المواجهة مع العدو ليست صاروخية فقط...!!

تاريخ الإضافة الأحد 1 أيلول 2019 - 11:06 ص    عدد الزيارات 249    التعليقات 0

        

المواجهة مع العدو ليست صاروخية فقط...!!

بقلم مدير المركز اللبناني للابحاث والاستشارات ... حسان القطب...

المواجهة مع العدو الصهيوني قائمة ومستمرة وعلى كافة الاصعدة وفي مختلف الميادين.... فهذا الكيان لا يستطيع الاستمرار الا اذا بقي في حالة جهوزية كاملة واستعداد دائم ومتواصل.. وهذا بالتالي يتطلب ابقاء المجتمع الصهيوني في حالة خوف وقلق من محيطه ..لان قادة هذا الكيان يدركون انهم جسم غريب في وسط هذه البنية الاجتماعية والثقافية والدينية والتي ان تعددت في تسمياتها وتنوعها واديانها واعراقها الا انها قادرة على اعادة انتاج نفسها وبقوة رغم كل ما تتعرض له من محن ومآسي وصعوبات...

المواجهة مع العدو الصهيوني تتطلب حضور وتجهيز يوازي ما يقوم به العدو من تحشيد واستعدادات مادية ومعنوية..فالعدو الصهيوني الى جانب قدراته وامكاناته العسكرية الضخمة والتي يطورها باستمرار.. يحافظ على تماسك بنيته الاجتماعية الداخلية بالرغم من الانقسامات الداخلية بين احزابه السياسية والتي قد تختلف في كثير من القضايا وكيفية معالجتها ولكنها تتفق على انها دولة يجب ان تبقى قادرة على مواجهة محيطها العربي اي ان الخلافات فيما بينها لا تتجاوز طريقة التعامل مع المشاكل التي تواجه الكيان ... وليس على اساسه واصله وارتباطاته وانتمائه...

كما ان قيادات هذا الكيان مهما اختلفت وتبادلت مواقع السلطة الا انها تواصل تطوير البنية التحتية لحماية مواطنيها من تداعيات اية حرب مقبلة او صراع مسلح ولو كان محدوداً.. فالملاجيء متوافرة وتجهيزاتها دائما متجددة... والتعليمات دائماً تصل الى المواطنين حتى يكونوا في مآمن من اية عملية عسكرية .. فالمستشفيات والادوية والمواد الغذائية ووسائل النقل كلها تواكب اية تطورات ميدانية ..

طبعا لن نتناول قدرات هذا الكيان العسكرية التي تتطور باستمرار مع الدعم الدولي وخاصةً الاميركي .. والاطلاع الامني الذي توفره علاقات اسرائيل مع الولايات المتحدة وروسيا ودول اوروبية وغير اوروبية كثيرة تحت عنوان مكافحة الارهاب.....؟؟

الا انه يجب الاشارة الى ان قرار الحرب والسلم في اسرائيل هو قرار دولة وسلطة دولة وادارة الجيش صهيوني دون سواه....؟؟ واية قرارات خاطئة او دون المستوى المطلوب يتم تشكيل لجان تحقيق للتدقيق في المعطيات وتحميل من يجب ان يتحملوا المسؤولية اما بالاستقالة او بالمعاقبة... وهذا ما حدث عقب حرب عام 1973... وعقب حرب 1982... وعقب حرب 2006... !!

في المقابل كيف هو واقع لبنان....

لو قمنا بعكس الصورة التي طرحناها على الداخل الصهيوني الى الداخل اللبناني .. فكيف سيكون المشهد...؟؟

طبعاً لدينا صواريخ تملكها ميليشيا حزب الله .. وليس الدولة اللبنانية..

وقرار الحرب والسلم بيد حزب الله وايران وليس بيد الحكومة اللبنانية.. وهذا ما اشار اليه امين عام حزب الله مراراً وتكراراً..

ماذا عن الجبهة الداخلية في لبنان..

انقسام سياسي واجتماعي عامودي .. لا يوجد لحمة وطنية كما اشار نصرالله في خطاباته الاخيرة بمناسبة انتهاء حرب عام 2006..

ولا نتمتع في لبنان بتماسك داخلي ولا حتى باجماع وطني على سلاح حزب الله...الاجماع الوحيد في لبنان هو على دور المؤسسة العسكرية الرسمية وسائر المؤسسات الامنية اللبنانية... ولكنها...؟؟؟؟

الاستراتيجية الدفاعية فكرة مطروحة للتداول الاعلامي منذعام 2006.. دون معالجة جدية....وكيف يمكن ان يكون هناك مؤسسة عسكرية وطنية تاتمر بسلطة الدولة اللبنانية.. واخرى تنتظر الاشارة من ولي الامر في طهران او قم..؟؟؟؟ كيف يمكن ان تتعاون هاتين المؤسستين على حماية لبنان او الدفاع عن لبنان ...؟؟ وما هو مصير الشعب اللبناني امام هذا التباين في المرجعيات العليا لكلٍ من هذه القوى العسكرية..؟؟

هل تم تجهيز مستشفيات وادوية ومواد غذائية ومياه للشرب ووسائل نقل وتم تدريب المواطنين على كيفية مواجهة اية ممارسات عسكرية او عدوان صهيوني على لبنان...؟

هل لدينا ما يكفي من الملاجيء خاصةً في قرى الجنوب المواجهة لخط الفصل بين لبنان واراضي فلسطين المحتلة..؟؟

ماذا لو قام حزب الله بتنفيذ وعد نصرالله بالرد على الاعتداء الاسرائيلي على الضاحية الجنوبية، واتخذت اسرائيل هذا الرد ذريعة لشن حربٍ او توسيع العمليات العسكرية...؟؟ ..كيف سنواجه هذا التطور العدواني او الحرب المفتوحة..؟؟؟

اسئلة كثيرة بحاجة لاجابات واظن ان المواطن اللبناني يعرف ان واقعنا اللبناني لا يتمتع باية جهوزية او تجهيزات كافية او مناسبة ولا حتى للتدريبات والتوجيهات المطلوبة من قبل اجهزة الدفاع المدني وباقي المؤسسات المدنية لمواجهة العدوان....؟؟

عام 1967...وقبل العدوان الاسرئيلي على الدول العربية قامت حينها الدولة اللبنانية باعطاء توجيهات للمواطنين اللبنانيين على كيفية مواجهة العدوان في حال حصوله، وتم اجراء تدريبات ومناورات باشراف الاجهزة اللبنانية الرسمية الامنية منها والمدنية....؟؟ ولم نكن حينها دولة مواجهة ....بل كانت نظرية قوة لبنان في ضعفه هي السائدة ومستندين الى الحماية الدولية... التي تحفظ لبنان..!!

اما اليوم فالحديث الذي نسمعه باستمرار عن ان ما يردع العدوان هو القوة الصاروخية لحزب الله ..الى جانب ان تحالفاته الاقليمية هي الضمانة التي تحفظ لبنان...!!

ولكن ماذا عن حماية الشعب والمؤسسات...؟؟

لم يحدثنا احد خلال ما نسمعه من الخطابات الكثيرة والمتسارعة سواء التي تهدد او تهديء، عن كيفية تطوير قدرات الجبهة الداخلية لمواجهة اي اعتداء..وكيف نحمي الشعب من تداعيات العدوان..؟؟؟ من يستوعب الجرحى وكيف نعالجهم ..؟؟ كيف نؤمن الملجا للنازحين والمشردين ..؟؟ كيف يتم تامين وصول الادوية والاغذية للمواطنين في الجنوب والبقاع وكافة المناطق اتي قد تتعرض للعدوان..؟؟

قد يقول البعض ان الدولة مسؤولة عن هذا..؟؟ هذا صحيح اذا اتخذت الدولة اللبنانية قرار الحرب...؟؟ ولكن قرار الحرب ليس قرارها..؟؟؟

نطرح هذه الاسئلة لاننا لن نقبل بان نكون ضحية قرارات خارجية تنفذ على الاراضي اللبنانية......؟؟ وللتاكيد ايضاً على ان المواجهة ليست صاروخية فقط بل لها ادوات اخرى.. لا ولم يتم التطرق لها واليها... والحديث عنها...؟؟

 

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020

 الأحد 15 أيلول 2019 - 7:53 ص

Seven Opportunities for the UN in 2019-2020 https://www.crisisgroup.org/global/002-seven-opportun… تتمة »

عدد الزيارات: 28,463,484

عدد الزوار: 687,632

المتواجدون الآن: 0