تسريبات حول خطة أمريكية لعزل عباس...

تاريخ الإضافة الخميس 11 كانون الثاني 2018 - 5:33 ص    عدد الزيارات 255    التعليقات 0

        

تسريبات حول خطة أمريكية لعزل عباس...

محرر القبس الإلكتروني ...القدس – أحمد عبدالفتاح .. كشف مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية والشؤون الخارجية نبيل شعث ان هناك تسريبات حول خطة أميركية لعزل الرئيس محمود عباس من منصبه، وهو ما جدد السؤال في ظل حملة التحريض الاسرائيلية حول احتمال تكرار ذات السيناريو الذي نفذ ضد سلفه الرئيس الراحل ياسر عرفات، عندما اعلن الرئيس الاميركي الاسبق جورج بوش الابن ان الاخير بات «غير ذي صلة»، وتم حصاره في مقر المقاطعة مدة سنتين قبل ان تظهر عليه علامات مرض غامض ادى الى وفاته في مستشفى بيرسي العسكري في باريس، وبينت فحوصات لاحقة اجريت على رفاته وجود كميات اكثر بكثير من النسبة الطبيعية من مادة «البولينيوم» المشعة والقاتلة. وقال شعث في تصريحات صحافية إن: «هناك تسريبات حول خطة أميركية لعزل الرئيس عباس من منصبه، نافيا مشاركة أطراف عربية في المخطط الذي لم يعط أي تفاصيل عنه. مضيفاً : أن الرئيس عباس يتعرض لضغوط أميركية هائلة من أجل القبول باستمرار الولايات المتحدة وسيطا للسلام في المنطقة». وبدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني إن المقترحات الأميركية حول عملية السلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن تهدف لتصفية القضية الفلسطينية. واضاف مجدلاني في مقابلة مع «تلفزيون فلسطين» الرسمي إن المقترحات الأميركية نقلت إلى الفلسطينيين عن طريق الجانب السعودي. مشيراً الى أن الصفقة تقوم على تصفية القضية الفلسطينية وإنشاء حلف إقليمي ضد النفوذ الإيراني في المنطقة تكون إسرائيل جزءا منه. وكانت القبس كشفت الشهر الماضي عن ان السلطة الفلسطينية احيطت علماً من خلال عواصم اقليمية ودولية بمضمون العناصر الاساسية لـ«صفقة القرن» التي تستبعد قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو عام 1967، مقابل فرض صيغة يقوم بموجبها «اقليم فلسطيني» على قطاع غزة ومناطق (أ) و(ب) ونسبة محدود من مناطقة (ج)، وتبقى الامن والمصادر والثروات الطبيعية بكاملها تحت السيطرة الاسرائيلية، ولا تتطرق الى وقف الاستيطان، وحل ملفات الحدود، واللاجئين، رغم ان اعلان الادارة الاميركية نيتها تقليص مساهمتها في موازنة «الاونروا» يشير الى نيتها حسم موضوع اللاجئين كما فعلت بموضوع القدس.

مقتل مستوطن

ميدانياً، أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي امس مداخل مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية بحواجز عسكرية، ومنع المواطنين من الدخول أو الخروج منها. وبحسب مصادر محلية، فقد اغلق الجيش الإسرائيلي المدخل الجنوبي لمدينة نابلس الذي يعد أهم مداخل المدينة، حيث يربط شمال الضفة الغربية بمحافظات وسطها وجنوبها، كما أغلق الجيش «المدخل الغربي للمدينة الواصل مع محافظات قلقيلية وطولكرم، عقب مقتل مستوطن إسرائيلي، في إطلاق نار، قرب مستوطنة «حفات جلعاد»، المحاذية لمدينة نابلس، مساء اول أمس. ودعا الوزير الإسرائيلي اليميني المتطرف، نفتالي بينيت، إلى الرد الفوري على العملية قائلاً: «ان الرد الحقيقي والمؤلم هو بناء مزيد من الوحدات في المستوطنات بالضفة، والعمل على شرعنة البؤر الاستيطانية، خاصةً بؤرة جفات جلعات التي شهدت الهجوم». واعتبر بينيت أن الرد على الهجوم لا يقتصر فقط على اعتقال المنفذين، بل يجب أن يمتد لشرعنة البؤر الاستيطانية وبناء المزيد من المستوطنات. واضاف: «ان الإرهابيين عرفوا ما يدفعه أبو مازن للقتلة، فذهبوا لاغتيال الحاخام». ومن جهته، انضم السفير الأميركي في تل ابيب دافيد فريدمان، لقائمة المحرضين من الوزراء وأعضاء الكنيست الإسرائيليين ضد السلطة الفلسطينية. وقال فريدمان في تصريحات صحافية نقلتها صحيفة «يديعوت أحرونوت» الصادرة امس «حركة حماس تشيد بالقتلة، والسلطة الفلسطينية تدفع لهم مكافآت مالية. لا تسأل لماذا لا يوجد سلام؟».

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade

 السبت 26 أيار 2018 - 7:58 ص

Abkhazia and South Ossetia: Time to Talk Trade https://www.crisisgroup.org/europe-central-asia/ca… تتمة »

عدد الزيارات: 10,882,699

عدد الزوار: 293,699

المتواجدون الآن: 4