بموافقة إسرائيل... الأمن الفلسطيني في ضواحي القدس... للمرة الأولى منذ عشرين عاماً.....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 31 آذار 2020 - 6:34 م    التعليقات 0

        

بموافقة إسرائيل... الأمن الفلسطيني في ضواحي القدس... للمرة الأولى منذ عشرين عاماً.....

تل أبيب: «الشرق الأوسط».... انتشرت قوات من أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم (الثلاثاء)، على شكل دوريات ليلية في بلدات تقع في أطراف القدس الشرقية، بزي الشرطة وبسلاحهم، من أجل ضبط القيود المفروضة على حركة الأشخاص، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2000، وبالاتفاق مع السلطات الإسرائيلية. وقال شهود عيان، إن دوريات الشرطة الفلسطينية تجري في الليالي الأخيرة، وتعمل على منع تجمعات وتجمهرات المواطنين الفلسطينيين، في بلدة كفر عقب، الواقعة خلف جدار الفصل العنصري وتتبع لبلدية الاحتلال في القدس، وأيضاً في قريتي أبو ديس والعيزرية، الواقعتين في المنطقة «ب»، التي تخضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية حسب اتفاقيات أوسلو. وتحقق الشرطة الفلسطينية خلال هذه الدوريات مع المواطنين الذين يخرجون من بيوتهم. وقال رئيس بلدية القدس الإسرائيلي، موشيه ليئون، إن «هذا التطور جاء في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها إسرائيل بالتعاون مع السلطة الفلسطينية لمكافحة فيروس كورونا، الذي يهدد الجميع من دون أي اعتبار للحدود. ولذلك فإن موضوع الحدود السياسية هنا بات ثانوياً وبات همنا المشترك هو حماية البشر». يذكر أنها المرة الثانية التي تتيح فيها إسرائيل لأجهزة الأمن الفلسطينية العمل في قرى القدس. وكانت المرة الأولى في سنة 2000، مع اندلاع الانتفاضة الثانية في المناطق الفلسطينية المحتلة، ففي حينه، سعت حكومة إيهود باراك إلى تخفيض لهيب الصدامات بين المتظاهرين الفلسطينيين وبين جنود الاحتلال. ووافق الرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات، يومها، على إدخال قواته إلى القدس الشرقية والقرى المحيطة، إذ رأى في ذلك «مقدمة على طريق تحرير القدس». وقال إن «لجوء إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية لبسط الأمن، يقوض الادعاء الإسرائيلي بإبقاء القدس تحت الاحتلال». ووضعت أجهزة الأمن الفلسطينية يومها، خطة للعمل في القدس الشرقية وقراها، وهي الخطة نفسها التي يعمل بموجبها رجال الأمن الفلسطينيون هذه الأيام للانتشار، مع أن هدفها مختلف، وهو مكافحة انتشار الفيروس. المعروف أن معدل انتشار الفيروس في القدس الشرقية يزيد على معدل انتشاره في الضفة الغربية، ويشكو السكان من إهمال السلطات الإسرائيلية لهم، إذ إن وزارة الصحة العاملة بنشاط مكثف في القدس الغربية، لا تجري فحوصات لاكتشاف انتشار كورونا في القدس الشرقية، وأجهزة الأمن الإسرائيليين لا يفرضون العزل الصحي ولا يوفرون منطقة عزل في المستشفيات العربية، والمنشورات الحكومية الإسرائيلية لا تصل إلى المواطنين وتعليماتها بخصوص كورونا، وتكاد تكون معدومة في القدس الشرقية و«غير فعّالة». ورغم وجود مجموعة على تطبيق «تليغرام» باللغة العربية لوزارة الصحة الإسرائيلية، لكن يوجد أقل من 5000 متابع لها. كما أن مقاطع فيديو تنشرها في «يوتيوب» قيادة الجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي، «لا تصل إلى جمهور الهدف». وفي المقابل تنتشر الأخبار الكاذبة والمضللة على شبكات التواصل الاجتماعي بين المقدسيين. يذكر أن عدد سكان القدس الشرقية المحتلة يبلغ 330 ألف نسمة، وهم محاصرون بالقدس الغربية من جهة، وليس أقل من 14 حياً استيطانياً يهودياً نشأ بعد احتلال 1967 على أراضيهم، يسكنها 350 ألف مستوطن يهودي.

بعد نتنياهو.. رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في الحجر....

المصدر: دبي - العربية.نت.... أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على تويتر، الثلاثاء، أن رئيس الأركان، أفيف كوخافي، سيخضع للحجر الصحي بمكتبه حتى نهاية الأسبوع بعد حضوره اجتماعاً قبل 10 أيام والتأكد اليوم من إصابة أحد القادة المشاركين بفيروس كورونا. وقال أدرعي إن كوخافي في صحة جيدة، ولا توجد أي أعراض للمرض، وسيتم فحصه اليوم الثلاثاء. يذكر أن متحدثاً باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان أفاد بأن الفحوص أثبتت، الاثنين، عدم إصابة نتنياهو بالفيروس بعد التأكد من إصابة مساعدة له لشؤون البرلمان، لافتاً إلى أنه سيبقى في عزل. كما أضاف المتحدث أوفير جندلمان على تويتر: "الفحوص الطبية التي أجريت لرئيس الوزراء نتنياهو وأفراد أسرته والموظفين أثبتت عدم إصابتهم بفيروس كورونا". وقال مسؤول إسرائيلي، إن نتنياهو ملتزم بالنصيحة الطبية، ويعقد أغلب اجتماعاته عبر الاتصال المرئي. إلى ذلك ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن المستشارة كانت في جلسة برلمانية الأسبوع الماضي حضرها نتنياهو ونواب من المعارضة يحاول أن يشكل معهم حكومة طوارئ ائتلافية للمساعدة في مواجهة أزمة كورونا. يشار إلى أن وزارة الصحة تطلب بشكل عام من كل من خالطوا عن قرب شخصاً تأكدت إصابته أو حامل للمرض العزل الذاتي لمدة 14 يوماً. وسجلت إسرائيل 4695 حالة إصابة و18 وفاة بالوباء.

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya

 الثلاثاء 12 أيار 2020 - 11:16 ص

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/north-… تتمة »

عدد الزيارات: 39,905,495

عدد الزوار: 1,099,954

المتواجدون الآن: 33