إيران تعلن استعدادها للحوار مع دول الخليج استجابة لدعوتي قطر والكويت....

تاريخ الإضافة السبت 23 كانون الثاني 2021 - 5:16 ص    عدد الزيارات 290    التعليقات 0

        

إيران تعلن استعدادها للحوار مع دول الخليج استجابة لدعوتي قطر والكويت....

المصدر: RT ...عمر هواش – طهران.... أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "طهران مستعدة للحوار مع دول الخليج استجابة لدعوة قطر أو دعوة سابقة من الكويت". وقال ظريف في حديث للتلفزيون الإيراني: "مددنا دوما يد الصداقة إلى دول الخليج، لأن هذه المنطقة ملك لكافة دولها وضمان أمنها لصالح الجميع، وزعزعة أمن المنطقة لا يخدم سوى فئة خاصة"، مشددا على أن "ردنا كان إيجابيا على دعوة الكويت للحوار مع دول الخليج في زمن أمير الكويت الراحل، لكن بقية الدول فضلت أن تصبر بسبب مجيء الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب". واعتبر أن "دول الخليج خسرت فرصة أربع سنوات للحوار مع إيران والآن ذهب ترامب وبقينا نحن ودول الخليج"، مضيفا: "على دول الخليج أن تدرك أنها باقية إلى جانب إيران والرؤساء الأمريكيون يتغيرون".....

« تويتر» يعلّق حساباً مرتبطاً بخامنئي...

أنقرة: «الشرق الأوسط أونلاين».... علّق موقع «تويتر»، اليوم الجمعة، حساباً مرتبطاً بالمرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي، وفق ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء. وكان الحساب نشر في وقت سابق اليوم صورة لاعب غولف يشبه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، وتعهد بالثأر لمقتل قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني. وحمل منشور تصريحاً لخامنئي في ديسمبر (كانون الأول) الماضي قال فيه إن «الثأر حتمي»، مجددا تعهده بالثأر قبل الذكرى الأولى لمقتل سليماني. وحذف موقع «تويتر» في وقت سابق تغريدة لخامنئي قال فيها إن اللقاحات الأميركية والبريطانية الصنع لا يمكن الاعتماد عليها، وربما تهدف إلى «تلويث دول أخرى». ولاحقا أوضحت شركة تويتر أنها لم تعلق الحساب الشخصي لخامنئي. وصرّحت متحدثة باسم الشركة أن الموقع علق حساب «خامنئي_سايت» المرتبط بخامنئي لانتهاكه سياسة تويتر المتعلقة بالتلاعب والرسائل غير المرغوب بها، خصوصاً ما يتعلق بإنشاء حسابات مزيفة.

إيران: ارتفاع الوفيات بـ«كورونا» إلى أكثر من 57 ألفاً والإصابات تتجاوز المليون

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي في إيران، سيما سادات لاري، أن فيروس كورونا أدى إلى 75 حالة وفاة جديدة على مدى الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي عدد المتوفين إثر هذا المرض في البلاد إلى 57 ألفاً و225 شخصاً. وأضافت لاري، خلال مؤتمرها اليومي حول آخر حصيلة تفشي فيروس كورونا في إيران، أنه «تم منذ ظهيرة يوم أمس (الخميس) لغاية اليوم (الجمعة)، تسجيل 6 آلاف و305 إصابات جديدة بفيروس كورونا في إيران؛ ليرتفع إجمالي عدد المصابين داخل البلاد إلى مليون و360 ألفاً و825 شخصاً». كما نوّهت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، إلى تعافي مليون و151 ألفاً و676 شخصاً من المصابين في إيران حتى اليوم، بينما وصفت حالة 4134 مصاباً بأنها حرجة ويخضع هؤلاء للعناية المشددة داخل المستشفيات والمراكز العلاجية.

خامنئي ينشر صورة لاعب جولف يشبه ترمب ويتعهد بالثأر

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... نشر حساب «المرشد» الإيراني علي خامنئي على «تويتر»، اليوم (الجمعة)، صورة لاعب جولف يشبه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب تستهدفه طائرة مسيرة فيما يبدو، وتعهد بالثأر لمقتل قائد «فيلق القدس»، في «الحرس الثوري» الإيراني، قاسم سليماني. وحمل المنشور تصريحات لخامنئي في ديسمبر (كانون الأول) قال فيها، إن «الثأر حتمي»، مجدداً تعهده بالثأر قبل الذكرى الأولى لمقتل سليماني في العراق. وكتب خامنئي على «تويتر» في 16 ديسمبر «يجب معاقبة أولئك الذين أمروا بقتل الجنرال سليماني، وكذلك أولئك الذين نفذوا ذلك. هذا الثأر سيحدث حتماً في الوقت المناسب»، دون أن يذكر ترمب الذي أمر بالضربة، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء. وحذف موقع «تويتر» هذا الشهر تغريدة لخامنئي قال فيها، إن اللقاحات الأميركية والبريطانية الصنع لا يمكن الاعتماد عليها، وربما تهدف إلى «تلويث دول أخرى». وقالت منصة التواصل الاجتماعي، إن التغريدة انتهكت قواعدها المناهضة للتضليل. ولم يتخذ موقع «تويتر» أي إجراء فوري واضح بشأن تغريدة خامنئي اليوم (الجمعة). وتصاعدت حدة التوتر بين طهران وواشنطن منذ 2018، عندما انسحب ترمب من اتفاق عام 2015 بين إيران وست قوى عالمية كان يهدف إلى كبح برنامج طهران النووي. وأعادت واشنطن فرض العقوبات على إيران. ودعت إيران إلى الأفعال «لا مجرد الأقوال» بعد وقت قصير من أداء جو بايدن اليمين رئيساً للولايات المتحدة الأربعاء. وقال بايدن، إن واشنطن ستعاود الانضمام إلى الاتفاق النووي إذا استأنفت إيران الامتثال الصارم به.

ظريف يدعو بايدن إلى رفع «غير مشروط» للعقوبات على بلاده

الجريدة....المصدرAFP.... دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الرئيس الأميركي جو بايدن الى رفع العقوبات عن بلاده من دون شروط، إذا كان يريد إنقاذ الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب. وقال ظريف في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز" الجمعة "على الإدارة الأميركية ان تبدأ برفع غير مشروط لكل العقوبات المفروضة والتي أعيد فرضها أو أعيدت تسميتها منذ تسلم ترامب السلطة"، محذرا من محاولة بايدن العمل على "انتزاع تنازلات" من إيران.

مستشار الأمن القومي الأميركي: ناقشنا مع أوروبا ملف إيران.... بايدن متمسك بتعزيز التحالف عبر الأطلسي

دبي- العربية.نت..... في أولى اتصالاته الخارجية، أعلنت متحدثة باسم مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، اليوم الجمعة أنه ناقش مع عدد من الحلفاء الأوروبيين ملفات إيران وروسيا والصين وغيرها. وأوضحت المتحدثة اميلي هون في بيان أن سوليفان أجرى مكالمات تمهيدية مع مسؤولين من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة واليابان حول عدد من الملفات، والقضايا التي تتعلق بالصين وإيران وروسيا وكوريا الشمالية وفيروس كورونا. كما شدد مستشار الأمن القومي على الأهمية التي يوليها الرئيس جو بادين لـ "تعزيز التحالف عبر الأطلسي".

التشاور مع الحلفاء

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي تطرقت في أول إحاطة صحافية مساء الأربعاء إلى الملف النووي الإيراني، مشددة على أن الولايات المتحدة تسعى إلى تعزيز القيود النووية على إيران، وأن هذه المسألة ستكون جزءا من المشاورات المبكرة للرئيس مع نظرائه الأجانب وحلفائه. كما أضافت أن الرئيس الأميركي ينوي التشاور بسرعة مع الحلفاء بشأن المفاوضات مع إيران. وقالت "نتوقع أن تكون بعض محادثاته المبكرة مع نظرائه الأجانب والقادة الأجانب مع شركاء وحلفاء، ومن المؤكد أنكم تتوقعون أن يكون هذا جزءا من المناقشات". إلى ذلك، أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن إيران خرقت الكثير من قيود الاتفاق النووي.

إيران.. انفجار ضخم في مجمع بتروكيماويات بخراسان... ما سبب هذا الانفجار الهائل؟

العربية.نت - صالح حميد.... وقع انفجار اليوم الجمعة في مجمع خراسان للبتروكيماويات، شمال إيران، ما أدى إلى هزات شديدة في القرى المجاورة. أما سبب الانفجار، بحسب ما أفادت وكالات محلية، فهو خلل بخطوط الغاز في أحد براميل بخار الأمونيا.

والسبب الصقيع!

وتعليقا على الحادث، قال جواد نظري مدير عام مكتب إدارة الأزمات بمحافظة خراسان الشمالية لوكالة إرنا إن أحد الخزانات البخارية في مجمع خراسان للبتروكيماويات الكائن في بجنورد انفجر ظهر اليوم دون وقوع إصابات". وأكد أن "الحادث كان بسبب تجمد المعدات، لأن الخزانات تعطلت وتوقف ضخ الغاز فيها بسبب الصقيع ما أدى لانفجارها"، مضيفاً أن قطع الغاز تسبب في الانفجار وإلحاق أضرار بهذه الوحدة الإنتاجية. كما أوضح نظري أن مخزن الأمونيا لم ينفجر لكن يوجد الآن دخان كثيف في السماء في مكان الحادث، وهو ليس بخار أمونيا بل بخار ماء، فلا داعي للقلق".

الانفجار هز المنطقة

هذا فيما قال سكان القرى المجاورة إن منازلهم اهتزت بشدة أثناء الانفجارة. يذكر أن إيران شهدت العام الماضي، مسلسلا من الانفجارات والحرائق في منشآت للبتروكيماويات والنفط وطالت منشآت نووية وعسكرية، حيث وصفت بعضها بـ "عمليات تخريبية". وكان أهم تلك الحوادث، انفجار موقع نطنز النووي في أصفهان، في يوليو /تموز الماضي والذي دمر أجهزة الطرد المركزي الحديثة، وكذلك تفجير في قاعدة "خجیر " للصواريخ شرق طهران بالقرب من موقع بارتشين العسكري، في يونيو/حزيران الماضي.

انفجارات غامضة

كما وقع انفجار آخر في 10 يوليو/ تموز الماضي، في منطقة غرمدرّة، غرب طهران، استهدف قاعدة جوية تابعة للحرس الثوري، حيث أظهرت صور للأقمار الصناعية لشركة " بلانيت لابز Planet labs" حدوث حرائق في مساحة 22 ألف متر مربع. وكان رئيس منظمة الدفاع المدني الإيراني، قد وصف انفجار منشأة "نطنز " النووية بأنه "حدث بشكل غير طبيعي "فيما قال إن الحوادث الأخرى كانت بسبب "نقص تدابير السلامة" على حد تعبيره.

نفط إيران.. وزير يفاخر بالأرباح وتصريحات سابقة تكشف.... ماذا قال وزير النفط الإيراني قبل سنة؟!

دبي- العربية.نت.... في تناقض مع تصريحات مسؤولين آخرين، أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، اليوم الجمعة، أن صادرات إيران النفطية ارتفعت في الأشهر القليلة الماضية، وأن مبيعاتها من المنتجات البترولية إلى المشترين الأجانب بلغت مستويات قياسية مرتفعة على الرغم من العقوبات الأميركية. إلا أن زنغنه لم يكشف عن أرقام أو تفاصيل، بل اكتفى بالقول إن صادرات الخام ارتفعت في الآونة الأخيرة "كثيرا" على الرغم من العقوبات المشددة المفروضة منذ 2018، حين انسحبت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي. وخلال الأشهر الماضية، شكا العديد من المسؤولين في البلاد من عجزهم عن بيع النفط.

تصريح سابق لنفس الوزير

والعام الماضي، أكد وزير النفط نفسه أنه "في الوقت الحالي، لا توجد دولة أجنبية مستعدة لتوقيع عقود معنا بشأن أي قضية (سواء شراء نفط أو تطوير حقول الغاز)، كما أنها لم تمدد العقود القائمة". وأواخر 2019، كشف نائب وزير النفط الإيراني، أمير حسين زماني نيا، أن كل الدول التي حصلت على إعفاء سابق من الولايات المتحدة لشراء كمية محددة من واردات النفط ملتزمة بالعقوبات، ولم تشتر من طهران. يذكر أن تقديرات تستند إلى تتبع الناقلات، كشفت أن صادرات إيران النفطية ارتفعت إلى 2.8 مليون برميل يوميا في 2018 لكنها انخفضت إلى 300 ألف برميل يوميا في 2020.

النفط وبقاء النظام

يشار إلى أن محللين يرون أن إيران كدولة ريعية تعتمد بشكل أساسي على النفط لا تستطيع الصمود طويلا خاصة إذا تهدد بقاء النظام بفعل الانهيار الاقتصادي وعودة الاحتجاجات الشعبية فضلا عن تقليص نفوذه الإقليمي وهذا ما سيعجل بتقديمه التنازلات تلو الأخرى.

قبل العقوبات الأميركية

يذكر أنه قبل العقوبات الأميركية، كان إنتاج إيران من النفط الخام حوالي 3.8 مليون برميل، منها 2.1 مليون برميل يتم تصديرها، بالإضافة إلى 400 ألف برميل من مكثفات الغاز يوميًا. لكن إجمالي صادرات النفط الخام ومكثفات الغاز انخفض إلى 300 ألف برميل في الأشهر الأخيرة. وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير صدر في 17 كانون الثاني (يناير) أن صافي دخل صادرات إيران النفطية ومنتجاتها النفطية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بلغ 11 مليار دولار فقط. وبحسب التقرير، حققت إيران صافي دخل بلغ نحو 67 مليار دولار في 2018 من تصدير النفط والمنتجات النفطية. لكن في العام الماضي، سلمت إيران حوالي 80 ألف برميل من النفط يوميًا إلى الصين، بينما في عام 2019 كان هذا الرقم حوالي 300 ألف برميل، وفي عام 2018 حوالي 700 ألف برميل. وتعد الصين الزبون الإيراني التقليدي الوحيد الذي يواصل شراء النفط علانية من إيران، لكن حجم وارداتها انخفض بشكل حاد. كما تستورد كل من سوريا وفنزويلا وكلتاهما خاضعتان لعقوبات أميركية، النفط الخام والمنتجات النفطية من إيران، دون أن تدفع نقودا مقابلها.

منظمات أوروبية تندد باضطهاد إيران للمحامين بعد إعادة سجن المحامية سوتوده

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... حذرت نقابات محامين فرنسيين وأوروبيين، يوم أمس (الجمعة)، من خطورة الوضع الصحي للمحامية الإيرانية نسرين سوتوده، التي أعيد سجنها في 20 يناير (كانون الثاني) بعد أن كان أفرِج عنها موقّتاً، داعيةً طهران إلى إنهاء كلّ أشكال الاضطهاد بحقّ المحامين. وسوتوده محامية إيرانيّة ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان، حكِم عليها في 2019 بالسجن 12 عاماً، واستفادت من إفراج موقّت لأسباب طبية في 7 نوفمبر (تشرين الثاني) عندما ثبُتت إصابتها بفيروس كورونا. وأعيد سجنها في 2 ديسمبر (كانون الأوّل)، ليتمّ الإفراج عنها مجدّداً في 8 يناير إثر إصابتها بأزمة قلبيّة، وذلك كي تتمكّن من إجراء فحوص، وفق ما جاء في بيان منظّمات المحامين. وأضاف البيان، أنّ "نسرين سوتوده أعيد سجنها في 20 يناير في ظروف لا تُتيح لها بأن تتعافى بالكامل"، داعياً السلطات الإيرانيّة إلى أن "تضمن فوراً الرعاية الصحية المناسبة لنسرين سوتوده". وقال زوجها رضا خندان عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إنّها أدخِلت إلى سجن قرتشك على بُعد نحو 30 كيلومتراً جنوب العاصمة طهران. ودعت منظمّات فرنسية وأوروبية السلطات الإيرانيّة إلى "إنهاء كلّ اضطهاد بحقّ المحامين، والإفراج عنهم بلا تأخير ودون قيد أو شرط، وأن تأمّن لهم، على أقلّ تقدير، ظروف حبس كريمة تحترم التزامات إيران الدوليّة". وأودِعت سوتوده الحبس في 2018 بعد دفاعها عن امرأة اعتُقِلت لأنّها تظاهرت ضدّ إلزام الإيرانيّات بارتداء الحجاب. وبحسب محاميها، قيل لها بعد ذلك إنه حُكم عليها غيابيّاً بالسجن خمس سنوات بتهمة التجسس. وعام 2019، حُكم عليها مجدداً بالسجن 12 عاماً بتهمة "التشجيع على الفساد والرذيلة".

ألمانيا تتحرى شبكة لاستخبارات إيران في أوروبا يديرها الأسدي

الشرطة عثرت على وثائق في سيارته تحتوي عناوين أماكن يزورها في أكثر من 11 دولة

الشرق الاوسط...برلين: راغدة بهنام.... تجري ألمانيا تحقيقات واسعة في مدى نشاط المخابرات الإيرانية على أراضيها، حسب ما أظهرت وثائق من التحقيقات الجارية، اطلعت «الشرق الأوسط» على نسخة منها. وتستند التحقيقات إلى وثائق جمعتها الشرطة الألمانية من سيارة الدبلوماسي الإيراني السابق أسد الله أسدي، بعد اعتقاله في ولاية بافاريا في يوليو (تموز) 2018 التي وصلها قادماً من فيينا، حيث كان يعمل دبلوماسياً في السفارة الإيرانية. وسلمت ألمانيا، أسدي، إلى بلجيكا، حيث يخضع لمحاكمة لدوره في التحضير والتحريض على تنفيذ عملية إرهابية تستهدف مؤتمر المعارضة الإيرانية الذي كان مزمعاً عقده في باريس. وعثرت الشرطة الألمانية على دفترين في سيارة أسدي التي استأجرها وكان يقودها برفقته ولديه، أثناء اعتقاله، تحوي على كمية كبيرة من الأدلة. أحد الدفترين لونه أسود يحوي كلمات سر على ما يبدو مكتوبة بالأحرف اللاتينية والفارسية، يعتقد المحققون، حسب تقرير للقناة الألمانية الأولى، أنها تعليمات للزوجين البلجيكيين من أصل إيراني، اللذين كان من المفترض أن ينفذا العملية الإرهابية ضد مؤتمر المعارضة في فرنسا. ويخضع الزوجان للمحاكمة إلى جانب أسدي في أنتوورب في بلجيكا، ومن المفترض أن يصدر الحكم بحقهم في فبراير (شباط) المقبل. أما الدفتر الثاني الذي عثرت عليه الشرطة الألمانية في سيارة الأسدي، فكان لونه أخضر ويحوي 200 صفحة، إضافة إلى وصولات دفعات لأشخاص يحملون أسماء إيرانية شعبية، اطلعت «الشرق الأوسط» على نسخ منها كذلك. ويبدو أن الأسدي كان يدفع لعملاء إيرانيين في أنحاء أوروبا أموالاً نقدية مقابل خدماتهم. ويحوي الكتاب الأخضر عناوين أماكن يبدو أن الأسدي زارها في أكثر من 11 دولة أوروبية، ما يظهر مدى تنقلاته في أوروبا، بتوقيت الزيارات التي أجراها كذلك. ونقلت الشرطة الألمانية هذه المعلومات إلى أقسام الشرطة في الدول الأوروبية الـ11 لكي تساعد في التحقيقات، ومن بين هذه الدول فرنسا والنمسا وتشيكيا وهنغاريا وبلجيكا وإيطاليا وهولندا. ويبدو أن جزءاً كبيراً من العناوين التي تعود لمطاعم وفنادق ومحلات وأماكن سياحية، كانت في ألمانيا. فمن بين 289 عنواناً، 144 منها في ألمانيا ما يوحي بأن الجزء الأكبر من نشاطات الاستخبارات الإيرانية في أوروبا مركز داخل الأراضي الألمانية. وفي المرتبة الثانية حلت فرنسا التي حوى الدفتر 41 عنواناً فيها، وفي إيطاليا 13 عنواناً. ومن بين تلك العناوين في ألمانيا، عنوان في مدينة هامبورغ يعود إلى «المركز الإسلامي في هامبورغ»، الذي يحوي مسجداً، وهو مراقب من قبل المخابرات الألمانية. وذكرت المخابرات في تقريرها السنوي في الصيف الماضي، أن المسجد الشيعي ينشر أفكار «حزب الله»، ويهدف إلى «نشر الثورة الإسلامية»، ويقدم الدعم للميليشيا اللبنانية، وهو مدعوم بدوره من إيران. وأثناء استجوابه من قبل الشرطة الألمانية قبل تسليمه لبلجيكا، قال أسدي إنه مجرد سائح، وهذه عناوين أماكن سياحية كان يقصدها برفقة ولديه. وبالفعل يبدو أسدي أنه يتقصد الظهور بمظهر السائح، فقد شوهد في حديقة حيوانات كولن قبل يوم من القبض عليه في بافاريا. وعثرت الشرطة كذلك على وصولات تظهر دفع الأسدي مبالغ نقدية لأشخاص بأسماء فارسية معروفة تتراوح بين 2500 يورو و5 آلاف يورو، وفي إحدى المرات وصل مقابل جهاز لابتوب. وتظهر الوصولات المالية دفعات شهرية أو دورية يبدو أنها مرتبات ثابتة. ويشتبه المحققون بأن هذه الوصولات تدفع لعملاء مقابل معلومات يوصلونها لجهاز الاستخبارات الإيراني. ويعتقد المحققون، حسب ما نقلت القناة الألمانية الأولى، أن الزوجين البلجيكيين تلقيا عدة مئات الآلاف من اليورو مقابل عملهما للاستخبارات الإيرانية على مدى سنوات. وتؤكد المعارضة الإيرانية في ألمانيا هذه المعلومات لـ«الشرق الأوسط». وحسب جواد دابيران المتحدث باسم «مجلس المقاومة الإيراني»، وهو أحد الشهود ضد أسدي في محاكمته في بلجيكا ومن المدعين بالحق العام ضده، فإن «وزارة الاستخبارات الإيرانية لديها شبكة من العملاء في أوروبا تدار بمساعدة السفارات الإيرانية، وإساءة استخدام الإمكانيات الدبلوماسية». ويضيف دابيران لـ«الشرق الأوسط»، أن أسد الله أسدي «هو رئيس المخابرات الإيرانية في أوروبا، وكان يدير شبكة من العملاء، 3 منهم يخضعون للمحاكمة في بلجيكا، ولكن عدد كبير منهم غير معروف». ويفسر دابيران عقد أسدي 144 اجتماعاً في ألمانيا من أصل 298 أدخل تفاصيلها في الدفتر الذي عثر عليه في سيارته، بأن ألمانيا هي مركز النشاطات الاستخباراتية الإيرانية. ويقول: «40 في المائة من إجمالي لقاءات أسدي مع شبكة وكلائه عقدت في ألمانيا، وهذا يعني أمرين: الأول أن جزءاً كبيراً من شبكة العملاء موجود في ألمانيا، والثاني أن ألمانيا هي ملعب نشاط المخابرات الإيرانية لأغراض إرهابية». ويشير دابيران إلى وجود «خلايا إرهابية إيرانية نائمة ومجموعة جواسيس منتشرين في أوروبا تديرهم السفارات الإيرانية، ويحصلون على أجورهم التي غالباً ما تدفع بشكل نقدي». وتطالب المعارضة الإيرانية، الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي، بالتشدد أكثر مع طهران في عملياتها الاستخباراتية في أوروبا، ويقول دابيران إن على برلين وبروكسل «ألا يتسامحا مطلقاً مع إرهاب النظام الإيراني، وألا يستسلما لابتزاز طهران». ويدعو إلى طرد الدبلوماسيين الإيرانيين، وسحب الجنسية والإقامات من الذين يثبت أنهم عملاء للنظام الإيراني.

A New Strategy to End the Sahel's Wars

 الإثنين 8 آذار 2021 - 9:46 م

A New Strategy to End the Sahel's Wars In the Sahel, heavy-handed military operations have fuelle… تتمة »

عدد الزيارات: 57,839,234

عدد الزوار: 1,702,509

المتواجدون الآن: 54