خامنئي: أميركا تسعى لتحجيم نفوذنا الإقليمي ولن نتفاوض معها....

تاريخ الإضافة الجمعة 31 تموز 2020 - 9:28 م    التعليقات 0

        

خامنئي: أميركا تسعى لتحجيم نفوذنا الإقليمي ولن نتفاوض معها....

الراي.... الكاتب:(رويترز) .... قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة اليوم الجمعة، إيران لن تتفاوض مع أميركا «التي تسعى لتحجيم نفوذنا الإقليمي ووضع حد لتقدمنا»، مستبعدا إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة في شأن برامج الصواريخ الباليستية والنووية الإيرانية، داعيا الإيرانيين إلى مقاومة التنمر الأميركي. وأضاف خامنئي أن قتل أميركا للجنرال سليماني أسهم في تعميق الوحدة بين الإيرانيين والعراقيين. وزاد خامنئي «عقوبات أميركا الغاشمة على إيران تهدف إلى انهيار اقتصادنا... هدفها الحد من نفوذنا في المنطقة وكبح قدراتنا الصاروخية والنووية». وتابع «الاعتماد على القدرات الوطنية وخفض اعتمادنا على صادرات النفط سيساعدنا على مقاومة ضغوط أمريكا»......

خامنئي: هدف الولايات المتحدة إرهاق الشعب ودفعه للوقوف في وجه النظام

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... اتهم المرشد الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة، اليوم (الجمعة)، بمحاولة إثارة احتجاجات مناهضة للحكومة بفرض عقوبات قال إنها تهدف إلى دفع البلاد للإفلاس. وقال ، في خطاب بثه التلفزيون بمناسبة عيد الأضحى، ونقلت مضمونه وكالة «رويترز» للأنباء: «هدفهم في الولايات المتحدة في الأمد القصير هو إرهاق الشعب ودفعه للوقوف في وجه النظام... هدفهم على المدى البعيد يتمثل في دفع البلاد والحكومة إلى حافة الإفلاس أو بعبارة أخرى انهيار الاقتصاد». ووصف خامنئي الولايات المتحدة بأنها «العدو الرئيسي» لإيران، وحضّ الإيرانيين على مقاومة الضغوط الأميركية، واستبعد إجراء مفاوضات مع واشنطن، قائلاً إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيستخدم المحادثات للدعاية كما فعل مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. وأضاف: «على طاولة المفاوضات، تريد أميركا منّا التخلي عن صناعتنا النووية بالكامل، وتقليل قدراتنا الدفاعية والتخلي عن نفوذنا الإقليمي».....

خامنئي: لن نتفاوض مع واشنطن... وأوروبا وجهت ضربة لاقتصادنا

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... استبعد المرشد الإيراني علي خامنئي، في خطاب بثه التلفزيون الرسمي مباشرة اليوم (الجمعة)، إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برامج الصواريخ الباليستية والنووية الإيرانية، داعياً الإيرانيين إلى «مقاومة التنمر الأميركي». وقال خامنئي، بحسب وكالة «رويترز»: «عقوبات أميركا الغاشمة على إيران تهدف إلى انهيار اقتصادنا، هدفها الحد من نفوذنا في المنطقة، وكبح قدراتنا الصاروخية والنووية». وأضاف: «الاعتماد على القدرات الوطنية وخفض اعتمادنا على صادرات النفط سيساعدنا على مقاومة ضغوط أميركا». وذكر أن الدول الأوروبية تقاعست عن إنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته طهران عام 2015 مع القوى الكبرى والذي انسحبت منه الولايات المتحدة، وقال: «لقد وجهوا ضربة لاقتصاد إيران بوعود جوفاء». ومنذ العام 2018، عندما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الاتفاق وأعاد فرض العقوبات على طهران، كثفت الأطراف الأوروبية في الاتفاق جهودها لإنقاذه من خلال حماية الاقتصاد الإيراني من العقوبات الأميركية.

إيران تبدي استعدادها لدفع تعويضات عن إسقاط طائرة أوكرانية

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم (الجمعة)، أن إيران مستعدة «من حيث المبدأ» لدفع تعويضات لأوكرانيا عن إسقاط الجيش الإيراني طائرة ركاب بطريق الخطأ. ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» عن موسوي قوله: «وافقنا على ذلك من حيث المبدأ، لكن الأمر سيستغرق وقتاً طويلاً»، وأضاف أن الوقت المحدد لدفع التعويض لم يحدَّد بعد، ولا تزال هناك عدة مسائل فنية وقانونية يتعين دراستها ومناقشتها. ولقي 176 شخصا كانوا في طائرة من طراز «بوينغ 737» حتفهم بعد أن أسقطتها إيران عن طريق الخطأ، وذلك بعد وقت قصير من إقلاعها من طهران في طريقها إلى العاصمة الأوكرانية كييف في الثامن من يناير (كانون الثاني). وسلمت إيران الصندوقين الأسودين المثبتين بالطائرة لفرنسا لمعرفة سبب الحادث. يُذكر أن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا قال، اليوم، إن بلاده مستعدة للذهاب إلى المحاكم الدولية إذا فشلت مفاوضاتها مع إيران بشأن إسقاط الطائرة. وذكر أن الجولة الأولى من المحادثات بين أوكرانيا وإيران بشأن التعويضات عقدت، أمس (الخميس)، في كييف وكانت بنّاءة، لكنه قال إنه من السابق لأوانه تحديد حجم التعويض الذي ستوافق طهران على دفعه.

أوكرانيا مستعدة للجوء إلى المحاكم الدولية إذا فشلت محادثات الطائرة مع إيران

كييف: «الشرق الأوسط أونلاين».... قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم (الجمعة)، إن بلاده مستعدة للذهاب إلى المحاكم الدولية إذا فشلت مفاوضاتها مع إيران بشأن إسقاط طائرة «بوينغ 737» التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية. وذكر كوليبا أن الجولة الأولى من المحادثات بين أوكرانيا وإيران بشأن التعويضات عقدت أمس (الخميس) في كييف وكانت بنّاءة، لكنه قال إنه من السابق لأوانه تحديد حجم التعويض الذي ستوافق طهران على دفعه. وأوضح في إيجاز عبر رابط فيديو بعد اجتماع مع وفد إيراني: «انتهت المحادثات في وقت متقدّم من الليلة الماضية، التي استمرَّت 11 ساعة، بشكل عام كانت بناءة. هناك اتفاق وتفاهم على أن هناك حاجة إلى تحقيق أكثر شفافية وحيادية من جانب إيران». وقالت طهران إنها أسقطت طائرة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية «بوينغ 737»، بعد أن اعتقدت أنها صاروخ، في وقت تصاعدت فيه التوترات مع الولايات المتحدة، وقتل جميع الأشخاص الذين كانوا في الطائرة وعددهم 176، من بينهم 57 كندياً.

منظمة العفو: سجون إيران «بيئة مثالية» لـ«كورونا»

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... ذكرت «منظّمة العفو الدولية»، أمس (الخميس)، أن الحكومة الإيرانية تجاهلت طلبات عاجلة قدّمها مسؤولو مراكز الاحتجاز وتدعو إلى توفير مزيد من الوسائل لمنع انتشار فيروس «كورونا المستجد» في السجون، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية». وإيران هي الدولة الأكثر تضرراً من الوباء في الشرق الأوسط. وسجلت السلطات الصحية الثلاثاء رقماً قياسياً جديداً للوفيات جراء الفيروس بلغ 235 وفاة خلال 24 ساعة. وقالت «منظمة العفو» في بيان إنها «قرأت نسخاً من أربع رسائل وقّعها مسؤولو منظمة السجون في إيران موجّهة إلى وزارة الصحة، تدقّ ناقوس الخطر حيال النقص الخطير في معدّات الحماية والمواد المعقمة والمعدات الطبية الأساسية». وأضافت أن «الوزارة لم تستجب، ولا تزال السجون الإيرانية تفتقر بشكل كارثي» للتجهيزات الضرورية لمواجهة الأوبئة. وأشارت إلى أن «التفاصيل الواردة في هذه الرسائل تتعارض بشكل حاد مع التصريحات العلنية لمستشار رئيس مصلحة السجون الإيرانية أصغر جهانغير الذي نفى المعلومات التي تتحدث عن زيادة معدّل الإصابات والوفيات جراء (كوفيد - 19) في السجون». ورأت المنظمة التي تتخذ من لندن مقراً لها أن «هذه الرسائل الرسمية تشكل الدليل القاطع على فشل الحكومة الرهيب في حماية السجناء». وأدانت «اكتظاظ السجون وسوء التهوئة ونقص معدات صحية أساسية ومواد طبية في السجون الإيرانية والإهمال المتعمد للمشاكل الصحية للمعتقلين». وأضافت أن كل هذه العوامل تجعل السجون الإيرانية «بيئة مثالية لـ(كوفيد - 19)». وتدعو المنظمة السلطات الإيرانية إلى «الكف عن إنكار الأزمة الصحية في السجون الإيرانية واتخاذ إجراءات عاجلة لحماية صحة السجناء». ومنذ مارس (آذار)، استفاد أكثر من مائة ألف سجين من تصاريح للخروج أو تخفيف العقوبة للحد من انتشار الوباء في السجون. لكن خبراء مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة دانوا أخيراً عدم استفادة سجناء رأي من ذلك.

Protests, Chaos in Nigeria

 الجمعة 30 تشرين الأول 2020 - 4:58 م

Protests, Chaos in Nigeria https://www.cfr.org/blog/protests-chaos-nigeria تتمة »

عدد الزيارات: 48,497,806

عدد الزوار: 1,447,475

المتواجدون الآن: 46