تركيا: صدمة نتيجة إسطنبول تدفع الحزب الحاكم إلى تغييرات..

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 حزيران 2019 - 7:33 ص    التعليقات 0

        

تركيا: صدمة نتيجة إسطنبول تدفع الحزب الحاكم إلى تغييرات..

أنقرة – القبس... استمرت، أمس، ردود الأفعال حول نتائج انتخابات بلدية إسطنبول المعادة، التي أسفرت عن فوز كبير لمرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو على مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بينالي يلدريم. ويقول مقربون من حزب العدالة والتنمية إنه لن تكون هناك ارتدادات كبيرة لنتائج انتخابات إسطنبول على الحياة السياسية في تركيا ولا على النظام السياسي وتوازناته، فضلاً عن عمل البرلمان والحكومة، ويتوقعون تغييرات في الحزب الحاكم، مع إمكانية إجراء تعديل وزاري. وفي هذا الإطار، قال الرئيس رجب طيب أردوغان: «سنقوم بإجراء تعديلات (في الحكومة) إن استدعى الأمر ذلك، فهذا لا يجري عبر التوصيات». وفي رده على سؤال حول احتمال لقائه زعيم حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، أوضح أنهما تباحثا هاتفيًا، وأنهما سيجريا تقييمًا لنتائج الانتخابات، بعد عودته من زيارة خارجية سيجريها. وأكد أن المفاجأة السارة التي سيعلنها بعد عودته من اجتماع مجموعة العشرين (في أوساكا اليابانية)، ستتركز بشكل كبير على الموضوع الاقتصادي. وقال الرئيس التركي إن الإرادة الشعبية قد تجلت من خلال نتائج الانتخابات في إسطنبول. وهنأ أردوغان مجددًا مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض بفوزه، مبينًا أن المهم بالنسبة إليهم هو تجلي الإرادة الوطنية بأفضل شكل آمن ومن دون أي تجاوزات. وأضاف: «مفهومنا السياسي خال من إلقاء اللوم على الشعب، ولدينا القدرة على محاسبة أنفسنا وتصحيح أخطائنا». وبدأ حزب العدالة والتنمية سريعاً بإجراء مراجعة شاملة لنتائج الانتخابات وسير الحملة الانتخابية لتحديد أسباب الخسارة، واتخاذ الإجراءات المناسبة لتصحيح الخلل، وسط مطالبات بمحاسبة كل القياديين الذين تسببوا في خسارة أهم معاقل الحزب في البلاد. ولا يستبعد البعض أن تتم الدعوة إلى مؤتمر استثنائي للحزب تنتج عنه تغييرات في بعض أطره القيادية، خصوصاً في إسطنبول. وفي سياق موازٍ، يمكن القول إن نتيجة إسطنبول ستشجع شخصيات قيادية سابقة في الحزب، مثل أحمد داود أوغلو وكول وباباجان، على تفعيل خططهم المرتبطة بإنشاء حزب أو أحزاب سياسية تنافس العدالة والتنمية، إن لم تشمل عملية التغيير داخل الحزب مصالحات أو تسويات تشملهم. وعلّق داود أوغلو، على نتائج انتخابات الإعادة لرئاسة بلدية إسطنبول، وقال في تغريدة على «تويتر»: «سكان إسطنبول اتخذوا قرارهم النهائي في الانتخابات البلدية المعادة». وأعرب السياسي التركي عن تمنياته بأن تكون نتائج الانتخابات مفيدة لسكان إسطنبول. واختتم داود أوغلو، الذي كان سابقاً أحد أبرز المقربين من الرئيس أردوغان، تغريدته بتهنئة إمام أوغلو، لفوزه بمنصبه الجديد.

Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine

 الأربعاء 17 تموز 2019 - 5:17 ص

  Rebels without a Cause: Russia’s Proxies in Eastern Ukraine https://www.crisisgroup.org/euro… تتمة »

عدد الزيارات: 25,699,800

عدد الزوار: 628,782

المتواجدون الآن: 0