قوات الاحتلال تهاجم موكب تشييع جثمان شيرين أبو عاقلة بالقدس...

تاريخ الإضافة الجمعة 13 أيار 2022 - 4:54 م    التعليقات 0

        

وفاة جندي إسرائيلي أصيب خلال عملية اقتحام قرب جنين.. 

فرنس برس... الجيش الإسرائيلي كثف في الأسابيع الأخيرة اقتحاماته لمخيم جنين للاجئين... أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وفاة جندي إسرائيلي بعد إصابته بجروح، الجمعة، خلال عملية اقتحام نفذتها القوات الإسرائيلية قرب جنين بشمال الضفة الغربية. وجاء في بيان لرئيس الوزراء "اليوم خسرنا بطلا حقيقيا، مقاتلا شجاعا ... عرض نفسه للخطر من أجل أمن إسرائيل" خلال عملية اقتحام تخللتها اشتباكات عنيفة في جنين، حيث قتلت الصحافية الفلسطينية الأميركية شيرين أبو عاقلة، الأربعاء. وجرح ثلاثة عشر فلسطينيا معظمهم بالرصاص الحي وبينهم إصابة حرجة خلال اشتباكات جديدة بين الجيش الإسرائيلي وفلسطينيين في جنين، حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية. وأكد مدير مستشفى ابن سينا جاني ابو جوخة لوكالة برس أن بين الجرحى داود الزبيدي المصاب برصاصة في بطنه، وقال إن حالته حرجة وأدخل إلى قسم العناية المركزة. وداود الزبيدي شقيق زكريا الزبيدي القائد السابق لكتائب شهداء الاقصى في جنين الذي فر من سجن إسرائيلي في سبتمبر 2021 ثم اعتقل من جديد. وتحدث مراسل لوكالة برس عن اشتباكات عنيفة اندلعت مع تبادل إطلاق النار بين جنود اسرائيليين وفلسطينيين، فيما فتح الجيش الاسرائيلي النار على منزل هناك. وكثف الجيش الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة اقتحاماته لمخيم جنين للاجئين الذي خرج منه منفذو عدد من الهجمات الأخيرة في إسرائيل.

قوات الاحتلال تهاجم موكب تشييع جثمان شيرين أبو عاقلة بالقدس...

المصدر | الخليج الجديد + متابعات... اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلية على موكب تشييع جثمان الصحفية "شيرين أبو عاقلة" أثناء إخراجها من المستشفى في القدس، وأصابت عددا من المشيعين. وقالت مصادر محلية، إن المشيعيين اضطروا إلى إدخال جثمان "شيرين" إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وسط إطلاق نار كثيف في محيط المستشفى الفرنسي بالقدس. وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت المستشفى ولاحقت المشيعين داخل أروقته، وسط مخاوف من أن تقوم قوات الاحتلال بمصادرة الجثمان، في محاولة لطمس جريمة اغتيال "شيرين". ونقل جثمان "شيرين"، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، إلى شرقي القدس المحتلة، حيث ستقام جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل داخل البلدة القديمة، ثم دفنها إلى جانب والديها في مقبرة "صهيون" بالقرب من البلدة القديمة. ومنعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، تعليق صور ويافطات تحمل صورة "شيرين"، ولافتات تندد بجريمة اغتيالها أمام كنسية الروم الكاثوليك. وقالت مصادر محلية؛ إن الاحتلال فرض مخالفات كيدية بحق المواطنين الموجودين في محيط المستشفى الفرنساوي، في حي الشيخ جراح شرق القدس، الذين قدموا لتشييع جثمان الشهيدة الموجود في المستشفى، قبل الصلاة عليه في كنيسة الكاثوليك بالبلدة القديمة. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت، الخميس، بيت عزاء الصحفية، في كنيسة اللقاء ببيت حنينا بالقدس المحتلة، واعتقلت عددا من المعزين في المكان إثر احتجاجهم على اقتحامها لبيت العزاء. وشيّع آلاف الفلسطينيين، الخميس، جثمان الإعلامية من المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله، إلى مقر الرئاسة الفلسطينية، بحضور رئيس السلطة "محمود عباس"، قبل نقل جثمانها إلى القدس المحتلة مسقط رأس "شيرين". وأصيبت "شيرين" برصاصة في رأسها خلال تغطيتها لاجتياح الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين في الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاما. وكانت ترتدي خوذة وسترة واقية من الرصاص كتب عليها كلمة "صحافة". وأثار إعلان مقتلها استياء شديدا في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي، حيث تتابع تقاريرها منذ أكثر من عقدين، وكذلك في أوروبا والولايات المتحدة.

الاحتلال يقتحم جنين مجددا ويقصف منزلا بالصواريخ.. وإصابة 11 فلسطينيا

المصدر | الخليج الجديد + متابعات... أصيب 11 فلسطينيا، على الأقل، من بينهم شقيق الأسير "زكريا الزبيدي"، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الجمعة، مخيم جنين للمرة الثانية خلال يومين، فيما كان الاقتحام السابق تسبب بمقتل مراسلة قناة "الجزيرة"، الصحفية الفلسطينية "شيرين أبوعاقلة". وقالت مواقع إخبارية فلسطينية، إن قوات الاحتلال حاصرت أحد المباني التي تعود لعائلة "الدبعي" في المخيم، حيث قيل إن أحد المطلوبين للاحتلال "محمود الدبعي" موجود بداخله، وأفادت تقارير بأنها أطلقت قذائف صاروخية على المنزل المحاصر، في محاولة لدفع المطلوب إلى تسليم نفسه. وأشارت تقارير أخرى إلى أن مقاومين فلسطينيين تبادلوا إطلاق النار مع قوات الاحتلال بالقرب من المنزل. ولم تتوفر تقارير مؤكدة حول نجاح قوات الاحتلال في اعتقال "الدبعي"، لكن ناشطين فلسطينيين أكدوا فشلها في اعتقاله. وفي أعقاب قصف المنزل، استدعت قوات الاحتلال جرافة عسكرية برفقة عدة مدرعات إلى منطقة المنزل المحاصر الذي تصاعدت منه سحب دخان أسود. ولاحقا، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 11 إصابة وصلت إلى مستشفى "ابن سينا" في جنين، بينها إصابة حرجة بالرصاص الحي في البطن، فيما تحدثت تقارير أخرى عن إصابة أحد جنود الاحتلال خلال الاشتباكات المسلحة مع المقاومين الفلسطينيين. وقال ناشطون إن المصاب الإسرائيلي هو ضابط. والمنزل اتضح انه فارغ تماما ولم تجد القوة الإسرائيلية اي اثر ل محمود. وخلال الاقتحام، أفادت قناة "الجزيرة" أن قوات الاحتلال وصلت إلى الموقع الذي قتلت فيه "شيرين"، في إطار تحقيق داخلي مستمر حول مقتل الصحفية الذي أثار غضبا واسعا. يذكر أن قوات الاحتلال للمخيم، اغتالت "شيرين"، خلال اقتحامها لمخيم جنين، صباح الأربعاء الماضي. وكثف جيش الاحتلال وسلطاته الأمنية والاستخباراتية من حملاتها على جنين، خلال الأسابيع الماضية، بعد رصد تواجد متزايد لمقاومين فلسطينيين داخل المخيم الواقع بالضفة الغربية المحتلة، علاوة على تنفيذ فلسطينيين من داخل المخيم عمليات فدائية داخل الأراضي المحتلة. وفجر السبت الماضي، اقتحمت قوات الاحتلال جنين وفجرت منزل الأسير "عمر جرادات" الذي تتهمه بتنفيذ عملية فدائية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

إصابة خطيرة في صفوفه.. جيش الاحتلال ينسحب من جنين بعد اعتقال فلسطيني وتدمير منزله

المصدر : الجزيرة + وكالات.... انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مدينة جنين ومخيمها، شمالي الضفة الغربية، ظهر اليوم الجمعة بعد قصفه منزلا وتدميره وإصابة 13 فلسطينيا بالرصاص، في حين ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن جنديا إسرائيليا أصيب بجراح خطيرة في العملية التي انتهت باعتقال الشاب محمود الدبعي. وقال شهود عيان إن المركبات العسكرية الإسرائيلية انسحبت من حي الهدف على أطراف مخيم جنين إلى حاجز الجلمة العسكري شمالي المدينة. وقال الفلسطيني محمد الدبعي، والد الشاب المعتقل وصاحب المنزل الذي اُستهدف بالحصار والقصف الإسرائيلي، إن الاقتحام بدأ عند الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي باستهداف المنزل بصواريخ ورصاص، ثم الطلب من سكانه المغادرة. ونقلت وكالة الأناضول عن محمد الدبعي قوله إن الجنود طلبوا من السكان الخروج، وطالبوا ابنه بتسليم نفسه. وقال بيان لوزارة الصحة الفلسطينية إن 13 إصابة بالرصاص وصلت مستشفى ابن سينا التخصصي في جنين، بينها إصابتان حرجتان. من جهتها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الإلكتروني إن جنديا إسرائيليا أُصيب بجروح خطيرة في جنين. وذكر مواطنون أن قوة عسكرية إسرائيلية حاصرت منذ صباح اليوم الجمعة منزلا فلسطينيا في حي الهدف، وقالوا إن اشتباكا مسلحا يدور في الحي منذ ساعات. وأطلقت قوات الاحتلال النار وقذائف محمولة على الكتف على منزل عائلة الدبعي في مخيم جنين لإجبار أفرادها على تسليم أنفسهم، وأدى ذلك إلى اندلاع النيران فيه وتصاعد أعمدة الدخان، كما استخدمت القوات مكبرات الصوت لمطالبة اثنين من الفلسطينيين بتسليم نفسيهما. من جهته، قال بيان صادر عن مستشفى ابن سينا التخصصي في جنين إن أحد المصابين هو داود الزبيدي شقيق القيادي في حركة فتح الأسير زكريا الزبيدي، مشيرا إلى أن إصابته حرجة. من جانبها، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن جنديا من وحدة اليمام في الجيش الإسرائيلي أصيب بجروح خطيرة خلال العملية العسكرية في جنين. وكانت القوات الإسرائيلية قد اقتحمت المخيم صباح اليوم الجمعة، وأطلقت قذائف صاروخية على المنزل، وزعمت أن فلسطينيين يلاحقهم الاحتلال يتحصنون داخله. وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته نفذت خلال الساعات الماضية عمليات استباقية ووقائية في الضفة الغربية، دون مزيد من التفاصيل. من جهتها، قالت حركة فتح إن القوات الإسرائيلية أطلقت قذائف صاروخية على مبنى يتحصن داخله مطلوب للاحتلال في جنين. وفي السياق، قالت إذاعة صوت فلسطين (حكومية) إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على شاب فلسطيني شمال شرق مدينة البيرة (وسط الضفة)، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz....

 الأحد 22 أيار 2022 - 5:14 م

....Toward Open Roads in Yemen’s Taiz.... Taiz, a city in central Yemen, is besieged by Huthi reb… تتمة »

عدد الزيارات: 92,835,963

عدد الزوار: 3,519,232

المتواجدون الآن: 48