غارات إسرائيلية جديدة على غزة.. ومقتل 5 فلسطينيين..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 12 تشرين الثاني 2019 - 6:36 م    التعليقات 0

        

غارات إسرائيلية جديدة على غزة.. ومقتل 5 فلسطينيين..

المصدر: العربية.نت – وكالات... ارتفعت حصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، الثلاثاء، إلى 5 قتلى، و30 جريحاً منذ ساعات الفجر الأولى، كما أفادت وزارة الصحة في القطاع. هذا وقررت الحكومة الأمنية الإسرائيلية شن غارات موسعة على قطاع غزة. وقتل الجيش الإسرائيلي قيادياً في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية في غارة على منزله في قطاع غزة، فجر الثلاثاء، ما أدى إلى تصعيد بين الجانبين. وفي وقت سابق اليوم، أسفر التصعيد عن مقتل أربعة فلسطينيين بينهم القيادي بهاء أبو العطا وزوجته وإصابة 25 فلسطينياً بجروح مختلفة، وكان فلسطيني آخر قتل في غارة على مدينة بيت لاهيا أيضا في وقت سابق.

جولة القصف

من جانبه، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن جولة قصف غزة الحالية قد تستغرق وقتاً هذه المرة، مضيفاً أن القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الذي قتل في غارة جوية إسرائيلية على غزة كان يخطط لهجوم جديد. وتابع قائلاً "إن بهاء أبو العطا كان القوة الدافعة وراء الهجمات الأخيرة ضد إسرائيل وكان قنبلة موقوتة". هذا واستدعى الجيش الإسرائيلي جنوداً من الاحتياط، واستقدم مزيداً من الدبابات إلى محيط غزة، وأغلقت منطقة البحر بشكل كامل ومنع الصيد، في تصعيد جديد يستهدف القطاع.

الاتحاد الأوروبي يتدخل

إلى ذلك، دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف التصعيد بشكل "سريع وتام"، بعد اشتداد التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة، على وقع الغارات الجوية وعمليات إطلاق الصواريخ بين قطاع غزة وإسرائيل. وقالت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، في بيان إن وقف التصعيد "ضروري الآن حفاظاً على أرواح وسلامة المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين"، مشددة على أن "إطلاق الصواريخ على المدنيين غير مقبول إطلاقاً ويجب أن يتوقف فوراً". ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن وزارة الخارجية أن القيادة الفلسطينية بدأت اتصالاتها على كافة المستويات لوقف العدوان الإسرائيلي على القطاع فورا.

توعد بالرد

وبدأ التصعيد في غزة، بعد اغتيال الجيش الإسرائيلي للقيادي في حركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، بغارة على منزله في القطاع. وأعلنت الجهاد الإسلامي النفير العام وتوعدت بالرد وأطلقت عدة صواريخ من غزة تجاه المستوطنات الإسرائيلية، فيما أعلنت حركة حماس إخلاء مقارها الحكومية وتعطيل الدراسة. وقالت إسرائيل إن أكثر من 50 صاروخاً تم إطلاقها من القطاع، فيما هاجمت طائرة إسرائيلية عنصرين من منظومة إطلاق القذائف التابعة للجهاد الإسلامي شمال القطاع. واستنفرت إسرائيل على الحدود مع القطاع وعلقت الدراسة، وأغلقت المعابر.

تصعيد إسرائيلي في غزة... ونتنياهو: القتال قد يستغرق وقتاً..

رام الله - غزة: «الشرق الأوسط أونلاين»... دانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم (الثلاثاء)، التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، وحملت «حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة وتبعات تدهور الأوضاع في قطاع غزة، باستهدافها للمواطنين والممتلكات»، حسبما ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا). واستهدفت إسرائيل، فجر اليوم، حركة «الجهاد الإسلامي» في غزة ودمشق، ما أسفر عن مقتل بهاء أبو العطا القائد العسكري البارز في «سرايا القدس»، الذراع العسكري للحركة. وطالبت الرئاسة، المجتمع الدولي، «بضرورة توفير الحماية العاجلة لأبناء شعبنا في كافة أماكن وجوده». ومنذ ذلك الحين، تم إطلاق عشرات القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، كما واصلت إسرائيل شن غارات على القطاع. من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن القتال قد يطول مع حركة «الجهاد الإسلامي».وصرح للصحافيين في مقر قيادة الجيش: «إسرائيل لا تسعى للتصعيد، لكننا سنفعل كل شيء لحماية أنفسنا... وهذا قد يستغرق وقتا. المطلوب هو الجَلَد والهدوء». من جانبه، دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم، إلى وقف التصعيد بشكل «سريع وتام»، بعد اشتداد التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة على وقع الغارات الجوية وعمليات إطلاق الصواريخ بين قطاع غزة وإسرائيل. وقالت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني، عبر بيان، إن وقف التصعيد «ضروري الآن حفاظاً على أرواح وسلامة المدنيين الإسرائيليين والفلسطينيين»، مشددة على أن «إطلاق الصواريخ على المدنيين غير مقبول إطلاقاً ويجب أن يتوقف فوراً». من جهتها، ترفض حركة «الجهاد»، حتى الآن، التعاطي مع أي جهود إقليمية أو دولية لوقف التصعيد في قطاع غزة، حسبما أفادت وكالة «معاً» الفلسطينية. ونقلت الوكالة، عن مصادر لم تسمها، أن «قادة الحركة أغلقوا هواتفهم ويرفضون التعاطي مع اتصالات يجريها مكتب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف». وكانت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية ذكرت في وقت سابق اليوم، أن إسرائيل نقلت رسالة لقادة قطاع غزة بأنها لا تريد التصعيد. وأضافت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، أنه «تم نقل رسائل عبر مسؤولي الاستخبارات المصرية بأن الهدوء من قطاع غزة سيقابل بهدوء من إسرائيل».

مقتل فلسطيني بغارة إسرائيلية جديدة على قطاع غزة

غزة: «الشرق الأوسط أونلاين».. قتل فلسطيني في شمال قطاع غزة جراء غارة إسرائيلية جديدة، اليوم (الثلاثاء)، حسبما ذكرت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على القطاع. وقال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة «وصل شهيد وعدد من الإصابات إلى المستشفى الإندونيسي في شمال قطاع غزة جراء التصعيد الإسرائيلي». وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الجيش استهدف بطائرة «ناشطين في حركة حماس من وحدة إطلاق الصواريخ كانا يشكلان تهديداً فورياً». وجاءت الغارة بعد ساعات من قتل الجيش الإسرائيلي قياديا في حركة «الجهاد الإسلامي» الفلسطينية في غارة على منزله بقطاع فجر اليوم، ما استتبع ردا بصواريخ أطلقت من غزة وغارات إسرائيلية جديدة تسببت بمقتل فلسطيني، وسط مخاوف من تصعيد جديد لأعمال العنف. وفي تطور منفصل في دمشق، ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام في سوريا أن ضربة جوية إسرائيلية استهدفت منزل قيادي آخر في حركة «الجهاد الإسلامي» في منطقة المزة، ما أدى إلى مقتل ابنه وشخص آخر. ولم تعلّق إسرائيل على هذه الضربة. وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان إن عملية مشتركة بين الجيش وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (شين بيت) استهدفت «مبنى في قطاع غزة كان يقيم فيه القيادي الكبير في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية بهاء أبو العطا». وأكدت حركة الجهاد الإسلامي في بيان مقتل القيادي أبو العطا (42 عاما) في مدينة غزة. وقالت إن زوجته قتلت أيضا في الضربة. وأعلنت إسرائيل إن أبو العطا «كان مسؤولا عن عمليات إرهابية عدة، وعن إطلاق صواريخ على إسرائيل خلال الأشهر الأخيرة، وكان يحضر لهجمات» أخرى.

من هو أكرم العجوري الذي فشلت إسرائيل في اغتياله فجر اليوم؟...

روسيا اليوم...المصدر: صحف ومواقع فلسطينية وإسرائيلية.. أثار استهداف إسرائيل القيادي في "الجهاد الإسلامي" أكرم العجوري في دمشق تزامنا مع اغتيال قائد سرايا القدس بغزة بهاء أبو العطا التساؤلات، حول علاقة القائدين وأسباب استهدافهما معا. يتمتع العجوري عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" بعلاقات طيبة مع كافة الأطراف داخل الجهاد الإسلامي وباقي الفصائل الفلسطينية. وتتهم الاستخبارات الإسرائيلية العجوري بلعب دور المنسق الرئيسي بين الحرس الثوري الإيراني والجناح العسكري للجهاد الإسلامي المعروف باسم "سرايا القدس" وتقول إن إطلاق القذائف الصاروخية بشكل دوري من قطاع غزة على المستوطنات في محيط القطاع يدل على أن إيران وجدت وكيلا جديدا على الحدود، يتمثل بشبكة تابعة لحركة "الجهاد الإسلامي". وتعتبر تل أبيب أن إيران معنية بمواصلة شن هجمات منخفضة الوتيرة من سوريا أيضا ضد إسرائيل، وتعتبر أن العجوري المقيم في دمشق يلعب دورا قياديا في هذا المجال. ويعتبر العجوري الشخصية الأقوى داخل حركة الجهاد الإسلامي جراء نفوذه الممتد على القيادات في قطاع غزة حيث مركز وقوة الحركة، وهو شخصية مقربة جدا من العديد من مراكز القرار في المنطقة ورغم الخلافات الكثيرة التي كانت تدور بينه وبين الأمين العام السابق رمضان شلح، إلا أن الأخير لم يستطع استثناءه من صناعة القرار نتيجة نفوذه الكبير في قطاع غزة وخارجه داخل الجهاد الإسلامي، وقد خاض الانتخابات وحصل على ثانية أعلى نسبة أصوات بعد نخالة. وتعرض عدد من قادة سرايا القدس لعمليات اغتيال نفذها الموساد الإسرائيلي مباشرة، فبعد اغتيال مؤسسها الشقاقي، تم اغتيال قائد السرايا في غزة خالد الدحدوح الشهير بـ"أبو الوليد" الذي اغتيل في مارس 2006 بتفجير سيارة كانت على الطريق الذي يسير عليه في مدينة غزة، كما اغتالت إسرائيل القائد العام للسرايا في شمال الضفة الغربية حسام جرادات في أغسطس 2006 بأيدي وحدة خاصة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت مخيم جنين، وها هي اغتالت اليوم القائد الميداني لسرايا القدس في غزة لكنها فشلت في اغتيال أكرم العجوري.

من هو أبو العطا الذي اغتالته إسرائيل فجر اليوم؟..

روسيا اليوم...المصدر: صحف ومواقع فلسطينية وإسرائيلية... برز اسم بهاء أبو العطا القائد العسكري لحركة الجهاد بعناوين التقارير والتحليلات الإسرائيلية، بعد التهديدات التي أطلقها الجيش الإسرائيلي باغتياله، الأمر الذي حذرت منه حركة الجهاد. وقبل أيام نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تقريرا تحت عنوان "أخطر الشخصيات على إسرائيل: نصر الله وسليماني وأبو العطا"، ذكرت فيه أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وقائد قوة قدس الإيرانية قاسم سليماني وقائد الجناح العسكري للجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا هم أخطر ثلاث شخصيات على الأمن الإسرائيلي. وحول أبو العطا، كتبت الصحيفة: "بهاء أبو العطا قائد سرايا القدس في قطاع غزة، هو أحد كبار المسؤولين العسكريين في قطاع غزة. ورغم أن حركة الجهاد حركة سنية، إلا أنها تتلقى دعما إيرانيا لا محدودا ويعتبر أبو العطا من كبار مؤيدي إيران في القطاع". وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين عسكريين إسرائيليين، أن أبو العطا "شارك في التخطيط لهجمات ضد إسرائيل، وأشرف على صنع الأسلحة، وتحسين قدرات إطلاق الصواريخ بعيدة المدى، وينظر له في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية كعنصر تصعيد". وتابعت: "معروف لدى الجيش الإسرائيلي أن أبو العطا أمر بإطلاق الصواريخ باتجاه جنوب إسرائيل في أبريل. وفقا للجيش الإسرائيلي، تحت قيادة أبو العطا، تحاول الجهاد الإسلامي شن هجمات منخفضة المستوى والحفاظ على مستوى محدود من التصعيد من أجل تقويض التفاهمات طويلة الأمد من جهة وحتى لا تصطدم مع حماس من جهة أخرى". وأوردت الصحيفة تصريحا للناطق باسم الجيش الإسرائيلي رونين منليس قال فيه إن "هناك العشرات من البلدان حول العالم تحاول تحسين الوضع الإنساني في القطاع، ولكن في الوقت نفسه، هناك رجل داخل غزة (أبو العطا) ورجل خارجها (زياد النخالة أمين عام الجهاد) يحاولان نسف ذلك". وأوردت الصحيفة تصريحا لمسؤول عسكري قال إن أبو العطا "كسليماني ونصر الله، حيث نجا من عدة محاولات اغتيال، بما في ذلك خلال إحدى المحاولات عام 2012، وبينما يواصل الجيش الإسرائيلي تحميل حماس المسؤولية عن كل ما يحدث في القطاع، سيأتي الانتقام من الجهاد الإسلامي وأبو العطا في يوم ما". صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية قالت إنه "على الرغم من أن المعلقين العسكريين قدروا أن بهاء أبو العطا أحد أبرز قادة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة هو المسؤول عن التصعيد، إلا أنهم لم يتساءلوا عن السبب الذي دفعه لإطلاق الصواريخ". وحاولت الصحيفة الربط بين محاولة حزب الله إسقاط طائرة في جنوب لبنان يوم الخميس الماضي، وبين القصف الذي نفذته حركة الجهاد الإسلامي مساء الجمعة، معتبرة أن كل ذلك يحدث بتخطيط إيراني بهدف ردع إسرائيل. القناة العبرية الثانية قالت إن أبو العطا هو صاحب القرار في إطلاق الصواريخ على المستوطنات الجنوبية، كاشفة أن الإدارة الأمريكية أصدرت مجموعة من العقوبات بحقه وأكدت أنه لا يشكل تهديدا على إسرائيل فقط وإنما يحرج حماس كذلك.

 

The Nagorno-Karabakh Conflict: A Visual Explainer

 الجمعة 13 كانون الأول 2019 - 7:03 ص

The Nagorno-Karabakh Conflict: A Visual Explainer   https://www.crisisgroup.org/content/nagorn… تتمة »

عدد الزيارات: 32,021,767

عدد الزوار: 786,257

المتواجدون الآن: 0