إسرائيل تقيم حفلا على جزء من مقبرة مأمن الله الإسلامية في القدس إحياء لـ"اتفاقيات أبراهام"..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 تشرين الأول 2021 - 6:22 ص    التعليقات 0

        

إطلاق مشروع بناء 400 وحدة سكنية للعرب في القدس الشرقية..

الراي... سمح الاحتلال الإسرائيلي ببناء 400 وحدة سكنية للسكان الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة، في قرار إذا تحقّق، سيشكل المشروع الأكبر من نوعه منذ عام 1967، لكنه لن يحل رغم ذلك، مشكلة سكن العرب في المنطقة، وفق ما يقول المعنيون. وأعلن رجل الأعمال الفلسطيني بشار المصري في مؤتمر صحافي في القدس الشرقية، اليوم الاثنين، أن الحصول على تصاريح للمشروع استغرق عشرة أعوام. وأضاف أن شركته "مسار" بدأت "بالشراكة مع بطريركية الروم الأرثوذوكس مشروع بناء على مساحة 120 ألف متر مربع حي معاصر مكوّن من 400 وحدة سكنية في حي بيت حنينا"، مضيفا "إنه أكبر مشروع للعرب منذ عام 1967".

أشتية: دولة فلسطين ستقوم والاحتلال سيندحر

رام الله: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، اليوم (الاثنين)، إن إسرائيل تمارس الإرهاب ضد الشعب الفلسطيني بالاستيلاء على أرضه وقتل أطفاله، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. وذكر أشتية، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة جنين بالضفة الغربية، أن «الإسرائيليين قالوا إنهم ضد إقامة دولة فلسطين لأنها ستكون دولة إرهابية، ونحن نقول إننا شعب ضحية إسرائيل الاستعمارية». وأضاف «لم نعتدِ على أحد، ولم نهدم بيت أحد، ولم نضع الحواجز على الطرق لأحد، ولم نقطع شجرة زيتون ولم نسجن الأطفال والنساء والشباب، وغير ذلك الكثير، وشعبنا المدافع عن حقه لا يمكن وصمه بالإرهاب». واعتبر أن إسرائيل «تمارس الإرهاب ضد شعبنا من الاستيلاء على الأرض وقتل الأطفال وهدم البيوت واقتحام أماكن العبادة، وطرد الناس من بيوتهم وهدم قراهم، وترهيب الأطفال». وأكد أن دولة فلسطين «ستقوم شاء من شاء وأبى من أبى، وهذا الاحتلال سيندحر مهما طال الزمن، وهذا حتماً بعزيمة الشعب الفلسطيني وإصراره على نيل حريته وسيادته ونيل استقلاله». وشدد على أن «اجتياحات الأقصى اليومية من المستعمرين هي تحدٍ للإرادة الدولية وللإدارة الأميركية التي طالبت إسرائيل بمنع صلاة اليهود في الأقصى. إننا نطالب الإدارة الأميركية التي تعهدت بذلك، والمجتمع الدولي بمنع هذا القرار وعدم تغليفه بأطر قانونية وغيره؛ لأن المسجد الأقصى مكان مقدس وعبادة للمسلمين فقط». وقال، إن «إسرائيل تهدم بيوت المواطنين وهم أحياء، وتهدم قبور الأموات، وما جرى أمس من تجريف وتدنيس للمقبرة اليوسفية في القدس لخير دليل على ذلك». ولفت إلى أن «الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة وتجريف أرض مطار القدس في منطقة قلنديا هو أيضاً خرق للقانون الدولي وتحدٍ للمجتمع الدولي، وللإدارة الأميركية التي طالبت إسرائيل بوقف الخطوات الأحادية وأهمها الاستيطان». وطالب أشتية دول العالم بـ«أن تقف فعلاً أمام هذه الإجراءات غير المسبوقة، ومن جانبنا لا بد من مراجعة جدية وحقيقية حول ما تقوم به إسرائيل على أرضنا ومقدساتنا في القدس وبقية أنحاء الأراضي الفلسطينية».

تل أبيب تنفي إعاقة وصول أشتية إلى جنين وتطالبه باحترام الاتفاقيات والتنسيق

رام الله: «الشرق الأوسط»... قالت تل أبيب إن قواتها في الضفة الغربية لم تعرقل وصول رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، من رام الله في وسط الضفة الغربية إلى محافظة جنين شمال الضفة. ونشر منسق الحكومة الإسرائيلية في الضفة غسان عليان بياناً قال فيه: «ادعى المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية أن قوات تابعة للجيش أوقفت رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية في طريقه من نابلس إلى جنين» مضيفاً «أن الحديث يدور عن كذبة مختلقة لا أساس لها من الصحة، وإذا تأخر أشتية فعليه أن يبحث عن المذنبين في مكان آخر دون إشاعة الافتراءات والأكاذيب بحق الجيش». وأردف: «أقترح على رئيس الوزراء الفلسطيني أن يحترم الاتفاقيات ويقوم بتنسيق تنقلاته في أنحاء يهودا والسامرة (الضفة الغربية) مع أجهزة الأمن الإسرائيلية أسوة بأي شخصية أخرى رفيعة المستوى». وكان عليان يرد على تصريح للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم أعلن فيه أن قوات تابعة لجيش الاحتلال أوقفت أشتية في طريقه من نابلس إلى جنين. وكتب ملحم: «سلطات الاحتلال تعوق وصول رئيس الوزراء إلى محافظة جنين». وكان أشتية قد قرر عقد جلسة الحكومة الفلسطينية في جنين أمس ضمن توجه سابق بعقد جلسات الحكومة الأسبوعية خلال الأسابيع والأشهر المقبلة في جميع المدن الفلسطينية، بعد غضب شعبي واتهامات للحكومة بالتقصير في متابعة شؤون الناس. وقال أشتية في مستهل جلسة الحكومة أمس: «إن جنين تقف في صف المواجهة مع باقي المدن الفلسطينية من أجل إنهاء الاحتلال، ومجلس الوزراء هنا اليوم ليسمع احتياجات وهموم أهلنا». وأضاف «يقول الإسرائيليون إنهم ضد إقامة دولة فلسطينية لأنها ستكون إرهابية، ونحن نقول نحن شعب ضحية. ضحية إسرائيل الاستعمارية، نحن لم نعتدِ على أحد ولم نهدم منزل أحد ولم نضع الحواجز ونقطع شجرة ولم نسجن الشباب والأطفال». وتابع: «إن شعبنا المدافع عن حقه لا يمكن وصمه بالإرهاب، بل إن دولة الاحتلال هي التي تمارس كل إرهاب ضد شعبنا من مصادرة أراضٍ وقتل أطفال وهدم بيوت واقتحام أماكن عبادة وطرد الناس من بيوتهم وهدم قراهم». وأردف: «إن دولة فلسطين سوف تقوم شاء من شاء وأبى من أبى، وهذا الاحتلال سوف يندحر (وإحنا واياهم والزمن طويل) وهذا حتماً عبر إصرار شعبنا على نيل حريته». كما تطرق أشتية للوضع في المسجد الأقصى، وقال إن تصاعد الاقتحامات في الأقصى والسماح للمستوطنين بالصلاة الصامتة هناك تحدٍّ للإرادة الدولية والإدارة الأميركية. وطالب أشتية الإدارة الأميركية بمنع هذا القرار وعدم تغليفه بأطر قانونية أو غيرها لأن الأقصى مكان عبادة للمسلمين فقط. ورفض أشتية هدم إسرائيل لقبور الأموات في المقبرة اليوسفية في القدس كما رفض تجريف إسرائيل لأرض مطار القدس وقال إن كل ذلك خرق للقانون الدولي وتحدٍّ للمجتمع الدولي والإدارة الأميركية التي طلبت عدم اتخاذ إجراءات أحادية. وقال أشتية إن «العالم يجب أن يقف أمام هذه الإجراءات غير المسبوقة» وأضاف «كما يجب أن نجري نحن مراجعة جدية حول ما تقوم به إسرائيل على أرضنا». وطالب أشتية إسرائيل كذلك بالإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام حفاظاً على حياتهم.

نادي الأسير: الأسرى المضربون عن الطعام في وضع خطر خاصة القواسمة

المصدر: RT... وصف محامي "نادي الأسير" الفلسطيني، جواد بولس، أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام بأنها "تتجه نحو الخطورة الشديدة" وخاصة الأسير مقداد القواسمة المضرب منذ 82 يوما. وأوضح بولس في بيان عن "نادي الأسير" الذي تمكن من زيارة 3 من الأسرى المضربين، أن الأسير المقداد الذي يقبع في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، بدأ يعاني صعوبة في الحديث، إضافة إلى عدد من الأعراض الصحية الخطيرة التي يعاني منها منذ فترة، وأضاف أن "كل ساعة تمر على إضرابه تشكل خطرا مضاعفا على حياته". وعن الأسيرين هشام أبو هواش (المضرب منذ 56 يوما)، وشادي أبو عكر (المضرب منذ 48 يوما) الموجودين في سجن "عيادة الرملة"، قال بولس إنهما يواجهان أوضاعا صحية "صعبة وخطيرة". وأشار بولس إلى أنه تم إحضارهما إلى الزيارة بواسطة كراس متحركة، وأن الأعراض الظاهرة عليهما تتمثل بأوجاع شديدة في الرأس، وفي كافة أنحاء الجسد، إضافة إلى نقصان متزايد في الوزن، وهزال شديد، وتقيؤ بشكل مستمر، وصعوبة في النوم. وقال بولس إن المحكمة العسكرية أرجأت البت في تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير أبو عكر، حتى 19 من أكتوبر، وذلك كي تحصل على تقرير طبي عن وضعه الصحي، وكان من المقرر أن تثبت المحكمة في الجلسة التي عقدت اليوم أمر اعتقاله مدة 6 أشهر. وحول الأسير علاء الأعرج، المضرب عن الطعام منذ 65 يوما، قال بولس إنه لم يتمكن من زيارته، إذ أنه نقل إلى مستشفى مدني إسرائيلي، وكان نقله إلى المستشفى مقررا، بهدف تزويد المحكمة العليا بتقرير طبي حديث عن وضعه الصحي، للبت في قرار تعليق اعتقاله الإداري. وكان الأسير خليل أبو عرام أعلت يوم أمس إضرابا إسناديا للأسرى المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري، وعددهم ستة أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 89 يوما.

إسرائيل تقيم حفلا على جزء من مقبرة مأمن الله الإسلامية في القدس إحياء لـ"اتفاقيات أبراهام"

روسيا اليوم... المصدر: وكالات... في انتهاكات صارخة وأجواء متوترة وتحت وقع المواجهات المستمرة واستفزازا لمشاعر المسلمين، تستعد مؤسسات إسرائيلية أمريكية إقامة احتفال يوم الاثنين على جزء من مقبرة مأمن الله في القدس. وتحتضن مقبرة مأمن الله رفات المقدسيين والمسلمين منذ ما يزيد على ألف سنة. والحفل الضخم سيقام لإحياء "اتفاقيات أبراهام" بحضور جاريد كوشنير وزوجته إيفانكا ترامب والسفير الأمريكي السابق ديفيد فريدمان ووفد إماراتي. وتدخل مقبرة "مأمن الله" التاريخية العريقة في واجهة المعركة الضارية لمساعي الاحتلال الإسرائيلي المتواترة لتهويد خاصرة القدس القديمة، بعدما سيطر على مساحتها الأكبر، وذلك بتنظيم احتفال تهويدي ضخم للمستوطنين على "رفات الشهداء ضمن إطار محاولات تغيير معالم مدينة القدس المحتلة وهويتها العربية الفلسطينية". واعتبرت رابطة علماء المسلمين، أن "هذا الاحتفال الاستعماري اليهودي جزءا لا يتجزأ من حرب الاحتلال المفتوحة ضد القدس ومقدساتها ومواطنيها، وهو استفزاز لمشاعر المسلمين من الممكن أن تؤدي إلى تفجير الأوضاع". من جهته، حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين، من عزم مؤسسات "صهيو - أمريكية" إقامة احتفال على جزء من مقبرة "مأمن الله" بمدينة القدس المحتلة، التي تحتضن رفات مقدسيين ومسلمين منذ العصور الإسلامية المتقدمة. وأكد أن مقبرة "مأمن الله" تعود إلى أصل الوجود الإسلامي في مدينة القدس، والاعتداء عليها يمثل تعديا سافرا على أحياء المسلمين، وأمواتهم، ومسا بمشاعرهم في مختلف أنحاء العالم، مشيرا إلى أن سلطات الاحتلال سبق وأن استولت عليها، لإقامة ما يسمى بـ"متحف التسامح" على رفات أموات المسلمين. وندد المفتي العام بهذه "الغطرسة والعنصرية والإمعان بالجرائم التي تطال البشر والحجر والأموات أيضا"، مشددا على أن "إجراءات التهويد والتهجير التي تمارسها سلطات الاحتلال في القدس، تهدف إلى طمس التاريخ الإسلامي والعربي فيها، وهو يمس بكرامة الأحياء والأموات دون أي رادع ديني أو أخلاقي أو قانوني". وناشد المنظمات والهيئات الدولية، "بالضغط على سلطات الاحتلال لوقف هذه الأعمال الاستفزازية والعدوانية"، مطالبا بوضع حد حازم لاستهداف الأماكن الدينية الإسلامية بالعدوان والتدنيس.

الجيش الإسرائيلي يعلن إجراء تدريبات "طارئة"

روسيا اليوم...المصدر: "تايمز أوف إسرائيل"... أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أنه سيجري تدريبات استعدادا لحالة الطوارئ وذلك في مجلس مرحافيم الجنوبي، يوم غد الثلاثاء. وقال الجيش في بيان إنه "عندما تطلق صفارات الإنذار، يجب على السكان والعمال أن يتوجهوا إلى أقرب ملجأ من القنابل والهجمات الصاروخية المحتملة". وأوضح أن "صفارات الإنذار ستطلق عند الساعة 7:05 مساء و7:15 و7:25، مضيفا: "في حالة حدوث طارئ حقيقي أثناء الاختبار، ستصدر صفارات الإنذار صوتا ثانيا".

السفير الإسرائيلي يسلم أوراق اعتماده في الإمارات

أبوظبي: «الشرق الأوسط».. تسلم أمس وكيل وزارة الخارجية الاماراتي عبدالله بالهول أمس نسخة من أوراق اعتماد أمير حايك، سفير إسرائيل الجديد المعين لدى الإمارات، متمنيا له التوفيق والنجاح في أداء مهام عمله بما يعزز علاقات التعاون بين البلدين . فيما اعرب أمير حايك وفقاً لما جاء في وكالة أنباء الامارات "وام" أمس عن سروره بتمثيل بلاده لدى دولة الإمارات لما تحظى به من مكانة إقليمية ودولية مرموقة بفضل السياسة لرئيس البلاد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

تعيين رئيس جديد للشاباك قاد عمليات قتالية في لبنان والمناطق الفلسطينية

تل أبيب: «الشرق الأوسط»... بعد مخاض طويل وعراقيل غير قليلة، صادقت الحكومة الإسرائيلية، أمس الاثنين، على تعيين الجنرال رونين بار، رئيساً لجهاز الأمن العام (الشاباك) خلفاً للرئيس الحالي، نداف أرغمان. وفاز بار بالمنصب بعد منافسة مع نائب سابق لرئيس الشاباك، وعزز فرصه بالفوز اعتراض قيادة الجيش الإسرائيلي على النائب الثاني. وحسب مصادر مطلعة فقد أعلن أن وزير الأمن، بيني غانتس، ورئيس أركان الجيش، أفيف كوخافي أبلغا رئيس الوزراء، نفتالي بنيت، بأنه في حال تعيينه فستكون العلاقة بين الشاباك والجيش غير سوية. ولذلك، قرر بنيت تعيين رونين بار. وسيدخل هذا التعيين حيز التنفيذ غداً، الخميس. وكان بار مقاتلاً في وحدة النخبة التابعة لرئاسة أركان الجيش الإسرائيلي قبل الانضمام إلى الشاباك. وعندما انتقل إلى الشاباك، أمضى غالبية خدمته في وحدات قتالية ميدانية وخصوصاً في المناطق الفلسطينية المحتلة. وخلال خدمته حصل على البكالوريوس في العلوم السياسية والفلسفة من جامعة تل أبيب والماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفارد الأميركية. وفي عام 2011 تولى منصب رئيس قسم العمليات في الشاباك ثم تم تعيينه عام 2018 نائباً لرئيس الجهاز كما نال عدة جوائز بفضل دوره القتالي والعمليات التي نفذها، ولا يتم الإفصاح عن تفاصيلها، وتعتبر «عمليات خاصة» قاد قسماً منها بنفسه، في قطاع غزة والضفة الغربية ولبنان. وعلى مر السنين تم منحه عدة جوائز للعمليات وللوحدات التي قادها. يشار أن امرأة مسرحة من الجيش حاولت عرقلة تعيين بار لهذا المنصب وادعت أنه تصرف معها بشكل يمس بالنزاهة والسلوك غير اللائق خلال خدمته، لكن اللجنة الاستشارية للتعيينات في المناصب الرفيعة، برئاسة القاضي المتقاعد، أليعازر غولدبرغ، فحصت الادعاء وقررت، يوم الجمعة الماضي، أنه «بعد التدقيق بالمعلومات التي وُضعت أمامها، لم تجد اللجنة عيباً في نزاهته ولم تجد عيباً من ناحية نزاهته بترجيح الرأي الماثلة في أساس القرار بتعيينه».

اعتداء جديد في باب العامود... وعدّة إصابات

الاخبار... اعتدت قوات العدو الإسرائيلي، مساء اليوم، على شبان فلسطينيين في حي باب العامود في مدينة القدس الشرقية المحتلة، وردّ الشبان برشق الجنود بحجارة. وخلال الاعتداء، أصابت قوات العدو 10 فلسطينيين واعتقلت اثنين آخرين. كما اعتدت الشرطة على المسعفَين يزن سلال ومالك قرش، ومنعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى المنطقة. والإصابات العشرة جاءت نتيجة لاعتداء قوات العدو عليهم بالضرب، بالإضافة إلى اختناق البعض بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع. كما قامت قوات الاحتلال برش المياه العادمة على الأهالي في محيط باب العامود، مما تسبب بتضرر المحال التجارية التي أغلقت أبوابها جراء هذه الاعتداءات. وفي سياق متصل، شهد شارع السلطان سليمان بالقدس استنفاراً لقوات الاحتلال، ولاحقت قوات الاحتلال الشبان في الشارع بعد أن أجبرتهم على مغادرة باب العامود بالقوة. وارتفعت وتيرة اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في منطقة باب العامود في الأيام الأخيرة، تزامناً مع أعمال الحفر التي تشهدها المقبرة اليوسفية وارتفاع وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، إذ يقتحم المستوطنون المسجد الأقصى، بصورة شبه يومية، على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر، عبر باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد، بحماية من قوات العدو. ومنذ نهاية الأسبوع الماضي، تشهد القدس توتراً بعد إصدار محكمة إسرائيلية قرارا يمنح المستوطنين حقاً في أداء «صلوات صامتة» في باحات المسجد الأقصى. وثمة أنباء متضاربة حول إلغاء هذا القرار، في ظل صمت رسمي إسرائيلي. وأظهر مقطع مصور، بثّه نشطاء فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي، اعتداء عناصر من الشرطة بالضرب على شابين في الحي. فيما بثت قناة «كان» الإسرائيلية مقطعا مصورا يوثق إطلاق الشرطة قنابل صوت وغاز تجاه الفلسطينيين. وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية أن الشرطة اعتقلت شابين في باب العامود، خلال ما قالت إنها «أعمال شغب» شملت رشق الشرطة بالحجارة. وقد شهد شهر أيلول الماضي ارتفاعاً كبيراً في جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة. ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة «حماس» في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكا خلال الشهر الماضي، والتي زادت بنسبة 40% عن شهر أيلول من العام المنصرم 2020. وأصيب (851) مواطناً في (284) عملية إطلاق بنيران قوات الاحتلال ومستوطنيه، بما يمثل نحو ضعف عدد الجرحى في شهر آب السابق.

A Plan B for Iran

 الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021 - 10:10 ص

  A Plan B for Iran by Michael Singh Oct 25, 2021 Also published in Foreign Affairs A… تتمة »

عدد الزيارات: 75,924,735

عدد الزوار: 1,966,628

المتواجدون الآن: 47