم 176 شخصا. وقالت السلطات إن وسائل الدفاع الجوي، التي كانت في حالة تأهب بعد ضربات صاروخية إيرانية لأهداف أميركية في العراق، أطلقت صاروخا صوب الطائرة بطريق الخطأ.

الإيرانيون غاضبون

وفشلت تعازي المرشد الأعلى الإيراني والرئيس حسن روحاني في تهدئة الإيرانيين الغاضبين، الذين عبروا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم لإخفاء الحقيقة من جانب المؤسسة الحاكمة. ونقلت وكالة أنباء "العمال" الإيرانية شبه الرسمية عن رجل الدين المعتدل على أنصاري قوله "إنها مأساة وطنية. والطريقة التي عولجت بها والتي أُعلنت بها من جانب السلطات أكثر مأساوية".

تساؤلات عن السبب

وتساءل كثير من الإيرانيين عن السبب في أن السلطات لم تغلق مطار طهران والمجال الجوي للبلاد، وقت أن كانت في حالة تأهب لصد انتقام محتمل بعد الضربات الصاروخية. وقالت ميرا صديقاتي في اتصال هاتفي من طهران "كانوا حريصين للغاية على ألا يقتلوا أي أميركي خلال الانتقام لسليماني. لكنهم لم يغلقوا المطار. هذا يظهر مدى حرص هذا النظام على الإيرانيين"، وفق ما نقلته "رويترز". من جانبه، قال رضا غدياني في مدينة تبريز "(يقولون) لسوء الحظ؟ ماذا يعني ذلك؟ لقد أخفوا هذا النبأ المأساوي الهائل لأيام لمجرد الحداد على سليماني. عار عليكم".

مطالبات باستقالة المسؤولين

وطالب بعض الإيرانيين باستقالة المسؤولين ورفضوا اعتذارهم. وكتب أحمد بطيبي على تويتر "أنتم انتقمتم من الإيرانيين". وجاء ذلك ردا على قول روحاني على تويتر "تأسف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بشدة لهذا الخطأ الكارثي". وكتب مستخدم اسمه صادق على تويتر يقول "لا شيء غير الاستقالة". بدوره قدّم وزير الخارجيّة الإيراني، محمد جواد ظريف، "اعتذار" بلاده عن كارثة طائرة البوينغ الأوكرانيّة، بعد اعتراف القوّات المسلّحة الإيرانيّة بأنّ الطائرة أُسقِطت خطأ. إلا أنه ألمح بشكل غير مباشر إلى تسبب الولايات المتحدة بتلك المأساة، بعد تصاعد التوتر والتهديدات التي أطلقها مسؤولوها، وكتب في تغريدة على تويتر "خطأ بشريّ في فترة الأزمة التي تسببت بها نزعة المغامرة الأميركية أدّى إلى الكارثة". وردت عليه بيتا رزاقي قائلة "هذا هو خط النهاية أيها السيد الوزير! لقد هدمتم كل شيء".

الحرس الثوري يبرر

يذكر أن الحرس الثوري، أعلن أن الطائرة الأوكرانية التي كانت في طريقها إلى كييف اعتبرت بطريق الخطأ هدفاً معادياً بعد أن اتجهت صوب قاعدة عسكرية حساسة للحرس الثوري بالقرب من طهران. وأضاف أن ذلك كان خطأ بشرياً غير مقصود. وبرر ظروف إسقاط طائرة البوينغ التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، قائلاً: "إن الولايات المتحدة هددت بضرب 52 هدفا في إيران، لذلك كانت جميع الوحدات الهجومية والدفاعية في حالة تأهب. وكان النظام الدفاعي يعمل تحت نفس الظروف". كما أضاف: "في تلك الليلة كانت البلاد في حالة حرب، وتم إعلان أعلى مستوى للتأهب، وفي مثل هذه الظروف واجه النظام الدفاعي هدفاً علی بعد 19 کیلومترا، وحدده خطأ علی أنه صاروخ کروز".

أوكرانيا: القتل العمد والتدمير بتحقيقات إسقاط الطائرة..

المصدر: دبي - العربية.نت... قال مكتب النائب العام الأوكراني، اليوم السبت، إن التحقيق في تحطم الطائرة المنكوبة بإيران يتحرى شبهة القتل العمد وتدمير للطائرة التي أسقطها الحرس الثوري الإيراني، ما أسفر عن مقتل كل ركابها البالغ عددهم 176 شخصاً. وسبق للخطوط الجوية الأوكرانية، أن نفت اليوم السبت، عبر الخرائط رواية إيران بانحراف الطائرة المنكوبة التي أسقطتها طهران يوم الأربعاء وقتل كل من كان على متنها وعددهم 176 شخصاً. وقال متحدث باسم الخطوط الأوكرانية في مؤتمر صحافي إن اعتراف إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية يبرئ كييف من أي مسؤولية، مؤكداً أنه كان يجب على إيران إغلاق المطار. إلى ذلك، أكد أنه لم تصلهم أي معلومات من كييف أو طهران عن مخاطر في المطار، مشدداً على أنه على إيران (البلد الصعب والمعقد) تحمل المسؤولية الكاملة عن الحادث. ورفضت الخطوط الأوكرانية تلميح إيران لتقصير من طاقم الطائرة المنكوبة، مؤكدة أن الطاقم قام بواجبه على أكمل وده دون أي تقصير. كما أوضحت أنها دخلت في عملية تقاضٍ، لافتة إلى أنها تحاول معرفة نتائج التحقيق. وشددت على أن الحادث كان من الممكن أن يصيب أي طائرة أخرى في مطار طهران. ولفتت إلى أن تأخر إقلاع الطائرة لبعض الوقت كان بسبب حقائب زائدة، مؤكداً أن جثث ضحايا الطائرة جرى تسليمها إلى 4 مستشفيات في إيران. إلى ذلك، طالبت الخطوط الأوكرانية، طهران بتقديم تقرير عن الحادث خلال 30 يوما، مؤكدة أن كييف ستجري مفاوضات مع إيران حول التعويضات. في السياق، قال أحد المتحدثين في رد على الصحافيين إن الخطوط الأوكرانية غيرت سياساتها وأوقفت الرحلات إلى إيران. وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في وقت سابق السبت مسؤوليته الكاملة عن إسقاط الطائرة الأوكرانية، التي راح ضحيتها 176 شخصاً فجر الأربعاء، إلا أنه أوضح أن الصاروخ الذي أطلق باتجاهها انفجر قرب الطائرة.

أفغانستان.. مقتل جنديين أميركيين في هجوم لطالبان..

وكالات – أبوظبي... قتل جنديان أميركيان في أفغانستان، يوم السبت، في انفجار عبوة ناسفة استهدف آلية للقوات الأميركية السبت بولاية قندهار، وفق حلف شمالي الأطلسي. وقالت قوة الأطلسي في بيان "عملا بسياسات وزارة الدفاع الاميركية، سيتم التكتم على اسمي الجنديين اللذين قتلا لمدة 24 ساعة حتى الانتهاء من إبلاغ عائلتيهما". وأعلن المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، مسؤولية المتشددين عن الهجوم، قائلا إنه أدى إلى مقتل جميع ركاب العربة. ووقع الهجوم في منطقة داند قرب مدينة قندهار، وفق المتحدث باسم شرطة الولاية جمال نصير باركزاي. وقال باركزاي لوكالة فرانس برس إن "القوات الأجنبية كانت تسيّر دورية قرب مطار قندهار حين استهدفها تفجير"...

الخطوط الجوية الإيرانية تلغي رحلاتها إلى الدول الأوروبية حتى إشعار آخر..

المصدر: RT + وكالات... قررت الخطوط الجوية الإيرانية، اليوم السبت، إلغاء رحلاتها نحو الدول الأوروبية حتى إشعار لاحق، وفقا لما أفاد به مراسل RT. وأفاد مطار الإمام الخميني في بيان بأنه "نظرا لإلغاء الخطوط الجوية الإيرانية رحلاتها إلى أوروبا، يرجى من المسافرين الاتصال للاستعلام عن رحلاتهم قبل توجههم إلى المطار". ويأتي قرار الخطوط الجوية الإيرانية بعد اعتراف طهران صباح اليوم بأن الطائرة الأوكرانية أسقطت في إيران "عن غير قصد"، وذلك نتيجة "خطأ بشري"، بعد اقترابها من مركز عسكري حساس. في المقابل، أعلنت شركة "الخطوط الجوية الدولية" الأوكرانية، اليوم السبت، أن الشركة قد غيرت مسارات رحلاتها بعد حادث إسقاط طائرة الـ"بوينغ" الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية وأنها لن تحلق بعد الآن فوق إيران.

بعد سليماني.. ميليشيات إيران "يتيمة" ونفوذ روسيا يتصاعد...

المصدر: العربية.نت- جوان سوز... مرة جديدة تجد الميليشيات الشيعية الموالية لإيران في سوريا نفسها أمام نيران طائرات مجهولة، بعد أن استهدفت ليل الخميس الجمعة مستودعات ذخيرة وآليات في منطقة البوكمال، ما أدى إلى مقتل 8 من كتائب حزب الله العراقي التابعة للحشد الشعبي. وتكثفت تلك الضربات في الأشهر الأخيرة، مستهدفة فصائل إيران في المنطقة، من قبل طائرات مجهولة. إلا أن وضع تلك الميليشيات بات أصعب مع خسارة "قائدها" أو موجهها. فقد شكل مقتل قائد فليق القدس في الحرس الإيراني، قاسم سليماني في الثالث من يناير بطائرة مسيرة أميركية ضربة مزعزعة لعمليات التنسيق العليا والتخطيط لتلك الميليشيات. وبحسب محللين سياسيين، فإن مقتل سليماني، الّذي أشرف على تأسيس تلك الميليشيات المسلّحة الموالية لإيران في سوريا، سيؤثر على سير المعارك التي تخوضها قوات النظام خاصة مع مشاركة هذه الميليشيات في عموم المعارك التي تشهدها البلاد.

تصاعد نفوذ روسيا على حساب إيران

وفي هذا الصدد، قال المحلل السياسي السوري عهد الهندي والمقيم في العاصمة الأميركية إن "اغتيال الجنرال الإيراني برفقة نائب رئيس هيئة الحشد العراقي، أبو مهدي المهندس، سيساهم في زيادة نفوذ روسيا في سوريا على حساب التواجد الإيراني خاصة وأن الأخيرة مع ميليشياتها مستهدفة أميركياً وإسرائيلياً". وأضاف في مقابلة مع "العربية.نت" أن "العامل الرمزي والمنحى النفسي سيؤثران أيضاً على هيكل تلك الجماعات المسلّحة، لذلك فإن تمكّن واشنطن من اغتيال سليماني والمهندس اللذين يُعدان من أهم كوادر إيران العسكرية والأمنية في المنطقة، سيُضعف ميليشياتها بشدّة في سوريا وربما في دولٍ أخرى أيضاً". كما أوضح أن "طهران عيّنت سليماني والمهندس في هذه المناصب لامتلاكهما مهاراتٍ مكّنتهما من تأسيس ميليشيات عسكرية في المنطقة العربية، لذلك اغتيالهما، سيترك فراغاً وتأثيراً كبيراً من الناحيتين التقنية والعملية لدى تلك الميليشيات، بالإضافة لفقدانها جانباً رمزياً ونفسياً في آنٍ واحد". يذكر أنه بعد ساعات من الغارة الأميركية، سارع علي خامنئي المرشد الأعلى بإيران إلى تعيين اللواء إسماعيل قاآني خلفاً لسليماني، الّذي كان مقرّباً من الأخير ورافقه لسنوات في "فيلق القدس". وتزامن ذلك مع إعلان الجيش العراقي عن قرارٍ يقضي بترشيح هادي العامري خلفاً للمهندس الّذي كان يشغل منصب نائب رئيس ميليشيا "الحشد الشعبي" حتى لحظة اغتياله مع سليماني.

البديل والأصيل

وعلّق المحلل السياسي السوري على تعيينهما، قائلاً إنه "من السهل إيجاد بديل لسليماني ليشغل منصبه الرفيع في فيلق القدس ولكن هذا البديل لن يتمتع بصفات الأصيل، خاصة وأن الميليشيات الّتي كان يشكّلها، هي كغيرها من ميليشيات المنطقة تعتمد على الأفراد سيما وأن طبيعة نشاطها غير مؤسساتي، لذلك يؤدي الأفراد فيها دوراً كبيراً في عملها العسكري والأمني، لذا فغياب أي شخصية كبيرة منها، سيؤثر ويضعف عملها رغم وجود البديل وتعيينه على الفور". إلى ذلك، رأى أن "الميليشيات الإيرانية في سوريا ستفتقد سليماني ومهاراته سيما وأنه كان يتمتع بكاريزما ملفتة رغم وحشيته، وكانت تعتمد عليه قوات الأسد بتنظيم المناطق التي أعادت سيطرتها عليها من خلال تشكيل مجموعاتٍ موالية لإيران فيها". وكان سليماني يقود حتى اغتياله "فيلق القدس" الّذي يعد فرعاً لقوات الأمن الإيرانية المسؤولة بشكلٍ مباشر عن عملياتها العسكرية في الخارج، وكان لسنوات العقل المُدبر لانتشار النفوذ الإيراني في عدّة بلدانٍ عربيّة أبرزها العراق ولبنان وسوريا ودولٌ أخرى. أما المهندس، فقد كان الرجل الثاني بميليشيا "الحشد الشعبي" واسمه الحقيقي جمال جعفر وهو عراقي حاصل على الجنسية الإيرانية ولقب بالمهندس لأنه كان المسؤول عن كافة العمليات وحمل 19 اسما حركياً. ويعد واحداً من مؤسسي عدد من الميليشيات العراقية، بعد أن شارك في الحرب العراقية مع إيران 1980/1988.

اليابان تطلب من "الإنتربول" وضع زوجة غصن على قائمة المطلوبين

وكالات – أبوظبي... قالت وسائل إعلام يابانية، السبت، إن السلطات طلبت من منظمة الشرطة الجنائية الدولية "الإنتربول" إصدار مذكرة بحق زوجة كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان، لوضعها على قوائم المطلوبين. وإذا صدرت المذكرة بحق كارول زوجة غصن فمن شأن ذلك تقليص فرص سفر الزوجين إلى خارج لبنان حسبما قالت صحيفة ماينيتشي، علما أن "الإنتربول" كان قد أصدر بالفعل مذكرة اعتقال بحق غصن. وقالت صحيفة ماينيتشي ووسائل إعلام يابانية أخرى نقلا عن مصادر لم تذكرها بالاسم، إن اليابان قدمت الطلب يوم الخميس، حسبما نقلت "رويترز". وكان ممثلو ادعاء يابانيون أصدروا الثلاثاء مذكرة اعتقال بحق زوجة غصن لاتهامها بالشهادة الزور، في الوقت الذي كثف فيه المسؤولون الجهود لإعادة غصن حتى يمثل للمحاكمة بتهمة ارتكاب مخالفات مالية. وكان غصن الرئيس السابق لنيسان ورينو قد فرّ من اليابان إلى لبنان الذي قضى فيه سنوات طفولته، وذلك بعد إخلاء سبيله انتظارا لمحاكمته في اتهامات بالتربح وخيانة الأمانة واختلاس أموال من الشركة.

لبنان يعلن استجواب زوجة كارلوس غصن.. لكن بشرط

وأثار فرار غصن المثير الشهر الماضي توترا بين اليابان ولبنان، حيث ظهر غصن في مؤتمر صحفي استمر ساعتين يوم الأربعاء، وانتقد النظام القضائي الياباني، مما دفع وزيرة العدل باليابان إلى إصدار رد علني حاد. وقال ألبرت سرحان وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية في بيان الجمعة إن لبنان، الذي لم يبرم اتفاقية مع اليابان لتسليم المتهمين، قد يسقط منع غصن من السفر ما لم تصل ملفات قضيته من اليابان في غضون 40 يوما.

اليونان.. مقتل 12 مهاجرا بغرق قارب يقل 50 شخصا

وكالات – أبوظبي... لقي 12 شخصا على الأقل مصرعهم، السبت، كانوا على متن قارب غرق في البحر الأيوني، بحسب ما أعلنت السلطات اليونانية. وقال خفر السواحل اليوناني إنه تم إنقاذ 21 آخرين من القارب، مشيرا إلى أن "عملية البحث والإنقاذ متواصلة". وفقا لما ذكرته فرانس برس. وأوضحت السلطات اليونانية أن القارب، الذي كان يقل حوالى 50 مهاجرا، غرق قبالة جزيرة تقع غربي اليونان. وأضاف خفر السواحل اليوناني أن الطائرات المروحية والسفن تقوم بعملية بحث في المنطقة الواقعة جنوب غربي جزيرة باكسي، في البحر الأيوني، بحثا عن مزيد من الناجين. وأشارت تقارير إلى أن المياه بدأت تغمر القارب، الذي يقل مهاجرين لم تعرف هوياتهم بعد، قرب جزيرة باكسي أثناء محاولته الوصول إلى إيطاليا على ما يبدو. وقال خفر السواحل اليوناني أن 4 سفن شحن كانت تمر من المكان قدمت المساعدة في إنقاذ المهاجرين والقارب الغارق. يشار إلى أن آلاف المهاجرين واللاجئين لقوا مصرعهم خلال السنوات الأخيرة أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط في قوارب صغيرة وتقل أشخاصا يتجاوز عددهم طاقتها. وكانت منظمة الهجرة الدولية قد أفادت في وقت سابق بأن 22 شخصا قتلوا أو ما زالوا في عداد المفقودين نتيجة لغرق قوارب مهاجرين في البحر المتوسط هذا الشهر، فيما أفاد خفر السواحل اليوناني أنه تم إنقاذ 73 شخصا في حوادث منفصلة في بحر إيجه يومي الجمعة والسبت.

الملف الليبي والإيراني على طاولة الكرملين بلقاء ميركل وبوتن

وكالات – أبوظبي.. تصل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، السبت، إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تركز على التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، والحرب في ليبيا. وينتظر وصول ميركل إلى موسكو بعد الظهر، في زيارة هي الأولى لها إلى روسيا منذ لقائها بوتن في مايو 2018 بسوتشي. وسيخصص الزعيمان جزءا من محادثاتهما للملف الليبي، حيث كانت موسكو وأنقرة دعتا الأربعاء إلى وقف لإطلاق النار ابتداءً من الأحد. كما ستوجه ميركل دعوة إلى بوتن لحضور مؤتمر حول ليبيا، سيُنظّم في وقت لاحق من الشهر الحالي في برلين، وفق ما قالت مصادر دبلوماسية لوكالة "فرانس برس". من جانبه قال الكرملين في بيان، إن المحادثات مع المستشارة الألمانية ستركز أيضا على "تصاعد التوترات" في الشرق الأوسط بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية، وما تلا ذلك من ضربات إيرانية استهدفت قاعدتين تضمان جنودا أميركيين في العراق.



السابق

اليمن ودول الخليج العربي.....من هو سلطان عُمان الجديد؟.....هيثم بن طارق سلطاناً لعُمان خلفاً لقابوس بن سعيد.....عمان تنعى سلطانها....من يخلف السلطان قابوس وكيف يتم اختياره؟..يمنيون: الحوثيون تفوقوا على «داعش» في انتهاك الحريات الإعلامية..

التالي

أخبار العراق....مرجع شيعي عراقي يدرس ترشيح نفسه خلفاً لعبد المهدي.....سليل العائلة المالكة في العراق يرشح نفسه لرئاسة الحكومة الانتقالية....المئات يشيعون صحافيين بارزين اغتيلا في البصرة...قطع طرقات وجسور.. قتيل بكربلاء بعد تجدد الاشتباكات....لأول مرة منذ 2003... تطابق وتفهم بين بغداد وأربيل..بغداد.. مجهولون يغتالون قياديا بارزا بالحشد الشعبي..

Are the Taliban Serious about Peace Negotiations

 الجمعة 3 نيسان 2020 - 7:51 م

Are the Taliban Serious about Peace Negotiations https://www.crisisgroup.org/asia/south-asia/afgh… تتمة »

عدد الزيارات: 37,268,881

عدد الزوار: 931,216

المتواجدون الآن: 0