وفد «حماس» ودحلان يبحث في القاهرة تخفيف الحصار عن غزة واتهام عربيين إسرائيليين بتأييد «داعش»

تاريخ الإضافة السبت 12 آب 2017 - 6:23 ص    التعليقات 0

        

وفد «حماس» ودحلان يبحث في القاهرة تخفيف الحصار عن غزة واتهام عربيين إسرائيليين بتأييد «داعش»

الراي..القدس - أ ف ب، كونا - بدأ وفد فصائلي، يضم قادة من حركة «حماس» وتيار النائب المفصول من حركة «فتح» محمد دحلان، أمس، زيارة إلى القاهرة للبحث مع مسؤوليين مصريين سبل تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عقد. وأوضح عضو في الوفد، طلب عدم ذكر اسمه، أن «الوفد غادر غزة (أمس) عبر معبر رفح، الذي أعيد فتحه استثنائياً لدخول أفراد الوفد فقط، ويضم 18 شخصاً بينهم 7 قادة يشكلون أعضاء لجنة التنمية والتكافل الاجتماعي (التي شكلت أخيراً بناء على تفاهمات «حماس» مع دحلان)، وتضم ممثلين لكافة الفصائل»، باستثناء حركة «فتح» التي يرأسها رئيس السلطة محمود عباس. وأشار إلى أن الوفد «سيعقد لقاءات عدة مع مسؤولين، خصوصاً في المخابرات العامة المصرية، لمناقشة سبل تخفيف الحصار المفروض على القطاع وأزمة الكهرباء المتفاقمة في القطاع، إلى جانب تفعيل اللجان المتفق عليها في تفاهمات حماس والتيار الاصلاحي، وستتم مناقشة إعادة فتح معبر رفح، وفق آلية جديدة تخفف من معاناة أبناء شعبنا»، متوقعاً أن تتم الخطوة الأخيرة مطلع سبتمبر المقبل. في سياق متصل، حذر مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس، من أن الأزمة السياسية في غزة تحرم مليوني شخص من الكهرباء والرعاية الصحية والمياه النظيفة في ظل درجات حرارة صيفية قائظة. وناشد المكتب إسرائيل والسلطة الفلسطينية وحركة «حماس» حل نزاعاتهم. وقالت الناطقة باسم المكتب رافينا شمدساني خلال إفادة صحافية في جنيف «نشعر بقلق بالغ من التدهور المطرد في الأوضاع الإنسانية وأوضاع حقوق الإنسان في غزة»، مضيفة إن «إسرائيل ودولة فلسطين والسلطات في غزة لا ينفذون التزاماتهم بالنهوض بحقوق سكان غزة وحمايتها». وأشارت إلى أنه في ذروة الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة لا تتوافر الكهرباء لسكان القطاع سوى لأقل من أربع ساعات في اليوم ولا تزيد على ست ساعات منذ أبريل الماضي، مضيفة «هذا له تأثير خطير على توفير خدمات الصحة والمياه والصرف الصحي الأساسية». من جهة أخرى، وجّهت الشرطة الإسرائيلية، أمس، لائحة اتهام بحق شقيقين عربيين إسرائيليين، من مدينة أم الفحم بـ «مبايعة وتأييد» تنظيم «داعش» وحيازة سلاح والاتصال بعميل أجنبي. وأوضح جهاز الأمن الداخلي (شين بت)، في بيان، أنه «اعتقل محمود عبد القاسم جبارين (25 عاماً) ونعيم عبد الكريم قاسم جبارين (20 عاماً)، من مدينة أم الفحم، في 17 يوليو الماضي، لإعلان ولائهما وتأييدهما تنظيم (داعش)». في سياق آخر، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن 5 فلسطينيين أصيبوا بالرصاص خلال مواجهات مع الجيش الاسرائيلي وقعت، ليل أول من أمس، في قرية بيت ريما، شمال غرب رام الله. إلى ذلك، أعلنت نقابة الصيادين الفلسطينيين أن البحرية الإسرائيلية اعتقلت اثنين من الصيادين أثناء عملهما في البحر، شمال قطاع غزة.

Approaching the North Korea challenge realistically

 الأحد 20 آب 2017 - 8:35 ص

Approaching the North Korea challenge realistically https://www.brookings.edu/research/approachin… تتمة »

عدد الزيارات: 2,585,782

عدد الزوار: 104,447

المتواجدون الآن: 12