إسرائيل «ستموّل جسراً جوياً» لهجرة الغزّيين والسّلطة تقدّم مِنحاً لمن ينتقل إلى وادي الأردن..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 20 آب 2019 - 11:35 م    التعليقات 0

        

إسرائيل «ستموّل جسراً جوياً» لهجرة الغزّيين والسّلطة تقدّم مِنحاً لمن ينتقل إلى وادي الأردن..

الراي....الكاتب:القدس - من محمد أبو خضير,القدس - من زكي أبو حلاوة ... قال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى، إن الدولة العبرية مستعدّة لتمويل جسر جوي لنقل الراغبين في الهجرة من قطاع غزة، مؤكداً أنها «عملت منذ العام الماضي على تشجيع هجرة الفلسطينيين إلى دول أخرى». ونقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» ليل الاثنين، عن المسؤول، إن الدولة العبرية اتصلت أخيراً، بقادة في أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط، وسألتهم في شأن استعدادهم لاستقبال الفلسطينيين الراغبين في مغادرة غزة، وأبلغتهم باستعدادها لتمويل رحلات جوية تنقلهم إليها، ولكن لم تستجب أي دولة للعرض، حتى الآن. وأشار المسؤول، الذي رافق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو خلال زيارة لأوكرانيا التي استغرقت يومين، إلى أن نحو 35 ألفاً من سكان القطاع غادروه في العام 2018، مؤكداً أن مجلس الأمن القومي يعمل على تسهيل سفرهم. واعتبر أن «هذا الرقم كبير»، موضحاً أن إسرائيل تدرس كذلك السماح لسكان غزة باستخدام مطار نيفاتيم القريب من القطاع لمغادرته. وحسب الصحيفة، «يبدو أن من أطلق تلك التصريحات (تشجيع الهجرة) هو نتنياهو نفسه على لسان مسؤول حكومي، أو كلف أحدا من حاشيته» بالكشف عنها. واعتبرت زعيمة حزب اليمين الجديد إيليت شاكيد، أمس، إن هجرة سكان غزة «مصلحة إسرائيلية في المقام الأول». وأشارت إلى أنها حين كانت في الحكومة، انتقدت تصرف الحكومة والجيش بمنع سكان غزة من الهجرة. وقالت: «غزة تعاني من انفجار سكاني، وازدحام شديد، لقد حان الوقت لإسرائيل أن تستيقظ، وتسمح لأولئك الذين يريدون الهجرة بالرحيل». في المقابل، اعتبر عضو الكنيست عن «القائمة العربية المشتركة» عوفر كاسيف، أن الترويج للهجرة «يمثل اعترافاً بالتطهير العرقي وسنعمل كل ما بوسعنا لوقفه». وأضاف: «لقد حذرنا دائماً من أن حكومة نتنياهو المتطرفة تنفذ عمليات تطهير عرقي في الأراضي المحتلة». واعتبر مركز الدفاع عن حرية الحركة «جيشا - مسلك»، أن تشجيع إسرائيل على الهجرة قسراً، «يعد انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة». وشكك المركز في الخبر، الذي رأى أنه يأتي ربما للاستهلاك الانتخابي مع قرب الانتخابات في 17 سبتمبر المقبل، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذه الجهود تهدف إلى الاستفادة من حالة اليأس التي خلقتها إسرائيل لإفراغ القطاع من سكانه، في ظل الحصار القائم منذ 13 عاماً.

ميدانياً، أشارت القناة الـ13، صباح أمس، إلى تسلل طائرة مسيرة أطلقت من القطاع، في اتجاه المستوطنات. وشن الجيش فجر أمس، حملة دهم وتفتيش، تخللها اعتقال 29 شاباً من مناطقة مختلفة في الضفة الغربية والقدس، فيما وقعت مواجهات في نابلس خلال تصدي مجموعات من الشبان لاقتحام مستوطنين قبر النبي يوسف. وفي رام الله، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيه، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الإثنين، أن حكومته ستدرس تقديم منحة «لأي خريج جامعي فلسطيني مستعد للعيش في مناطق وقرى وادي الأردن والعمل مع السكان هناك على مشاريع الإنتاج». ولفت إلى أن السلطة بدأت في إعداد ملفات تتعلق بالخلاف في شأن إيرادات الضرائب مع إسرائيل وكل الأنشطة الإسرائيلية في المنطقة «ج». وتحاول إسرائيل الحد من السكان الفلسطينيين في هذه المنطقة، التي تشكل نحو 30 في المئة من الضفة الغربية ويعيش فيها نحو 65 ألف فلسطيني، بمنعهم من استخدام معظم الأراضي وفرض قيود على بناء المنازل.

 

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria

 السبت 12 تشرين الأول 2019 - 7:08 ص

Calling a Halt to Turkey’s Offensive in North-eastern Syria https://www.crisisgroup.org/middle-ea… تتمة »

عدد الزيارات: 29,625,796

عدد الزوار: 714,558

المتواجدون الآن: 1