خامنئي يصف تفشي كورونا في إيران بـ«المأساوي»...

تاريخ الإضافة الأحد 12 تموز 2020 - 8:55 م    التعليقات 0

        

إيران تعلن أن خطأ في ضبط الرادار تسبب بإسقاط الطائرة الأوكرانية مطلع العام....

الراي....الكاتب:(رويترز) .... أعلن تقرير لمنظمة الطيران المدني الايراني أن «خطأ بشريا» مرتبطا بضبط الرادار كان «السبب الأساسي» وراء حادث إسقاط طائرة بوينغ الأوكرانية في 8 يناير قرب طهران والذي أودى بـ 176 شخصا كانوا على متنها. وأفاد التقرير الذي نشر ليل السبت الأحد «كان هناك عطل نجم عن خطأ بشري في متابعة عملية» ضبط نظام الرادار، ما عرقل قدرته على التعرّف على مسار الأشياء في مجاله. وقال إنّ هذا الخطأ «سبب سلسلة خطيرة (من الحوادث)، كان بالإمكان طبعاً السيطرة عليه في حال اتخاذ تدابير أخرى». ووفق تقرير المنظمة الذي عرّف عنه بأنّه «تقرير عن الوقائع» لا تقريراً نهائياً للتحقيق، فإنّ أخطاء أخرى وقعت في الدقائق التي أعقبت الحادث المميت. وأشار التقرير إلى أنّه برغم المعلومات المغلوطة التي كانت بحوزته حول مسار الطائرة، فإنّ مشغّل نظام الرادار كان بمقدوره تحديد الهدف على أنّه طائرة مدنية، ولكن على العكس، حصل «خطأ في تحديد الهوية». ولفت التقرير إلى أنّ أول الصاروخين اللذين أطلقا باتجاه الطائرة، أطلقه مشغّل بطارية دفاعية «من دون أن يحصل على جواب من مركز التنسيق» الذي يرتبط به. وأضاف التقرير أنّ الصاروخ الثاني جرى إطلاقه بعد 30 ثانية «خلال رصد استمرارية مسار الهدف المكتشف». وسقطت طائرة شركة الخطوط الجوية الإيرانية، رحلة «بي اس-752»، في 8 يناير. وأسفر الحادث عن مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة، وهم بغالبيتهم إيرانيون وكنديون، إضافة إلى 11 أوكرانياً بينهم أفراد طاقم الطائرة التسعة.

خامنئي يصف تفشي كورونا في إيران بـ«المأساوي».... تسجيل 194 وفاة و2186 إصابة جديدة

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين».... وصف المرشد الإيراني علي خامنئي، تفشي وباء (كوفيد - 19) مجدداً في البلاد بـ«المأسوي جداً»، داعياً الإيرانيين إلى احترام التوصيات الصحية للسيطرة على المرض. وتعدّ إيران التي كشفت أولى الإصابات بالوباء في فبراير (شباط)، أكثر دولة تضرراً به في الشرق الأوسط. وقال في كلمة ألقاها عبر الفيديو أمام نواب مجلس الشورى: «يجب على كافة الأجهزة والفرق الخدمية وجميع الأفراد أن يؤدوا دورهم على أكمل وجه لنقطع سلسلة تفشي مرض (كورونا) في المدى القريب، ونعبر بالبلد نحو شاطئ النجاة»، وفق ما نقلت صفحته على موقع «تويتر». من جهتها، ، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، اليوم، ارتفاع إجمالي عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس «كورونا» في البلاد إلى 12 ألفا و829 حالة، بعد تسجيل 194 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وكانت إيران سجلت الخميس الماضي أكبر عدد يومي للوفيات منذ ظهور فيروس «كورونا» في البلاد، وذلك بتسجيل 221 حالة وفاة في يوم واحد. وصرحت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيرانية سيما سادات لاري اليوم بأن إجمالي عدد الإصابات تجاوز 257 ألفا، بعد تسجيل 2186 حالة إصابة جديدة. ولفتت إلى أن 3359 من المصابين في وضع صحي حرج، وأن عدد المتعافين يقترب من 220 ألفا. وبعد انخفاض أولي في عدد الإصابات في منتصف مايو (أيار)، خففت إيران من التدابير التي كانت فرضتها لمنع انتشار فيروس «كورونا»، وأعادت فتح الاقتصاد مرة أخرى، وهو ما يرى الخبراء أنه أدى إلى زيادة كبيرة في الإصابات مؤخرا.

خامنئي: معالجة التضخم وفك ارتباط الاقتصاد بالنفط أهم القضايا أمام إيران

المصدر: RT.... قال المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي، إن الإنتاج وخلق فرص العمل وكبح التضخم وإدارة النظام المالي وعدم ارتباط الاقتصاد بالنفط، هي من القضايا الهامة في إيران اليوم. وأضاف خامنئي خلال كلمة أمام نواب البرلمان عبر الفيديو كونفرنس أن "إيران تعاني من مشكلات اقتصادية كثيرة، وهي أشبه بالمرض، لكن وبفضل البنية القوية والقدرات الدفاعية الإيرانية، يمكننا التغلب على هذه الأمراض الاقتصادية". ولفت خامنئي إلى أن "التطور المثير للدهشة في الصناعات العسكرية الإيرانية والنجاحات التي حققناها في المجال الفضائي مؤشر على وجود قدرات كبيرة ومتطورة لدى إيران للتغلب على مشكلاتها". وأشار إلى أن التضخم، وانخفاض قيمة العملة الوطنية، والغلاء، ومشكلات الوحدات الإنتاجية والمشكلات الناجمة عن العقوبات "جعلت حياة الطبقات الفقيرة والمتوسطة أكثر صعوبة"، لافتا إلى أن قضية "السكن" مسألة مهمة جدا وقضية "زواج الشباب وسبل تسهيله" ، ومسألة "إنجاب الأطفال والحيلولة دون شيخوخة المجتمع" ، ومسألة "إدارة الفضاء السيبراني على المدى القصير والمتوسط" من القضايا الرئيسية الأخرى، التي ينبغي للنواب الاهتمام بها. ودعا خامنئي إلى أن تكون العلاقة بين البرلمان والمسؤولين على أساس القانون والشريعة ومن دون توجيه الإهانات والاتهامات غير الواقعية، وقال: "لا ينبغي التعامل مع المسؤولين بالمشاعر وبشكل غير منطقي"، كما دعا الحكومة الحالية إلى "أن تواصل عملها بقوة حتى آخر لحظة". ولفت المرشد الإيراني إلى أن "العدو لم يفلح في تحقيق أهدافه على الرغم من فرض أقسى العقوبات والضغوط الشاملة على إيران وهو يعترف بذلك"، مشيرا إلى أن جبهة الأعداء، وعلى رأسها الولايات المتحدة، توظف اليوم كافة قدراتها السياسية والاقتصادية والدعائية لإخضاع الأمة الإيرانية القوية، و"في هكذا ظروف، وعلى الرغم من الخلافات في وجهات النظر في الداخل، علينا أن نكون يدا واحدة وصوتا واحدا مقابل العدو الذي لا يتوقف عن النباح". ولفت إلى أن المشاركة في الانتخابات البرلمانية كانت مقبولة في ظل الظروف الاقتصادية والدعاية الإعلامية المعادية، والمشاركة تشير إلى وجود أمل لدى الشعب لحل المشكلات التي تعيشها البلاد. في سياق آخر، قال خامنئي إن تقدير الإيرانيين لقائد فيلق القدس قاسم سليماني مؤشر على إيمانهم بالصراع والمقاومة أمام الاستكبار وأنهم يقدرون عاليا قيمة أبطالهم الوطنيين. وختم خامنئي مشيرا إلى أن تفشي فيروس كورونا مجددا ووفاة عدد من المصابين يوميا أمر محزن حقا، "وعلی الرغم من التضحیات التي تقدمها الكوادر الطبية، إلا أنني أخجل من الممرضين، بسبب بعض الأشخاص الذين لا يكترثون لعمل بسيط يتمثل بارتداء الكمامة".....

خلافات الجيش الإيراني مع الحرس الثوري إلى الواجهة مجدداً

المصدر: صالح حميد - العربية.نت.... تحدثت تقارير صحافية عن قيام استخبارات الحرس الثوري باستجواب خمسة من مديري وصحفيي وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا" التي تخضع لحكومة روحاني، لنشرهم مقابلة مع نائب قائد الجيش الإيراني، فيما نفى المتحدث باسم الحرس، صحة هذه الأنباء. وقال رمضان شريف، المتحدث باسم الحرس الثوري، في تصريحات الأحد، إن "هذا النوع من الأخبار المزيفة لن يؤثر على وحدة الجيش والحرس الثوري". جاء هذا ردا على نشر صحافي إصلاحي خبرا، السبت، قال فيه إن عناصر أمنية صادروا الأجهزة الشخصية لموظفي الوكالة الخمسة بعد استجوابهم بسبب المقابلة المثيرة للجدل التي أجروها مع نائب قائد الجيش الإيراني لشؤون التنسيق، حبيب الله سياري. وقال الصحافي مهدي محموديان، في سلسلة تغريدات عبر تويتر، إن "مقابلة وكالة الأنباء الإيرانية مع سياري أجريت بناء على طلب الجيش وتم تسجيلها في استوديو الجيش، وأشرف عليها مديرو العلاقات العامة بالجيش". لكن رمضان شريف قال لوكالة "سباه نيوز" التابعة للحرس الثوري، إن الحرس لم يقدم أية شكوى ضد وكالة "ارنا" بخصوص المقابلة المذكورة. وكان الأدميرال سياري قد وجه خلال المقابلة التي أجريت في 31 مايو / أيار الماضي، انتقادات غير مسبوقة للحرس الثوري لتدخله في الشؤون السياسية والاقتصادية للبلاد. كما أعرب سياري عن استيائه من تجاهل أنشطة الجيش، في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة. لكن بعد ساعات قليلة، حذفت وكالة "ارنا" المقابلة وأعلنت أن فيديو المقابلة تمت إزالته مؤقتًا ليتم إعادة إصداره لاحقًا. وخلال المقابلة، قال الأدميرال سياري إن "الجيش يحترم القوانين ولا يتدخل في الأنشطة السياسية والاقتصادية، مضيفًا "هل يعني هذا أننا لا نفهم في السياسة؟ لا على الإطلاق. نحن نفهم السياسة جيدًا ونحللها جيدًا، لكننا لا نتدخل في السياسة لأن التسييس ضار ومدمر للقوات المسلحة". وکان حبيب الله سيّاري قائدًا للقوة البحرية في الجيش الإيراني منذ عام 2008، وقد تمت إقالته من منصبه وتعيينه مساعدا لمنسّق الجيش بأمر من القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية، علي خامنئي، في نوفمبر 2017. يُشار إلى أنَّ مسألة وجود كثير من التمييز ضد الجيش الإيراني ومنعه من إظهار قوته أمام الحرس الثوري أثيرت عدة مرات من قبل. ويشير أنصار النظام الإيراني إلى أن واجب الجيش هو "الدفاع عن الوطن"، في حين يتمثل واجب الحرس الثوري الإيراني في "الدفاع عن النظام". يذكر أن سياري قد اشتكى في تصريحات له في ديسمبر الماضي، من أن " البنية التحتية للجيش متهالكة والأفراد لديهم مشاكل معيشية". وقالت النائبة السابقة فاطمة ذوالقدر، إن سياري صرح بهذه الحقائق خلال جلسة مع البرلمان مؤكدا أن تخصيصات الجندي 250 ألف تومان فقط ( 20 دولارا تقريبا) حيث لا يكفي لتأمين الإفطار والعشاء".

مايك بيل: هجمات إيران تصير أكثر تهوراً... وإساءة الحسابات قد تجر إلى صراع

مستشار الخارجية الأميركية للشؤون الإيرانية يقول لـ«الشرق الأوسط» إن «حزب الله» يعاني شحاً في التمويل..

الشرق الاوسط....لندن: هدى الحسيني.... الدكتور مايك بيل، مستشار وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الإيرانية، فضّل إجراء الحديث بصفته الشخصية، مؤكداً أن تصريحاته لا تمثّل موقف الإدارة الأميركية الرسمي. إنه عسكري استراتيجي يركّز على عدم رفع حظر الأسلحة عن إيران في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. عمل سابقاً في مجلس الأمن القومي الأميركي ومساعداً خاصاً للرئيس دونالد ترمب في شؤون الشرق الأوسط، كذلك خدم في العراق، وهو المتخرج في الأكاديمية العسكرية في «ويست بوينت»، مستشاراً رئيسياً للجنرال ديفيد بترايوس. إلى جانب عمله الحالي، يعمل بيل أيضاً أستاذاً في جامعة الدفاع الوطني بواشنطن. في الحوار الذي أجرته معه «الشرق الأوسط»، شرح بإسهاب أهمية تمديد حظر توريد السلاح التقليدي إلى إيران، وربما إلى أجل غير محدد، مؤكداً أن إيران رغم الحظر ظلّت تزود السلاح والصواريخ لـ«مجموعاتها المارقة» مثل «الحوثيين» في اليمن، و«حزب الله» في لبنان، و«الحشد الشعبي» في العراق، واستعملت صواريخها ليس للدفاع وإنما لاستهداف المملكة العربية السعودية، كما حصل في أبقيق. نفى أن تكون هناك مفاوضات سرية بين الولايات المتحدة وإيران في مسقط. وقال إن الدول الموقعة على إلا تفاق النووي الإيراني ركّزت عليه، فاستغلت إيران «غض الطرف» هذا لتزيد من توريد السلاح من أجل زعزعة الاستقرار في المنطقة، فهي تعتقد أنها قادرة على إبعاد الولايات المتحدة عن المنطقة، أو على ترهيب الدول التي تستقبل قوات أميركية. وقال: «تصوروا لو رفع الحظر كيف ستتحرك أساطيل الأسلحة الإيرانية في المنطقة من دون رادع!». أما عن إمكانية الحرب، فقال الدكتور بيل: «إن الإجراءات الاقتصادية وحدها لا تنجح، وكذلك الدبلوماسية، ثم إن الحرب بحد ذاتها ليست دائماً ناجحة». وأضاف: «الولايات المتحدة لن تكافئ إيران على تصرفاتها العدائية»، لكنه قال عن احتمال حرب بين إسرائيل و«حزب الله» من أجل إيران: «الخطر في إساءة الحساب يبقى مرتفعاً جداً وشبيهاً بحرب 2006. وعن العقوبات على لبنان، قال بيل: «هناك توافق في الكونغرس بين الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) حول فرض عقوبات على لبنان والاستمرار في التدقيق بأنشطة حزب الله»......

رابط المقابلة....

https://aawsat.com/home/article/2384306/%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%83-%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D9%87%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%AA-%

 

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,344,596

عدد الزوار: 1,248,113

المتواجدون الآن: 36