تهديدات خامنئي تفشل.. محامون وعمال نفط ينضمون للاحتجاجات الطلابية..

تاريخ الإضافة الثلاثاء 4 تشرين الأول 2022 - 5:58 ص    عدد الزيارات 255    التعليقات 0

        

خامنئي يتريث في زج الجيش بقمع الاحتجاجات...

جامعات إيران تغلي... والمرشد يصف التظاهرات بالمدبرة

الجريدة... كتب الخبر طهران - فرزاد قاسمي....أكد مصدر رفيع في مكتب المرشد الإيراني علي خامنئي، لـ «الجريدة»، أن الأخير رفض تأييد خطة أقرها المجلس الأعلى الثلاثي، الذي يضم رؤساء السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية، لكبح الاحتجاجات المتواصلة منذ منتصف سبتمبر الماضي، باستخدام قوات الجيش. وبحسب المصدر، فإن المجلس انعقد عصر السبت بمكتب الرئيس إبراهيم رئيسي وأوصى باتخاذ قرارات منها مطالبة القوات المسلحة بالتدخل لإعادة السيطرة على المدن التي تواجه احتجاجات عارمة في البلاد وفرض أحكام عسكرية وحظر تجول ليلي بها حتى تهدأ الأمور. وجاء تمهل خامنئي بإنزال القوات المسلحة والجيش، خصوصاً في المناطق الكردية الحدودية ومحافظة بلوشتسان وسيستان حيث أسفرت الاضطرابات عن سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى، في وقت كشف المصدر أن المرشد وافق على منح القوات المسلحة والأمنية صلاحيات واسعة تخولها اقتحام أي مكان دون انتظار الحصول على إذن قضائي، إضافة إلى إمكانية استخدام الأسلحة وإطلاق النار في المناطق الفرعية دون الرجوع إلى القيادة المركزية في طهران. وأمس، كسر خامنئي حاجز الصمت الذي التزمه تجاه الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة الكردية مهسا أميني بعد اعتقالها من جانب شرطة الآداب في طهران بسبب مخالفتها قواعد الحجاب الإلزامي، متهماً الولايات المتحدة وإسرائيل بـ «التخطيط» للاضطرابات. وقال خامنئي، خلال مشاركته في مراسم بأكاديمية عسكرية في طهران أمس: «أقول بوضوح إن أعمال الشغب تم التخطيط لها من جانب الولايات المتحدة والنظام الصهيوني الغاصب والمزيّف، ومأجوريهم وبعض الإيرانيين الخائنين في الخارج ساعدوهما». ووصف المرشد وفاة مهسا بـ «الحادث المرير»، لكنه أعرب عن دعمه القوي لقوات الأمن، قائلاً إنهم واجهوا إجحافاً خلال الاحتجاجات. في غضون ذلك، تواصلت الاحتجاجات في مناطق متفرقة بعدة مدن إيرانية رئيسية بينها العاصمة وأصفهان وشيراز وتبريز وكرج. واجتاحت الاحتجاجات عدة جامعات إيرانية شهيرة بينها «أصفهان الصناعية» و«علم وصنعت» و«طهران» و«العلوم والتحقيقات» و«شيراز» و«تبريز» و«مشهد» و«الخوارزم» و«الزهراء»، غداة اشتباك قوات الأمن مع طلاب «شريف» وهي واحدة من أبرز الجامعات في طهران. وليل الأحد ـ الاثنين، شهدت العاصمة الإيرانية أكبر عملية اعتقال للطلاب منذ أحداث 1999، حيث حاصرت الأجهزة الأمنية طلاب «شريف» وقامت باعتقال أكثر من 150 طالباً من محيط الجامعة والمدينة الطلابية. وواجه طلاب جامعات أخرى في طهران نفس المصير حيث تم اعتقال العشرات من جامعة «أمير كبير» وكلية الطب والصيدلة للجامعة الحرة.

قمع تظاهرة طلابية وتعليق الدروس الحضورية في جامعة شريف للتكنولوجيا

خامنئي يدعم قوات الأمن ويهاجم المحتجين: أميركا وإسرائيل وراء أعمال الشغب

- الاتحاد الأوروبي ينوي فرض عقوبات على طهران لقمعها الاحتجاجات

الراي....عبّر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية السيد علي خامنئي، أمس، عن دعمه القوي لقوات الأمن، معتبراً أن الاحتجاجات التي أثارتها وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها على يد «شرطة الأخلاق»، كان «مخططاً لها مسبقاً»، ومتهماً الولايات المتحدة وإسرائيل، بالوقوف خلفها. ميدانياً، وبعد أن امتدت التظاهرات الاحتجاجية الى الجامعات خلال الأيام الأخيرة، قمعت القوات الأمنية تظاهرة طلابية ليل الأحد - الاثنين، في جامعة شريف للتكنولوجيا في طهران، حيث عُلّقت الدروس الحضورية اعتباراً من أمس. وفي أول تعليق له على الاضطرابات التي تجتاح البلاد منذ 16 سبتمبر الماضي، أعلن خامنئي «أقول بوضوح إن أعمال الشغب هذه والاضطرابات تم التخطيط لها من قبل الولايات المتحدة والنظام الصهيوني الغاصب والمزيّف، ومأجوريهم وبعض الإيرانيين الخائنين في الخارج ساعدوهم»، وذلك وفق بيان نشر على موقعه الإلكتروني الرسمي. وتحدث خامنئي خلال حضوره مراسم تخرج ضباط الأكاديميات العسكرية في طهران، حيث استعرض سيراً برفقة وزيري الدفاع والداخلية وعدد من القادة العسكريين، الطلاب المتخرجين. ورأى أن «حادثة وفاة الفتاة الشابّة كانت مريرة وأحرقت قلبي»، لكنه اعتبر أن «رد الفعل من دون أي تحقيق كان غير طبيعي». وأضاف «الردّ لا يكون بأن يزعزع بعضهم الأمن في الشوارع ويحرقوا المصاحف ويخلعوا حجاب السيدات المحجبات، ويُضرموا النيران في المساجد والمصارف وسيّارات النّاس»، مشدداً على أن التحركات «لم تكن طبيعيّة. كانت أعمال شغب مخططاً لها مسبقاً». وشدد خامنئي، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، على أهمية دور قوات الأمن في حفظ الاستقرار. وقال إن الشرطة «ملزمة مواجهة المجرمين وضمان أمن المجتمع»، مضيفاً «إضعاف الشرطة يعني تقوية المجرمين. من يهاجم الشرطة يترك الشعب بلا دفاع» ضد المجرمين واللصوص. وفي حين جدد تأكيد متابعة التحقيق في مقتل أميني، دعا خامنئي السلطة القضائية الى التعامل «مع مثيري الشغب بشكل متسق مع مستوى مشاركتهم» في تدمير الممتلكات وتقويض الأمن. وتعليقاً على مواقف اتخذها عدد من المثقفين والرياضيين الحاليين والسابقين دعماً للاحتجاجات، رأى خامنئي أن على القضاء «أن يحدد ما إذا كان ذلك فعلاً جنائياً»، لكنه رأى أن هذه المواقف «ليست ذات أهمية». وانتقد المرشد الأعلى المواقف الإعلامية الأجنبية على خلفية اعتماد معايير متفاوتة في تغطية الأحداث. إلى ذلك، أوردت وسائل إعلام محلية أن شرطة مكافحة الشغب تواجهت مع مئات الطلبة في جامعة شريف للتكنولوجيا، التي تعد أهم جامعة علمية في ايران، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع. وأفادت «وكالة مهر للأنباء» بأن الجامعة أعلنت أن «كل الدروس ستتم افتراضياً اعتباراً من الاثنين (أمس) نظراً إلى أحداث سجلت أخيراً وضرورة حماية الطلبة». وأوردت أن 200 طالب تجمعوا بعد ظهر الأحد ورددوا شعارات مناهضة للنظام القائم، فضلاً عن شعار «امرأة حياة حرية» و«الطلبة يفضلون الموت على الذل». وحمل عناصر الشرطة، بنادق خردق لمكافحة الشغب فضلاً عن إطلاق الغاز المسيل للدموع. وفي محاولة لتهدئة الوضع، زار وزير العلوم الجامعة للحديث إلى الطلبة وتكلم إلى القوى الأمنية المنتشرة حول الجامعة. ونشرت «منظمة حقوق الإنسان في ايران» (IHR) شريط فيديو يظهر عناصر من الشرطة على دراجات نارية يلاحقون الطلبة، وهم يركضون في موقف سيارات تحت الأرض، وشريطاً آخر وهم ينقلون موقوفين غُطّيت رؤوسهم بأكياس قماش سوداء. وفي شريط ذكرت «منظمة حقوق الانسان في إيران» أنه التقط في محطة مترو في طهران، يمكن سماع حشد يردد «لا تخافوا! لا تخافوا! جميعنا معاً». وسقط أكثر من 133 قتيلاً حتى الآن خلال تظاهرات الاحتجاج على وفاة أميني، بحسب منظمات حقوقية، رغم انقطاع الانترنت وتوقف تطبيقات مثل «واتساب» و«إنستغرام». وأعلن التلفزيون الرسمي أمس، وفاة قائد شرطة مكافحة الشغب في ماريوان في محافظة كردستان متأثراً بإصابته ليل الأحد خلال «أعمال شغب»، وبذلك يكون قضى 12 من قوات الأمن خلال الاحتجاجات. وفي برلين، كتبت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربروك في تغريدة، أمس، «من الصعب تحمل ما يحصل في جامعة شريف في إيران»، مضيفة «شجاعة الإيرانيين لا تصدق، وقوة النظام الغاشمة هي تعبير عن مخاوف السلطة من التعليم والحرية». وقال مصدر في وزارة الخارجية، إن ألمانيا وفرنسا والدنمارك وإسبانيا وإيطاليا وجمهورية التشيك، قدمت 16 اقتراحاً بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على إيران. وستستهدف الإجراءات المقترحة أشخاصاً ومؤسسات مسؤولة أساساً عن قمع الاحتجاجات. وكتبت مجلة «شبيغل» الألمانية، أن الدول التي تقترح العقوبات تستهدف أن يتخذ وزراء خارجية الاتحاد قراراً خلال اجتماعهم في 17 أكتوبر الجاري، مع عدم توقع أي اعتراض عليها.

تهديدات خامنئي تفشل.. محامون وعمال نفط ينضمون للاحتجاجات الطلابية

احتجاجات إيران الحالية تسجل نفسها الأطول

دبي - العربية.نت.... دخلت التحرّكات الاحتجاجية في إيران أسبوعها الثالث منذ إعلان وفاة أميني (22 عاما) في 16 أيلول/سبتمبر على أثر توقيفها لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران. ورغم تزايد الاعتقالات والصدامات مع الشرطة واصل طلاب الجامعات في إيران احتجاجاتهم المتضامنة مع الذين وقعوا ضحايا على يد قوات الأمن الإيرانية التي استخدمت العنف لقمع التظاهرات. وتعرض طلاب جامعة "تبريز" عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، لهجوم من قبل قوات الأمن، حيث قاموا بالاعتداء على المتظاهرين، في محاولة لقمع تلك التظاهرات والحد منها. واعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي أن الولايات المتحدة وإسرائيل تقفان خلف الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أسابيع على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق.

عمال نفط يلتحقون بالاحتجاجات

ويبدو أن بعض العمال في مجال النفط والبتروكيماويات في إيران دخلوا على خط التحركات التي تشهدها البلاد. وبحسب موقع "إيران انترنشنال" المعارض فقد أعلن العمال الإضراب عن العمل. وأفادت قناة "مجلس تنظيم احتجاجات عمال النفط المتعاقدين" على "التلغرام"، الاثنين، بأن عددا من عمال المشاريع الذين يعملون في بتروكيماويات "دنا عسلوية" قد بدأوا إضرابهم عن العمل. وقد تم الإعلان عن أن سبب إضراب هؤلاء العمال هو "عدم دفع رواتبهم لمدة شهرين"، لكنهم في الأيام الأخيرة حذروا النظام من أنه إذا لم تنته "الاعتقالات والمذابح والقمع وإيذاء النساء، بحجة الحجاب، ولم يوضع حد لقمع المواطنين المحتجين"، فإنهم "لن يظلوا صامتين وسيضربون عن العمل تضامناً مع الشعب"، بحسب الموقع. وبعد هذا التحذير، أعلن العمال الرسميون العاملون في القطاعات التشغيلية لصناعة النفط الإيرانية عن دعمهم للاحتجاجات الشعبية وحذروا من أنهم سيضربون عن العمل إذا استمر قمع واعتقال المحتجين. وتأتي بداية الإضرابات في قطاع صناعة النفط الإيراني، في حين أن مجلس تنسيق نقابات المعلمين، نشر بياناً حث فيه المعلمين والطلاب على إظهار التضامن مع جميع المتظاهرين، اليوم الثلاثاء، "من خلال الاعتصام في المدارس وتجنب الذهاب إلى الفصول الدراسية". وفي وقت سابق، قام طلاب العشرات من الجامعات الكبيرة والصغيرة في إيران بالإضراب في مدن مختلفة للاحتجاج على المناخ الأمني في الجامعات واعتقال الطلاب، وكذلك التعليم الافتراضي المفروض على الفصول الدراسية. وتشير تقارير من إيران إلى أنه بعد دعوة الطلاب في جامعة "شريف" للتكنولوجيا لإضراب الجامعات في البلاد، بدأ الاثنين، عدد كبير من الطلاب في البلاد تجمعات احتجاجية مرددين هتافات ضد النظام الإيراني.

المحامون أيضا يتضامنون

وقد ردد الطلاب شعارات مثل: "قتلتم أمثال شريفي فكيف تقولون إنهم لم يقتلوا مهسا"، و"قتلوا أمثال شريفي ويقولون لنا اصمتوا"، و"لن نذهب إلى الفصول الدراسية حتى نأخذ حقنا"، و"إيران غارقة بالدماء وأساتذتنا صامتون". ومن الجامعات التي شهدت امس اعتصامات وتجمعات احتجاجية: جامعة طهران، وجامعة آزاد فرع بونك، ومختلف كليات جامعة بهشتي، وجامعة فردوسي مشهد، وجامعة رازي في كرمانشاه، وجامعة تبريز، وجامعة صنايع شيراز، وجامعة جهرم للعلوم الطبية، وجامعة دامغان، وجامعة سمنان، وجامعة كركان، وجامعة سنندج، وجامعة زنجان، وجامعة أرومية، وجامعة خرم آباد. وجاءت اعتصامات الإثنين بعد يوم من مداهمة قوات الأمن والمسلحين بملابس مدنية جامعة شريف للتكنولوجيا في طهران حيث أصيب أو اعتقل عدد غير معروف من الطلاب المحتجين. وبالتزامن مع التجمعات الاحتجاجية في بعض المدن والجامعات، ذكرت التقارير الواردة من كرمانشاه أيضًا أن مجموعة من الطلاب في جامعة كرمانشاه دخلوا في اعتصام في اليوم السابع عشر من الاحتجاجات الوطنية. ومن ناحية أخرى، أعلنت "سكايب"، وهي واحدة من أكبر الشركات في سوق المكالمات الدولية، أن أمس الإثنين ستكون المكالمات مجانية الى أي بلد في العالم. تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أدى فيه حجب تطبيقات المراسلة الأجنبية في إيران، إلى جانب اضطراب الإنترنت على نطاق واسع وانقطاعه اليومي على مدار الأسبوعين الماضيين، إلى تقييد تواصل إيرانيين في الخارج مع أقاربهم داخل إيران واقتصاره على استخدام البرامج النقدية الدولية. إلى ذلك، نقلت "إيران انترنشنال" عن المحامي مصطفى نيلي، هجوم قوات الأمن على تجمع المحامين أمام جمعية محامي محافظة فارس، الاثنين . وكتب نيلي على "تويتر": "اليوم تجمع عدد من المحامين أمام جمعية محامي فارس للتشاور والتضامن مع المواطنين المحتجين، حيث أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع ورصاص الصيد على المشاركين في التجمع لتفريقهم. ثم تجمع المحامون داخل مركز فارس. ولا توجد معلومات عن اعتقال المحامين الموجودين في التجمع".

إيطالية موقوفة... ترجو المساعدة

الراي... روما - أ ف ب - أكدت مسافرة إيطالية حول العالم، أنها موقوفة في إيران وطلبت المساعدة، وفق ما أفادت عائلتها أمس، في مواقف نشرتها الصحافة الإيطالية بعد أربعة أيام على إعلان طهران، توقيف تسعة أجانب. وقالت أليسيا بيبيرنو خلال اتصال هاتفي مقتضب مع عائلتها الأحد، «أوقفوني وأنا في سجن في طهران. ساعدوني أرجوكم...»، وفق صحيفة «إل ميساجيرو» اليومية. وأضافت بعد أربعة أيام على عدم تلقي عائلتها في روما أخبار عنها «أنا بخير ولكن يقول أشخاص إنهم هنا منذ أشهر ومن دون سبب، أخشى ألا أخرج أبداً، ساعدوني». وأكدت الصحيفة أن الشابة التي تقوم بجولة حول العالم منذ ستة أعوام أوقفت الأربعاء في يوم عيد ميلادها الثلاثين. وأعلن والدها أنه خلال الاتصال الأخير معها في ذلك اليوم كان من المقرر أن تذهب بنزهة لمناسبة عيد ميلادها مع أصدقاء من فرنسا وبولندا وايران. ويضم حسابها على «انستغرام» صوراً لها في كل أنحاء العالم، وأحدثها في إيران حيث تتواجد منذ أكثر من شهرين. والجمعة، أعلنت السلطات الإيرانية توقيف تسعة أجانب، من بولندا وإيطاليا وفرنسا «على ارتباط» بالاحتجاجات.

بايدن: أميركا ستفرض تكاليف إضافية على إيران لقمعها الاحتجاجات

الراي.... قال الرئيس الأميركي جو بايدن أمس الاثنين إن الولايات المتحدة ستفرض تكاليف إضافية هذا الأسبوع على الإيرانيين المسؤولين عن أعمال العنف ضد المتظاهرين الذين يحتجون على الحكومة الإيرانية بعد وفاة مهسا أميني. واعتقلت شرطة الأخلاق أميني، البالغة من العمر 22 عاما وهي من منطقة كردستان الإيرانية، في 13 سبتمبر في طهران بسبب ارتداء ملابس «غير لائقة». وتوفيت بعد ثلاثة أيام في المستشفى بعد دخولها في غيبوبة. وفي غضون ساعات من جنازتها في بلدة سقز الكردية يوم 17 سبتمبر، تدفق آلاف الإيرانيين إلى الشوارع في جميع أنحاء البلاد. وعمدت قوات الأمن، بما في ذلك الشرطة وميليشيا الباسيج المتطوعة، إلى قمع الاحتجاجات. وقدرت جماعات حقوقية عدد القتلى بأكثر من 130. وأضاف بايدن في بيان أنه «قلق للغاية في شأن التقارير التي تتحدث عن الحملة العنيفة المكثفة على المتظاهرين السلميين في إيران» وتعهد برد سريع. وتابع: «ستفرض الولايات المتحدة هذا الأسبوع تكاليف إضافية على مرتكبي أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين. وسنواصل محاسبة المسؤولين الإيرانيين ودعم حقوق الإيرانيين في الاحتجاج بحرية». وقالت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض كارين جان بيير للصحافيين إن طلاب الجامعات في إيران «غاضبون بحق» من وفاة أميني وإن حملات القمع هي من الأحداث التي تدفع الشباب في إيران إلى مغادرة البلاد والبحث عن الكرامة والفرص في أماكن أخرى. ولم تشر إلى أن حملة القمع سيكون لها تأثير على الديبلوماسية الأميركية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي تخلى عنه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في عام 2018.

بريطانيا تستدعي أرفع دبلوماسي إيراني لديها احتجاجاً على قمع التظاهرات

لندن: «الشرق الأوسط»...استدعت وزارة الخارجية البريطانية اليوم (الاثنين)، أرفع دبلوماسي إيراني في لندن، للاحتجاج على قمع التظاهرات التي تشهدها إيران على خلفية وفاة الشابة مهسا أميني خلال توقيفها لدى «شرطة الأخلاق». ودخلت التحرّكات الاحتجاجية في الجمهورية الإيرانية أسبوعها الثالث منذ إعلان وفاة أميني (22 عاماً) في 16 سبتمبر (أيلول)، على أثر توقيفها لمخالفتها قواعد اللباس الصارمة في إيران. والاثنين، أعلن وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي أنه أعطى توجيهات باستدعاء الدبلوماسي الإيراني مهدي حسيني متين، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية. وقال إن «العنف الذي تمارسه قوات الأمن ضد محتجين في إيران صادم حقاً». وتابع: «اليوم أبلغنا السلطات الإيرانية بموقفنا بوضوح، إذ بدلاً من تحميل جهات خارجية مسؤولية الاضطرابات، عليهم أن يتحمّلوا مسؤولية أفعالهم والإصغاء لهواجس شعبهم». وأضاف: «سنواصل العمل مع شركائنا لمحاسبة السلطات الإيرانية عن انتهاكاتها الصارخة لحقوق الإنسان». وأثارت وفاة أميني موجة تضامن عبر العالم، فخرجت تظاهرات في أكثر من 150 مدينة خلال نهاية الأسبوع، وقامت نساء كثيرات خلالها بقص شعرهن تضامناً مع الإيرانيات. وبعد أن امتدت التظاهرات الاحتجاجية في إيران إلى الجامعات خلال الأيام الأخيرة، أوردت وسائل إعلام محلية أن شرطة مكافحة الشغب تواجهت مع مئات الطلبة في جامعة شريف للتكنولوجيا في طهران واستخدمت الغاز المسيل للدموع.

MINUSMA at a Crossroads....

 الجمعة 2 كانون الأول 2022 - 7:04 ص

MINUSMA at a Crossroads.... The UK, Côte d’Ivoire and other nations plan to pull their troops out… تتمة »

عدد الزيارات: 110,707,853

عدد الزوار: 3,747,110

المتواجدون الآن: 72