تركيا: المطالبة بالمؤبد لـ«الداعشي» الصميدعي وأحد أعوانه وسجن زوجته...

تاريخ الإضافة السبت 5 تشرين الثاني 2022 - 4:24 ص    عدد الزيارات 465    التعليقات 0

        

تركيا: المطالبة بالمؤبد لـ«الداعشي» الصميدعي وأحد أعوانه وسجن زوجته...

انطلاق محاكمتهم خلال أيام بعد قبول لائحة الاتهام

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق... قبلت محكمة الجنايات العليا في إسطنبول، أمس (الجمعة)، لائحة الاتهام المقدمة من النيابة العامة بحق القيادي البارز في تنظيم «داعش» الإرهابي بشار خطاب غزال الصميدعي وزوجته وأحد أعوانه. وطالبت نيابة إسطنبول بالحكم على الصميدعي، الذي يشار إليه على أنه قاضي «داعش» والذي أُعلن القبض عليه في إسطنبول في 9 سبتمبر (أيلول) الماضي، بالسجن المؤبد المشدد بتهمة «انتهاك الدستور»، وعلى عزام علي حسين النعمة بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية، وعلى مكارم طه علي، زوجة الصميدعي، بالسجن لمدة تتراوح بين 7.5 و15 سنة بالتهمة ذاتها. ومن المقرر انطلاق محاكمة المتهمين خلال أيام. وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد أعلن في 9 سبتمبر الماضي القبض على الصميدعي، الملقب بـ«حجي زيد العراقي»، قائلاً إنه يعد من أبرز القياديين المهمين ضمن صفوف تنظيم «داعش» الإرهابي عقب مقتل زعيم التنظيم الأسبق أبو بكر البغدادي وخلفه أمير محمد عبد الرحمن المولى الصلبي، المعروف باسم «عبد الله قرداش» و«أبو إبراهيم القرشي» في عمليتين أميركيتين في شمال سوريا في أكتوبر (تشرين الأول) 2019 وفبراير (شباط) الماضي على التوالي، وتم القبض عليه في إسطنبول بعد متابعة استمرت 7 أشهر من أجهزة الأمن والمخابرات. وأحال مكتب التحقيق في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة في نيابة إسطنبول الصميدعي إلى محكمة الصلح والجزاء بعد استجوابه، مطالباً بحبسه بعد اتهامه بـ«انتهاك الدستور». وأمرت المحكمة بحبس الصميدعي على ذمة التحقيق لانتهاكه الدستور. وجاء في قرار المحكمة أن المشتبه به تولى مهام إدارية خلال استيلاء تنظيم «داعش» الإرهابي على مدينة الموصل العراقية عام 2014، وأن قيادة التنظيم استفادت من الفتاوى الشرعية التي أصدرها، لافتاً إلى أنه تولى، بدايةً، مهمة ما يسمى «وزير التعليم»، ثم عُيِّن «قاضياً للقضاة»، وأصدر قرارات في الكثير من النزاعات، وكان يستعد لتنفيذ مهام رفيعة بتكليف من زعيم التنظيم. وحسب تقارير مجلس الأمن الدولي، فإن الصميدعي كان يعد المشتبه المحتمل لقيادة التنظيم بعد مقتل زعيميه السابقين أبو بكر البغدادي، وعبد الله قرداش. ويُعرف بشار خطاب غزال الصميدعي بأسماء «أبو زيد»، و«الأستاذ زيد»، و«أبو خطاب العراقي»، و«حجي زيد العراقي»، و«أبو المعز العراقي». ويعود انتماؤه الأول إلى تنظيم «أنصار الإسلام» المشكَّل في شمال العراق منذ عام 2001، والمؤلَّف من مقاتلين عرب وأكراد كانت لهم أعمال سابقة في الشيشان وأفغانستان. وفي عام 2014 ومع سيطرة تنظيم «داعش» على مساحات واسعة من العراق وسوريا بزعامة أبو بكر البغدادي انضم الصميدعي إلى تنظيم «داعش»، ليعيّنه البغدادي في منصب كبير القضاة في الموصل في العام ذاته. وعقب مقتل البغدادي في أواخر العام 2019 في عملية أميركية في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا، صعد نجم الصميدعي كمرشح بقوة لقيادة تنظيم «داعش»، إلا أن الاختيار وقع على أبو إبراهيم الهاشمي القرشي (عبد الله قرداش)، في حين أن الصميدعي كان عضواً في الهيئة العليا المعروفة باسم «اللجنة المفوضة» منذ العام 2016 مع احتفاظه بمنصب القاضي الأعلى. وكان الصميدعي مسؤولاً عن تحديد المناهج الشرعية وشغَل عضوية لجنة التدقيق والرقابة المنهجية التي أنشأها أبو محمد الفرقان في عام 2016، لحسم الخلافات المنهجية داخل «داعش». في سياق متصل، ألقت قوات مكافحة الإرهاب التركية القبض على 3 سوريين من عناصر «داعش» في ماردين جنوب شرقي البلاد، بناءً على تعليمات النيابة العامة، تحت بند «منع التنظيمات الإرهابية المسلحة من القيام بأعمال إرهابية عبر استغلال الدين». وتقرر توقيف اثنين منهم وإطلاق سراح الثالث شريطة وضعه تحت الرقابة القضائية.

تركيا: بوتين عرض تصدير الحبوب إلى دول أفريقية بالمجان

الشرق الاوسط... أنقرة: سعيد عبد الرازق.. أعلنت تركيا أنها اتفقت مع روسيا على إرسال الحبوب مجانا إلى بعض الدول المحتاجة عبر الممر الآمن في البحر الأسود بعدما اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذلك. وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن بلاده ستعمل على ضمان وصول سفن الحبوب إلى جميع البلدان المحتاجة، وفي مقدمتها الصومال وجيبوتي والسودان. وأضاف إردوغان، خلال مشاركته الجمعة في أحد المعارض الصناعية في إسطنبول، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض إرسال الحبوب «مجانا» إلى دول محتاجة. وتابع: «السيد بوتين عرض، خلال اتصالي به (الثلاثاء الماضي)، إرسال الحبوب مجانا إلى دول مثل جيبوتي والصومال والسودان، وتوافقنا في الرأي بشأن ذلك». وقال إردوغان: «سنعمل على ضمان وصول سفن الحبوب إلى جميع البلدان المحتاجة وفي مقدمتها الصومال وجيبوتي والسودان التي تعاني أزمة غذائية ومجاعة خطيرة». في الوقت ذاته، انتقد إردوغان دولا قال إنها تواصل نهجها الاستعماري بطرق حديثة، دون تحديدها، قائلا إننا لا نتوقع ممن يواصلون نهجهم الاستعماري بطرق ووسائل جديدة اتخاذ مواقف إنسانية في مواجهة الأزمات. كان إردوغان قال، في مقابلة تليفزيونية ليل الأربعاء، إن شحنات الحبوب الأوكرانية المارة عبر البحر الأسود سيتم شحنها إلى أي بلد من البلدان الأقل نمواً، مشيراً إلى أن الوضع في جيبوتي والصومال والسودان ليس جيداً على الإطلاق. ولفت إلى وجود اتصالات إيجابية وسريعة بينه وبين نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي، فيما يخص شحن الحبوب، مؤكداً عزمه على مواصلة هذه الاتصالات، وأنه لم يلمس أي مقاربة سلبية، حتى الآن، سواء من بوتين أو زيلينسكي. ولفت إردوغان إلى أن الرئيسين الروسي والأوكراني لهما بعض المطالب من تركيا، وأنها تنظر لتلك المطالب بإيجابية، دون أن يكشف عن ماهية تلك المطالب، مشيراً إلى أنه تواصل مع بوتين، الثلاثاء، بشأن إعادة فتح الممر الآمن للحبوب بالبحر الأسود، وتقرر إعادة فتح الممر ظهر اليوم التالي، وأنه بحث مع بوتين أيضاً تصدير الأسمدة الروسية. وتابع أنه اقترح منح الدول الأفريقية الأولوية في تلقي الحبوب التي يتم شحنها من أوكرانيا. حضّت دول مجموعة السبع روسيا على تمديد اتفاق يسمح بمرور آمن لشحنات الحبوب من أوكرانيا، وذلك خلال اجتماع في غرب ألمانيا، وفق ما أفاد مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية الجمعة. وقال إن «الجميع اتفقوا على الحاجة إلى تمديد مبادرة البحر الأسود بشأن الحبوب». ونجحت جهود بذلتها تركيا والأمم المتحدة، اللتان توسطتا في توقيع اتفاقية الممر الآمن للحبوب بين روسيا وأوكرانيا في إسطنبول في 22 يوليو (تموز) الماضي، في إنهاء أزمة كادت تؤدي إلى تعليق العمل بالاتفاقية بعدما أعلنت روسيا وقف مشاركتها في الاتفاقية عقب تعرض البنية التحتية وبعض سفنها في ميناء ستيفاستوبول للقصف السبت الماضي، كما أعلنت، الاثنين، وقف حركة السفن في ممر الحبوب بالبحر الأسود. وأعلنت تركيا، الخميس، عن تحرك 6 سفن من موانئ أوكرانيا بعد عودة الممر الآمن للعمل بعدما وافقت روسيا، الأربعاء، على إعادة تشغيله كما كان عليه الوضع منذ بدء سريان اتفاقية إسطنبول للحبوب. بدوره، اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن شحن أوكرانيا نحو 10 ملايين طن من الحبوب والمواد الغذائية في غضون 3 أشهر عقب توقيع اتفاقية إسطنبول، يشكل نقطة تحول مهمة. وحث غوتيريش روسيا وأوكرانيا على التنفيذ المستمر وتجديد اتفاقية الحبوب التي ستنتهي في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، مؤكدا ضرورة إزالة العوائق أمام صادرات روسيا من الأغذية والأسمدة.

رفيق الحريري لبلير: 11 جولة مفاوضات مع الإسرائيليين... لديهم 10 شروط بينها «حل حزب الله»...

 الأحد 22 كانون الثاني 2023 - 5:12 ص

رفيق الحريري لبلير: 11 جولة مفاوضات مع الإسرائيليين... لديهم 10 شروط بينها «حل حزب الله»... «الشر… تتمة »

عدد الزيارات: 115,783,431

عدد الزوار: 4,232,239

المتواجدون الآن: 124