«حماس» تضع خطة موازية لمواجهة «صفقة القرن» نتانياهو يتنزّه وعائلته في الجولان .. ويطلق اسم ترامب على مستوطنة ...

تاريخ الإضافة الثلاثاء 23 نيسان 2019 - 10:24 م    التعليقات 0

        

«حماس» تضع خطة موازية لمواجهة «صفقة القرن» نتانياهو يتنزّه وعائلته في الجولان .. ويطلق اسم ترامب على مستوطنة ...

القبس ...القدس ـــ أحمد عبدالفتاح- نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو صورة عبر حسابه في «تويتر» أثناء قيامه بنزهة عائلية في مرتفعات الجولان المحتلة، بمناسبة عطلة عيد الفصح اليهودي. وكتب نتانياهو: «ما أجملك يا أرض إسرائيل». وزار نتانياهو مع زوجته سارة وابنيهما يائير وافنير الكنيس اليهودي القديم في كفر ناحوم، وموقع غاملا الأثري في مرتفعات الجولان المحتلة. وأعلن نتانياهو نيته إطلاق اسم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على مستوطنة في الجولان السوري. وبحسب «روسيا اليوم»، فإن نتانياهو سجل مقطع فيديو قال في أوله باللغة الإنكليزية: «أتواجد هنا في مرتفعات الجولان الجميلة، وكل الإسرائيليين كانوا متأثرين عميقا عندما اتخذ الرئيس ترامب قراره التاريخي الاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان». وتابع نتانياهو: «وفي هذا السياق، وبعد انقضاء عطلة عيد الفصح، أنوي عرض قرار على الحكومة يدعو إلى إطلاق اسم الرئيس دونالد ج. ترامب على قرية جديدة في مرتفعات الجولان». وأظهرت صورة التقطها مستوطن لحارس نتانياهو، وهو يحمل سلاحًا خاصًّا بإسقاط الطائرات الصغيرة، استخدمه الجيش الاميركي ضد تنظيم داعش في الموصل، واشارت وسائل اعلام اسرائيلية الى ان امتلاك «حزب الله» طائرات مسيّرة ومنها انتحارية، قد أثار الخوف لدى الأمن الإسرائيلي من إمكانية استهداف نتانياهو عبر هذه الطائرات. صفقة القرن وطرق المواجهة في سياق آخر، وعلى الرغم من الاجماع الفلسطيني على رفض خطة السلام الاميركية المسماة «صفقة القرن» لمعرفتهم بنتائجها الخطيرة على مصير وطنهم، فإن ذلك لم يشكّل حافزاً لإنهاء الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة. وفي وقت بدأت السلطة الفلسطينية تحرّكا سياسيا واسعا يقوده الرئيس محمود عباس لمواجهة «صفقة القرن»، اختارت حركة حماس قيادة تحرّك مواز، حيث اعلنت امس أنها تبذل جهودا لتشكيل «هيئة عليا» مكوّنة من قوى فلسطينية وعربية وإسلامية لمواجهتها. وقال صلاح البردويل، عضو المكتب السياسي لـ «حماس»، خلال ندوة تحت عنوان «آليات مجابهة صفقة القرن»، في غزة: إن الحركة «وضعت استراتيجية جديدة لذلك وستقوم بخطوات عملية لا تعتمد على تصريحات الرفض والاستنكار للصفقة». وذكر أن الاستراتيجية تنبثق عنها أهداف عدة، هي «تحقيق الوحدة الفلسطينية، مواجهة التطبيع العربي مع إسرائيل، تعزيز صمود الشعب الفلسطيني. وبناء شراكات مع الدول العربية والإسلامية، التي تواجه تهديدا وجوديا من «صفقة القرن»، لا سيما الأردن ولبنان، حيث تمس الصفقة البلدين، من خلال مشاريع توطين وسيطرة على بعض الأراضي». وكانت تسريبات نشرت حول بعض بنود «صفقة القرن»، تتضمن نقل «الوصاية على المقدسات»، من الأردن إلى دول أخرى. ووفق المصادر الاسرائيلية، فإن «صفقة القرن» تراجعت بسبب الاعتراض المصري الحازم عن توسيع قطاع غزة في الاراضي المصرية. ميدانياً، اقتحم قائد شرطة الاحتلال بالقدس وعشرات المستوطنين، المسجد الاقصى في القدس المحتلة، في حين اقتحم اكثر من 20 ألفاً الحرم الابراهيمي وسط مدينة الخليل رابع أيام «عيد الفصح اليهودي»، وحاولوا اداء طقوس وصلوات تلمودية.

Iran Briefing Note #5

 الأحد 21 تموز 2019 - 10:23 م

Iran Briefing Note #5 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-penin… تتمة »

عدد الزيارات: 25,947,594

عدد الزوار: 633,793

المتواجدون الآن: 1