إسطنبول تحول الانتخابات المحلية في تركيا إلى معركة ساخنة..

تاريخ الإضافة الأحد 11 شباط 2024 - 3:55 ص    عدد الزيارات 285    التعليقات 0

        

تركيا: إصابة شخص أثناء تجمع انتخابي للحزب الحاكم..

الشرق الاوسط..أنقرة: سعيد عبد الرازق.. أصيب شخصٌ في هجوم مسلح خلال تجمع لأحد مرشحي حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، في أحد أحياء إسطنبول السبت. وأطلق مجهول النار خلال تجمع انتخابي للمرشح عن الحزب الحاكم لرئاسة بلدية «كوتشوك تشكمجه»، عزيز يني آي، ما أدى إلى إصابة شخص من الحضور. وقال وزير الداخلية علي يرلي كايا، عبر حسابه في «إكس»، إنه تم فتح تحقيق في الهجوم. وحسب المعلومات الواردة، فإن الهجوم المسلح نفذه شخص أو أشخاص مجهولون، خلال زيارة يني آي لجمعية في منطقة كناريا بـ«كوتشوك تشكمجه». بدوره، كتب المرشح لبلدية إسطنبول عن حزب «العدالة والتنمية» مراد كوروم، عبر حسابه في «إكس»، إن «هذه التهديدات ضد ديمقراطيتنا لن تثنينا أبداً عن طريقنا».

إسطنبول تحول الانتخابات المحلية في تركيا إلى معركة ساخنة..

اتساع نطاق المرشحين عقّد الحسابات السياسية

الشرق الاوسط...أنقرة: سعيد عبد الرازق.. أشعلت إسطنبول سباق الانتخابات المحلية المقرّر إجراؤها في تركيا في 31 مارس (آذار) المقبل، بعد أن اختلطت الأوراق مع دفع عديد من الأحزاب بمرشحين، ما تسبّب في تعقيد حسابات الفوز بالبلدية الأكبر والأهم التي يسعى الرئيس رجب طيب إردوغان لاستعادتها من حزب «الشعب الجمهوري». واتسعت دائرة المرشحين لرئاسة بلدية إسطنبول لتشعل المنافسة التي ستبقى بشكل أساسي منحصرة بين رئيس البلدية الحالي من حزب «الشعب الجمهوري» أكرم إمام أوغلو، ومرشح حزب «العدالة والتنمية» الحاكم مراد كوروم المدعوم من حزب «الحركة القومية»، الشريك في «تحالف الأمة»، لكن مرشحي الأحزاب الأخرى سيكون لهم تأثير كبير في تحديد الفائز بعد توزيع أصوات الناخبين بالشكل الذي سيجعل من الصعب التنبؤ بمَن يحسم بلدية إسطنبول لصالحه.

تعدد المرشحين

وأعلن حزب «الرفاه من جديد»، الذي يرأسه فاتح أربكان، (السبت)، مرشحه لمدينة إسطنبول، وهو محمد ألتين أوز، كما دفع بوزير الشباب والرياضة الأسبق سعاد كليتش في أنقرة، وجمال أريكان في إزمير. وبذلك، أغلق الحزب الباب أمام المفاوضات التي كانت جارية معه من جانب حزب «العدالة والتنمية» الحاكم لعدم الدفع بمرشحين في الولايات الثلاث الكبرى، خصوصاً إسطنبول. ولم يتوقف الأمر عند حزب «الرفاه من جديد»، الذي تُشكّل أصواته تهديداً لمرشح حزب «العدالة والتنمية» مراد كوروم، فقد تلقى أكرم إمام أوغلو ضربة قوية بإعلان حزب «الديمقراطية ومساواة الشعوب»، المؤيد للأكراد، الدفع بنائبة رئيس كتلته البرلمانية المشاركة، ميرال دانيش بيشتاش ومراد تشيبني، مرشحَين مشاركَين لرئاسة بلدية إسطنبول. ويحظى الحزب بكتلة تصويتية في إسطنبول تفوق 5 في المائة، كانت عاملاً مرجّحاً في فوز إمام أوغلو برئاسة البلدية عام 2019، فضلاً عن التحالف الذي كان قائماً مع حزب «الجيد» برئاسة ميرال أكشنار، الذي رشح هو الآخر رئيس فرعه في إسطنبول بوغرا كاونجو لرئاسة البلدية. كما أعلن حزب «النصر» القومي الذي يرأسه أوميت أوزداغ، مرشحه لإسطنبول وهو ظافر عزمي كارا أوموت أوغلو. وكانت مسألة تعاون حزب «الديمقراطية ومساواة الشعوب» مع حزب «الشعب الجمهوري» مثار قلق لدى حزب «العدالة والتنمية» الحاكم، وفتحت الباب أمام اتهامات من جانب إردوغان للحزب بـ«السير مع الإرهابيين».

تنديد دميرطاش

كانت باشاك دميرطاش، زوجة الرئيس المشارِك السابق لحزب «الشعوب الديمقراطية»، أعلنت أنها تفكر في الترشح لرئاسة بلدية إسطنبول، قبل أن تتراجع (الخميس). وتصاعد الحديث في أروقة السياسة في أنقرة عن احتمالات وجود اتفاق غير معلن بين الحزب الكردي و«العدالة والتنمية» في صفقة تشمل ترشح دميرطاش لرئاسة بلدية إسطنبول، لمنع أكرم إمام أوغلو من الحصول على أصوات الأكراد، مقابل الإفراج عن زوجها صلاح الدين دميرطاش. وعقب إعلان بشاك دميرطاش عدم ترشحها لرئاسة بلدية إسطنبول، نشر صلاح الدين دميرطاش بياناً، ليل الجمعة السبت، استنكر فيه الحديث عن صفقة بترشح زوجته. وقال: «إذا كنت لا تمارس السياسة لصالح الشعب والفقراء والعمال والمضطهدين، فإن ما تفعله ليس سياسة، بل هو (التجارة... في المدن)».

تركيا تستهدف 100 ألف برميل نفط يومياً من بئر غابار بنهاية العام

أنقرة: «الشرق الأوسط».. قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن حكومته تهدف إلى رفع إنتاج النفط اليومي في بئر غابار بولاية شرناق جنوب شرقي البلاد، إلى 100 ألف برميل بنهاية 2024، من 35 ألف برميل يومياً حالياً. جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال تجمع جماهيري، السبت، تم تنظيمه في ولاية زونغولداق المطلة على البحر الأسود، بحسب وكالة «الأناضول» التركية للأنباء. وأكد إردوغان أن من أهم أولويات بلاده هي «تحقيق الاستقلال الكامل في مجال الطاقة»، مشيراً إلى اتخاذ خطوات بشكل حاسم من شأنها ضمان أمن الطاقة في تركيا. وذكر أن الإنتاج اليومي للنفط في بئر غابار بلغ 35 ألف برميل، مؤكداً أن الهدف هو الوصول إلى 100 ألف برميل يومياً بنهاية 2024. وأشار إردوغان إلى مواصلة تقديم 25 متراً مكعباً من الغاز الطبيعي للأسر مجاناً حتى أبريل (نيسان) المقبل. وأعرب عن أمله في تقديم أخبار جيدة وجديدة بشأن النفط والمناجم والغاز الطبيعي في الفترة المقبلة، مضيفاً: «لن نسمح مرة أخرى بمنع تركيا من استخدام مواردها الجوفية والسطحية». وفي 12 ديسمبر (كانون الأول)، أعلن الرئيس إردوغان اكتشاف حقل باحتياطي نفطي يبلغ 150 مليون برميل في جبل غابار. وارتفعت أسعار النفط خلال جلسة يوم الجمعة، نهاية تعاملات الأسبوع، نحو 6 في المائة مقارنة بالأسبوع الماضي، مع تصاعد المخاوف بشأن الإمدادات من الشرق الأوسط، والضغوط التي تشهدها أسواق منتجات معامل التكرير جراء الانقطاعات. وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 56 سنتاً، بما يعادل 0.7 في المائة إلى 82.19 دولار للبرميل عند التسوية، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 62 سنتاً، أي 0.8 في المائة إلى 76.84 دولار للبرميل عند التسوية. وارتفعت العقود الآجلة للنفط على مدار الأسبوع، مدعومة برفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقتراحاً قدمته حركة «حماس» يوم الأربعاء، لوقف إطلاق النار. وجاء الارتفاع هذا الأسبوع بعد خسارة بنسبة 7 في المائة الأسبوع السابق.

.The Danger of Regional War in the Middle East..

 السبت 2 آذار 2024 - 5:42 ص

..The Danger of Regional War in the Middle East.. Israel’s campaign in Gaza in response to Hamas’… تتمة »

عدد الزيارات: 148,459,586

عدد الزوار: 6,588,032

المتواجدون الآن: 69