مسؤول يرجح تدخل إسرائيل بريا في قطاع غزة...

تاريخ الإضافة الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 6:42 م    التعليقات 0

        

مسؤول يرجح تدخل إسرائيل بريا في قطاع غزة...

الحرة..... قال عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يوفال شتاينص، الأربعاء، إن الجيش قد يدخل بريا إلى قطاع غزة. وتزامن التصريح مع سماع دوي انفجارات على الحدود الإسرائيلية مع القطاع وأنباء عن اعتراض القبة الحديدية صواريخ قادمة من غزة. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت الأربعاء إن عملية الاغتيال التي نفذها الجيش الإسرائيلي ضد القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" بهاء أبو العطا كانت "ضرورية لأمن إسرائيل". وأكد أن الجيش لن يتردد في القيام بعمليات اغتيال في المستقبل. وقالبينيت إن الجهاد الإسلامي سيكون مسؤولا عن أعماله في الساعات القادمة. منذرا في ختام جلسة تقييمات مع كبار الضباط الإسرائيلي ورئيس الحكومة باستهداف كل من وصفهم بـ "المخربين". وعبرت الأمم المتحدة عن قلقها حول التصعيد واصفة إياه بـ"الخطير جدا". وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، عبر تغريدة الأربعاء، إن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل والعائلات الإسرائيلية والمدن التي تحتمي من الصواريخ التي تطلقها قوات الجهاد الإسلامي الفلسطينية المدعومة من إيران". وأضافت أورتاغوس "إسرائيل تملك الحق الكامل في الدفاع عن نفسها ومواطنيها". وقتل أربعة فلسطينيين صباح الأربعاء في غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة بعد إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ على إسرائيل، وفقا لما أعلنت مصادر طبية في غزة، لتبلغ حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء التصعيد بلغت 24 شخصا على الأقل. وصرح رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامين نتانياهو الأربعاء بأن على حركة "الجهاد الإسلامي" أن تفهم "أننا سنواصل ضربهم بلا رحمة. نحن مصممون على القتال والدفاع عن أنفسنا". وأضاف نتانياهو: "إذا ظنوا أن وابل القذائف ستضعفنا فهم مخطئون". وكان مسؤولون إسرائيلييون قد أكدوا أنهم لم يقصدوا بالعملية التصعيد أو انتهاج مزيد من الاغتيالات. وبدأت أعمال العنف إثر اغتيال إسرائيل أبو العطا وزوجته في غارة استهدفت فجر الثلاثاء منزلا بحي الشجاعية في غزة. وقال الجيش الإسرائيلي إن أبو العطا كان العقل المدبر للهجمات الأخيرة ضده، في ما توعدت حركته بتنفيذ أعمال انتقامية.

"غارات واسعة"

في غضون ذلك، قال الجيش الإسرائيلي في بيان الأربعاء أنه أنهى "غارات واسعة" ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، مشيرا إلى استهداف مصنع لإنتاج رؤوس حربية لقذائف صاروخية في جنوب القطاع، وتحدث عن "موقع لإنتاج القذائف الصاروخية ومواد خاصة لتصنيع القذائف الصاروخية بعيدة المدى". وذكر البيان أن الحركة تعتمد على منظومة إنتاج القذائف الصاروخية لتحديث وصيانة الترسانة الصاروخية التي بحوزتها. واستهدفت الغارات أيضا مقر قيادة لواء خان يونس للجهاد الإسلامي، ومخزن أسلحة في منزل الناشط في الحركة أدم أبو حدايد. وهاجمت البحرية الإسرائيلية قطعة بحرية تابعة للقوة البحرية للحركة، قال البيان إنها كانت تستعد لعمليات في المستقبل، بالإضافة إلى مخزن أسلحة.

New Perspectives on Shared Security: NATO’s Next 70 Years

 الجمعة 6 كانون الأول 2019 - 7:13 ص

New Perspectives on Shared Security: NATO’s Next 70 Years https://carnegieeurope.eu/2019/11/28/ne… تتمة »

عدد الزيارات: 31,649,888

عدد الزوار: 775,272

المتواجدون الآن: 1