الاحتلال يسعى لشرعنة «التملك الفردي» لليهود لأراضي الضفة...

تاريخ الإضافة الإثنين 9 تموز 2018 - 5:58 ص    التعليقات 0

        

الاحتلال يسعى لشرعنة «التملك الفردي» لليهود لأراضي الضفة...

الأنباء - عواصم – وكالات.. طالبت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، المجتمع الدولي بموقف حازم يحول دون إقرار سلطات الاحتلال مشروع قانون يسمح لليهود بالتملك الفردي وشراء أرض في الضفة الغربية المحتلة. وأدانت الوزارة - في بيان امس مشروع القانون الذي تقدم به اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريتش الهادف إلى تكريس استباحة الأرض الفلسطينية المحتلة بالكامل، عبر السماح لكل يهودي حق التملك الفردي وشراء أرض في الضفة الغربية. ورأت الخارجية الفلسطينية أن هذا المشروع يعبر عن قناعة لدى اليمين الحاكم في إسرائيل أن الإدارة الأميركية الحالية وسياساتها المتهورة والمنحازة بشكل أعمى للاحتلال، وفرت فرصا يجب استغلالها حتى الرمق الأخير في تنفيذ المشاريع والمخططات الاستيطانية التوسعية التصفوية لقضية الشعب الفلسطيني. من جهة أخرى، حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية من مخطط استعماري جديد تنفذه قوات الاحتلال في منطقة البحر الميت يستهدف تطوير المستوطنات فيها تحت لافتات سياحية. وقالت الوزارة في بيان منفصل إن المخطط الجديد سيؤدي الى إجهاض اي فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين داعية المجتمع الدولي الى سرعة التحرك لمنع تنفيذه. في غضون ذلك، اقتحم وزير الزراعة وعضو الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي أوري أرييل، امس، باحات المسجد الأقصى كأول وزير يقتحمه منذ نحو عامين ونصف العام، بعد قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السماح لأعضاء حكومته والنواب باقتحامه، الأسبوع الماضي. وقاد أرييل، وهو نائب في الكنيست عن حزب «البيت اليهودي» المتطرف، مجموعة من المستوطنين لاقتحام باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، تحت حراسة أمنية مشددة.

الاحتلال ينشر «كرفانات» شرق أبو ديس لتهجير أهالي الخان الأحمر

القدس المحتلّة - «الحياة» .. نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس، «كرفانات» كبيرة في محيط بوابة القدس المحتلّة، تمهيداً لتهجير أهالي الخان الأحمر. وأفيد بأن جنود الاحتلال أغلقوا منذ ساعات الصباح محيط البوابة شرق بلدة أبو ديس جنوب شرقي القدس المحتلّة، ومنعوا وصول كل السيارات المقبلة من جنوب الضفة الغربية الى المنطقة. ونقل عن شهود أن جرافات الاحتلال التابعة لـ «الإدارة المدنية الإسرائيلية» تعمل منذ نحو خمسة أيام في محيط بوابة القدس لتسوية الأرض ووضع «الكرفانات» الكبيرة فيها، تمهيداً لإسكان بدو تجمّع «الخان الأحمر». وكان مشروع «بوابة القدس» الإسرائيلي بدأ قبل نحو ثلاث سنوات، من أجل تهجير البدو في التجمعات البدوية شرق القدس المحتلّة إليه. وتصدت لجان المقاومة الشعبية والفصائل الوطنية والإسلامية وسكان التجمعات البدوية في حينها الى تنفيذ المشروع، ونظمت العديد من المسيرات الاحتجاجية رداً عليه، وأصيب واعتقل خلال ذلك عشرات المواطنين. وعبّر أهالي التجمعات البدوية في حينه عن رفضهم القاطع لتهجيرهم من مناطق سكناهم إلى «بوابة القدس».

How to Save the U.S. Refugee Admissions Program

 السبت 15 أيلول 2018 - 3:45 م

  How to Save the U.S. Refugee Admissions Program https://www.crisisgroup.org/united-states/00… تتمة »

عدد الزيارات: 13,251,628

عدد الزوار: 368,744

المتواجدون الآن: 0