روحاني يتعهد توفير السلع واحتواء التضخم... طهران اقترحت على سيول تبادل البضائع لإعادة أصول مجمدة

تاريخ الإضافة الخميس 29 تشرين الأول 2020 - 3:45 ص    التعليقات 0

        

حالة وفاة بكورونا كل ثلاث دقائق في إيران وإصابة رئيس البرلمان.....

المصدر ... رويترز.... قال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الأربعاء إن شخصاً يموت بـ«كوفيد-19» كل ثلاث دقائق في البلاد في حين سجلت وزارة الصحة 415 وفاة جديدة بفيروس «كورونا»، وهو أعلى معدل للوفيات في يوم واحد. وقال محمد باقر قاليباف رئيس البرلمان على «تويتر» إن الفحوص أثبتت إصابته بفيروس «كورونا» لينضم لعشرات المسؤولين الذين أصيبوا في السابق. وأغلقت الأعمال غير الضرورية في طهران وعشرات المدن الأخرى مع ارتفاع الحالات مجددا في أكثر دول الشرق الأوسط تضررا من الجائحة. وأغلقت المدارس والمسارح والمتاحف وأُلغيت المناسبات الاجتماعية والثقافية والدينية لمدة أسبوع على الأقل. وألقت السلطات الإيرانية باللوم في ارتفاع الحالات على عدم التزام المواطنين بالتعليمات والإرشادات. وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري إن إجمالي الوفيات بالفيروس بلغ 33714 وفاة. وذكرت لاري أنه تم تسجيل 6824 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 558648 إصابة. وشكك بعض الخبراء في دقة البيانات الرسمية وأشار تقرير أعده مركز أبحاث تابع للبرلمان الإيراني في أبريل نيسان إلى أن عدد ضحايا الفيروس قد يكون مثلي ما تعلنه وزارة الصحة.

في حصيلة يومية قياسية... إيران تسجل 415 وفاة بفيروس «كورونا»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم (الأربعاء)، تسجيل 415 وفاة بفيروس «كورونا» المستجد في الساعات الأربع والعشرين الماضية، في حصيلة قياسية جديدة يتواصل معها النسق التصاعدي لحالات «كوفيد - 19» في إيران. وأفادت المتحدثة باسم الوزارة سيما سادات لاري، بوفاة 415 شخصاً خلال الساعات الماضية، في زيادة ملحوظة على الحصيلة اليومية القياسية السابقة (346) التي أُعلن عنها أمس (الثلاثاء). وهذه أعلى حصيلة يومية تُسجَّل منذ الإعلان عن أولى حالات «كوفيد - 19» في البلاد في فبراير (شباط) الماضي. ووفقاً للبيانات التي تجمعها جامعة جونز هوبكنز فإن إيران تأتي في المرتبة الـ13 عالمياً من حيث إجمالي عدد الإصابات المسجلة بـ«كورونا». ويكرر المسؤولون الدعوة للتقيد بالإجراءات الوقائية، لا سيما وضع الكمامات في الأماكن العامة.

"الحرس الثوري يرسل إشارات للندن".. استدعاء إيرانية بريطانية معتقلة للمحكمة

أسوشيتد برس.... تم اعتقال زغاري- راتكليف في إيران منذ 2016 وحكم عليها بالسجن خمس سنوات

قال زوج امرأة بريطانية- إيرانية محتجزة في إيران منذ أكثر من أربع سنوات، الأربعاء، إنه تم استدعاؤها لجلسة محكمة جديدة وحذرت من أنها ستعاد إلى السجن. وطلب من نزانين زغاري- راتكليف حضور جلسة محكمة في طهران يوم الاثنين، وفقا لما قاله زوجها ريتشارد راتكليف. وأضاف أنه طلب منها حزم أمتعتها في حقيبة إذ ستعاد إلى السجن بعد الجلسة. وتم اعتقال زغاري- راتكليف في إيران منذ 2016 وحكم عليها بالسجن خمس سنوات لاتهامات بالتخطيط للإطاحة بالحكومة الإيرانية. وتنفي بقوة هذه الاتهامات. واعتقلت زغاري- راتكليف خلال إجازة عائلية مع ابنتها الصغيرة. وكانت تعمل لصالح مؤسسة تومسون رويترز، الذراع الخيري للوكالة الإخبارية. ووضعت قيد الإقامة الجبرية في مارس الماضي بعد الإفراج عن آلاف السجناء بسبب تفشي فيروس كورونا في إيران. ويقول راتكليف إن زوجته معتقلة "للضغط السياسي" في نزاع بعدة ملايين من الجنيهات بين بريطانيا وإيران بسبب مبيعات دبابات في السبعينات. وأضاف في بيان "لا نعلم ما سيحدث يوم الاثنين، لا نعلم إلى أي مدى ومتى سينفذون تهديدهم بالسجن." وتابع "لكننا نعلم أن الحرس الثوري يرسل بإشارات للحكومة البريطانية. ونعلم أيضا أنهم يلمحون إلى أن هذا قد يستغرق وقتا طويلا."

صور جوية تفضح موقعا إيرانيا سريا بعد حريق "نطنز"

صور شركة "بلانت لابس" تظهر إنشاء طهران لمنشأة جديدة في منشأة نطنز النووية

الحرة....بدأت إيران في إنشاء مواقع جديدة في منشأة نطنز النووية، بحسب صور التقطها الأقمار الصناعية نشرت الأربعاء. وتؤكد الصور الأخيرة ما أعلنته الوكالة الدولية للطاقة الذرية، عن بناء طهران مصنعا متقدما لتجميع أجهزة الطرد المركزي، بعدما انفجر الأخير في حادث تخريب خلال الصيف الماضي. ومنذ أغسطس، بنت إيران طريقا جديدا أو جددته، يؤدي إلى جنوب نطنز، يعتقد محللون أنه كان ميدانا للرماية خاصا بالقوات الأمنية ملحقا بالمنشأة، بحسب صور الأقمار الصناعية التي التقطتها شركة "بلانيت لابس". ويقول محللون من مركز "جيمس مارتن" لدراسات منع انتشار الأسلحة النووي، بمعهد ميدلبري للدراسات الدولية لوكالة "أسوشيتد برس"، إنهم يعتقدون أن الموقع الجديد يخضع لأعمال حفر. وأوضح الخبير بالمعهد، جيفري لويس، حقيقة هذا الطريق قائلا "يتجه هذا الطريق أيضا نحو الجبال، لذا قد يكونون يحفرون منشأة ما، وسيكون هناك نفق في الجبال". من جانبه، قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، الثلاثاء، إن مفتشي الوكالة كانوا على علم بالبناء، مضيفا "هذا يعني أنهم بدأوا (بناء منشأة)، لكنها لم تكتمل. إنها عملية طويلة". يذكر أن حريقا كبيرا اندلع حريق في مبنى مقام على مستوى سطح الأرض في منشأة "نطنز" في يوليو الماضي، فيما تقول الحكومة الإيرانية إن عمليات تخريبيا هي السبب. وتخصب إيران اليورانيوم الآن بنسبة تصل إلى 4.5 بالمئة، ووفقا لآخر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن طهران كان لديها مخزون يبلغ 2.32 طن. ويقول الخبراء في العادة، إن 1.15 طنا من اليورانيوم منخفض التخصيب تعتبر كافية لإعادة التخصيب لمستويات تصل إلى درجة نقاء تصل إلى 90 بالمئة لإنتاج سلاح نووي واحد. ويقدر خبراء الآن ما يسمى بـ "وقت الاختراق" لإيران - وهو الوقت اللازم لبناء سلاح نووي واحد في حال ما أرادت ذلك - قد انخفض الآن من عام واحد إلى أقل من ثلاثة أشهر، بحسب "أسوشيتد برس". وتصر إيران على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية، على الرغم من أن الدول الغربية تخشى أن تستخدمها طهران لامتلاك أسلحة ذرية. وكانت إيران قد أعلنت في مايو العام الماضي أنها ستعلق تدريجيا بعض التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي رفع العقوبات عن طهران مقابل كبح برنامجها النووي.

روحاني يتعهد توفير السلع واحتواء التضخم... طهران اقترحت على سيول تبادل البضائع لإعادة أصول مجمدة

لندن: «الشرق الأوسط»... تعهد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس بـ«توفير معايش الناس وتعويض التضخم»، في ظل ما تواجهه حكومته من «حساسيات» و«تعقيدات» في إدارة الملف الاقتصادي، وذلك في وقت كشف فيه رئيس الغرفة التجارية الإيرانية - الكورية الجنوبية عن عدم توصل المفاوضات بين الجانبين لإعادة 8 مليارات دولار، إلى أي نتائج، مشيراً إلى مقترح إيراني بإعادة جزء من أموال طهران عبر تبادل السلع. وواصل روحاني نبرته التصالحية في شرح الأوضاع الاقتصادية التي تواجه حكومته، بعد تشديد العقوبات الأميركية هذا الشهر، ومد يد حكومته إلى الأجهزة والخبراء الاقتصاديين لتقديم مقترحات لـ«حل مشكلات الناس». لكن روحاني حذر بأن المشاريع المقترحة على الحكومة يجب أن تأخذ مصادر التمويل في الحسبان لحل المشكلة، محذراً من تفاقم مشكلة التضخم أو إثارة «توقعات غير واقعية». وقال موقع الرئاسة إن روحاني ناقش مقترحات من وزارة الصناعة والبنك المركزي حول تسهيل الصادرات واستخدام مواردها لتوفير حاجات المصانع. وأظهر تقرير لمركز الإحصاء الإيراني أن حجم التضخم بلغ 41 في المائة هذا الشهر، بعدما جربت العملة الإيرانية موجات جديدة من الانخفاض مقابل العملات الأجنبية؛ خصوصاً الدولار، مما أدى إلى اشتعال الأسواق بموجة جديدة من الغلاء، وذلك بعدما فرضت الإدارة الأميركية حزمة جديدة من العقوبات بهدف عزل النظام المالي الإيراني. وتعافى الريال الإيراني جزئياً الأسبوع الماضي، دون أن يؤثر ذلك على مسار ارتفاع الأسعار. جاء ذلك في أول اجتماع للحكومة حول الملف الاقتصادي، بعد إعلان خطة مشتركة بين وزارتي النفط والصناعة إضافة إلى البنك المركزي، لتبادل السلع بالنفط، في محاولة للالتفاف على العقوبات الأميركية على مبيعات النفط الإيراني. ورجح رئيس الغرفة التجارية الإيرانية - الكورية الجنوبية، حسين تنهايي، أن تطلق سيول جزءاً من الأصول الإيرانية المجمدة بغير التبادل. ومع ذلك؛ رهن إعادة الأموال الإيرانية بنتائج الانتخابات الأميركية، مشيراً إلى أن المفاوضات بين الجانبين «لم تتوصل إلى نتيجة». وقال تنهايي لوكالة «إيلنا» العمالية، أمس: «نعمل على إطلاق الأصول المجمدة في كوريا، لكن هذا لا يعني إعادتها»، قبل أن يشير إلى إمكانية إعادة جزء من الأموال عبر «التبادل»، لافتاً إلى أن الجانب الإيراني اقترح على الكوريين تبادل الأدوية والغذاء في المرحلة الأولى، على أن يشمل الأمر تبادل المنتجات البتروكيماوية والسلع المنزلية والسيارات بين الجانبين في المراحل التالية. ولفت إلى أن الأصول الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية، بسبب العقوبات الأميركية تقدر بـ8 مليارات و500 مليون دولار. على نقيض ذلك، قال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي في مؤتمر صحافي: «أعلنا مخاوف حول كوريا الجنوبية، لقد فتحوا مؤخراً طريق الأدوية، ونحن رحبنا، لكن ليس هذا ما نريده».وحاولت الحكومة الإيرانية خلال الأسابيع الماضية إعادة الأصول المجمدة في كوريا الجنوبية واليابان والعراق. وأجرى محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر هتمي، مفاوضات لإعادة 5 مليارات دولار من العراق، وطلب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، من نظيره الياباني ضرورة العمل على إطلاق 10 مليارات دولار. والأسبوع الماضي، نفت الحكومة الإيرانية تقارير عن أصول مجمدة في الصين بقيمة 20 مليار دولار. وكانت صحيفة «جهان صنعت» قد ذكرت في تقرير، منتصف هذا الشهر، أن أصول إيران المجمدة تقدر بـ«40 مليار دولار»، مضيفة أن سهم الصين يبلغ 20 مليار دولار. وأشار التقرير إلى إن أصول إيران في الهند 7 مليارات دولار، إضافة إلى 6 مليارات دولار في كوريا الجنوبية، ومليارين في العراق، و1.5 مليار في اليابان. بدوره، قدر المتحدث باسم الحكومة قيمة الأصول الإيرانية المجمدة بـ«عشرات مليارات الدولارات في بعض الدول»، موضحاً أن لجاناً مشتركة بين الخارجية الإيرانية والبنك المركزي تعمل على إعادة تلك الأصول. وأفاد ربيعي بأن بعض الدول «أعادت موارد الصادرات عبر التبادل وطرق أخرى»، وأضاف: «تنقسم تلك الموارد إلى جزأين؛ بعض منها نفقات عامة نستهلكها، والبعض الآخر نحتفظ بها ذخائر مالية في البنوك».

 

 

تقرير مؤتمر: الدبلوماسية البترولية 2020 ....

 الإثنين 23 تشرين الثاني 2020 - 5:56 ص

تقرير مؤتمر: الدبلوماسية البترولية 2020 .... معهد دول الخليج العربية في واشنطن... ركز مؤتمر الدبل… تتمة »

عدد الزيارات: 50,340,038

عدد الزوار: 1,517,062

المتواجدون الآن: 45