سلسلة انفجارات غامضة تضرب مقرا تابعا للحرس الثوري بطهران...

تاريخ الإضافة السبت 2 تموز 2022 - 5:23 م    التعليقات 0

        

سلسلة انفجارات غامضة تضرب مقرا تابعا للحرس الثوري بطهران...

وتحمّل إيران إسرائيل مسؤولية الاغتيالات والوفيات المشبوهة للمسؤولين العسكريين والنوويين الأخيرة، مثل العقيد صياد خدائي

العربية نت... دبي - مسعود الزاهد... نشرت وسائل إعلام إيرانية مساء أمس الجمعة تقارير ومقاطع فيديو عن سلسلة انفجارات متتالية في قاعدة مالك الأشتر التابعة للحرس الثوري الإيراني في العاصمة طهران، ولم تعلق السلطات بعد على الحادث. وسمع في الساعة 21:15 بالتوقيت المحلي من مساء يوم الأول من يوليو، دوي عدة انفجارات في معسكر مالك الأشتر للحرس الثوري الإيراني الواقع في منطقة 15 بجنوب شرق طهران. ونشرت بعض وسائل الإعلام فيلماً منسوباً لانفجارات معسكر مالك الأشتر ومع ذلك، لم تعلق المصادر الرسمية الإيرانية، وخاصة وكالات أنباء الحرس الثوري الإيراني على وقوع هذه التفجيرات. وبعد انتشار أنباء التفجيرات، أكدت حسابات تويتر إسرائيلية ومن ضمنها "تيرور ألارم" و"ألفا" هذه التقارير. ورغم عدم تأكيد هذه الانفجارات بشكل رسمي، فقد أكدت عدد من المصادر المحلية في طهران وقوع هذه التفجيرات. يشار إلى أنه في نفس الوقت الذي نُشر فيه هذا الخبر، نشرت وكالات أنباء مقربة من الحرس الثوري الإيراني أنباء عن حريق في مركز عسكري للجيش الإسرائيلي بالقرب من مدينة "رام" شمال إسرائيل. ومن ناحية أخرى أعلنت مواقع تابع لمنظمة مجاهدي خلق أنه في الساعة 9:15 من مساء الجمعة 1 يوليو 2022، تعرضت قاعدة «مالك أشتر» التابعة للحرس الثوري لهجوم من قبل ما وصفتها بـ"وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق". ونشرت العنوان الدقيق لهذا الموقع كما يلي: تهران – المنطقة 15 (شرق طهران) – طريق السريع «محلاتي»، الشارع «10 فروردين» - ساحة مالك أشتر – شارع «ده حقي» – جنب متنزه «فدائيان اسلام». هذا ولم تنشر المزيد من التفاصيل حول هذا الحادث حتى الآن، لكن التوترات المتصاعدة بين إيران وإسرائيل في الأسابيع الأخيرة أدت إلى أن يتكهن البعض بأن إسرائيل متورطة في هذه التفجيرات. وتحمّل إيران إسرائيل مسؤولية الاغتيالات والوفيات المشبوهة للمسؤولين العسكريين والنوويين الأخيرة، مثل العقيد صياد خدائي، من فيلق القدس، بالإضافة إلى العديد من ضباط سلاح الجوفضاء في الحرس الثوري الإيراني، في الأسابيع الأخيرة تسبب توغل إسرائيل في الأجهزة الأمنية إلى إقالة العديد من مسؤولي الأمن في الحرس الثوري الإيراني، بما في ذلك رئيس منظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني حسين طائب.

إيران.. المتقاعدون يرتدون الأكفان احتجاجاً على ظروف المعيشة

يواصل المتقاعدون وقفاتهم ومظاهراتهم الاحتجاجية بين الحين والآخر ويطالبون بزيادة الأجور لتناسب تكلفة الحياة

العربية.نت... تجددت اليوم السبت المسيرات الاحتجاجية للمتقاعدين في مختلف المدن الإيرانية. وفي مدينة السوس شمال الأهواز، دفع اليأس من السلطات وخيبة الأمل في تلبية المطلب المتقاعدين إلى ارتدائهم الأكفان احتجاجاً على التمييز والفقر والظروف المعيشية الصعبة التي يعانون منها. يواصل المتقاعدون في إيران بشكل متكرر ومتعاقب وقفاتهم ومظاهراتهم الاحتجاجية بين الحين والآخر، ويطالبون بزيادة الأجور لتناسب تكلفة الحياة، والتنفيذ الكامل للوعود التي قطعتها السلطات لزيادة رواتبهم وتسديد نفقاتهم الطبية. وإلى جانب ارتداء الأكفان، فقد رفع المتقاعدون في بعض المدن أطباقا فارغة ترمز إلى عدم قدرتهم على شراء أوليات الحياة المعيشية. وشهدت مدن المحافظة المركزية في إيران وكل من محافظات كرمانشاه وخراسان وفارس والأهواز وأصفهان ولورستان وجيلان ومازندران وطهران اليوم تجمعات ومسيرات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات.

اليونان تفرج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة منذ أبريل

رويترز.. السلطات اليونانية وافقت على الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية "لانا"... قال مسؤولو خفر السواحل اليونانيون إن ناقلة ترفع العلم الإيراني احتجزتها اليونان في أبريل وصادرت الولايات المتحدة جزءا من شحنتها، تم جرها إلى ميناء بيرايوس، السبت، بعد أن وافقت السلطات اليونانية على الإفراج عنها. وترسو سفينة "لانا" التي ترفع العلم الإيراني والمعروفة سابقا باسم "بيغاس" قبالة جزيرة إيفيا اليونانية منذ أكثر من شهرين، مما أدى إلى توتر العلاقات بين أثينا وطهران وسط التوترات المتزايدة بين إيران والولايات المتحدة. وقال أحد المسؤولين "غادرت كاريستوس الساعة 0630 صباحا (0330 بتوقيت غرينتش) ومن المتوقع أن تصل بيرايوس حوالي الساعة 1000 مساء". واحتجزت السلطات اليونانية في أبريل ناقلة النفط "لانا" وعلى متنها 19 من أفراد الطاقم بالقرب من ساحل إيفيا بسبب العقوبات في أعقاب الإجراءات القانونية التي اتخذتها الولايات المتحدة. وتم الإفراج عن السفينة في وقت لاحق بسبب تعقيدات تتعلق بملكيتها، ولكن تم بالفعل نقل جزء من شحنة النفط الإيراني إلى سفينة أخرى، وهي "إيس إنرجي"، التي استأجرتها الولايات المتحدة وترسو قبالة ميناء بيريوس. ودفع سحب النفط من الناقلة القوات الإيرانية الشهر الماضي لاحتجاز ناقلتين يونانيتين في الخليج العربي وإعادتهما إلى إيران بعد أن حذرت طهران من أنها ستتخذ "إجراءات عقابية" ضد أثينا. وبعد استئناف قدمته شركة إيرانية في 7 يونيو، ألغت هيئة قضائية يونانية أمر المحكمة الأولي الذي سمح بمصادرة الشحنة نيابة عن الولايات المتحدة، ما مهد هذا القرار الطريق أمام "لانا" لاسترداد الشحنة التي تم نقلها إلى "إيس إنرجي". وحتى الأسبوع الماضي، كانت الناقلة "لانا"، التي لا تزال تعاني من مشاكل في المحرك، محتجزة من قبل شركة أخرى بسبب الديون المستحقة نظير خدمات السحب. وقالت مصادر قانونية لرويترز إنه تم الإفراج عنها رسميا بعد سداد المبلغ المستحق.

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications...

 الثلاثاء 9 آب 2022 - 9:25 م

...The Al-Qaeda Chief’s Death and Its Implications... The U.S. has claimed a drone strike killing… تتمة »

عدد الزيارات: 100,071,638

عدد الزوار: 3,602,437

المتواجدون الآن: 86