وفيات جديدة في الجمهورية الإسلامية... وآية الله زنجاني قيد الحجر الصحي..

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 شباط 2020 - 4:54 ص    عدد الزيارات 225    التعليقات 0

        

وفيات جديدة في الجمهورية الإسلامية... وآية الله زنجاني قيد الحجر الصحي..

الراي... وفي طهران، قال مستشار وزير الصحة الإعلامي علي رضا وهاب زاده في تغريدة، أمس، إن «اختبار كورونا المستجد الذي أجري للسيد حريرجي، نائب وزير الصحة الذي كان في الصفوف الأمامية في مكافحة فيروس كورونا، جاء بنتيجة إيجابية» لجهة الإصابة. يذكر أن حريرجي كان يعاني من سعال متكرر بينما تصبّب عرقاً خلال مؤتمر صحافي مشترك الاثنين مع الناطق باسم الحكومة علي ربيعي. وخلال المؤتمر، نفى حريرجي صحة ما أعلنه أحد النواب عن وفاة 50 شخصاً بالفيروس في مدينة قم، قائلاً إنه مستعد «للاستقالة» في حال ثبتت صحة العدد. وقال نائب يمثل طهران أمس، إن الاختبارات أثبتت إصابته بالفيروس. وكتب محمود صادقي على «تويتر»: «اختبارات كورونا الخاصة بي، جاءت إيجابية ... ليس لدي أمل كبير في الاستمرار في الحياة في هذا العالم». وفي الرسالة نفسها، دعا صادقي، رئيس السلطة القضائية إلى الإفراج عن السجناء السياسيين لمنع إصابتهم بالمرض والسماح لهم بقضاء فترة تفشي هذا المرض مع أسرهم. وأكدت طهران، ثلاث وفيات و34 إصابة جديدة أمس، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات بالفيروس المستجد إلى 15 بينما بلغ عدد الإصابات نحو 96. وذكرت وزارة الصحة أن معظم الوفيات والإصابات خارج قم كانت بين أشخاص زاروا المدينة أخيراً. وقال الناطق باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور، إنه تم تأكيد 16 إصابة في قم وتسع في طهران بينما تأكدت إصابتان في كل من ألبرز وغيلان ومازندران.ويبدو أن الفيروس ينتشر إلى أجزاء أخرى من إيران، إذ تم تسجيل إصابة جديدة في كل من محافظات فارس وخرسان الرضوية وجزيرة قشم. وحض جهانبور، الإيرانيين على البقاء في منازلهم، فيما أصدر قائد شرطة طهران، حسين رحيمي، قراراً بمنع «النارجيلة» (الشيشة) في المقاهي والمطاعم حتى إشعار آخر. وأعلنت طهران الاثنين، إن هناك اشتباها في 900 حالة إصابة، ورفضت اتهامات نائب من مدينة قم، قال إن 50 شخصاً توفوا في المدينة بؤرة انتشار الفيروس. وأمرت السلطات بإلغاء الحفلات الموسيقية ومباريات كرة القدم وإغلاق المدارس والجامعات في كثير من الأقاليم. وقال الرئيس حسن روحاني في كلمة بثها التلفزيون، «إنه ضيف مشؤوم حلّ من دون دعوة... سيمضي إن شاء الله هذا الفيروس».ولم توضح إيران بعد عدد الذين وضعتهم رهن الحجر الصحي، لكن «وكالة مهر للأنباء» شبه الرسمية، ذكرت إن 320 شخصاً دخلواً مستشفيات في قم. ورغم كونها بؤرة تفشي «كورونا المستجد»، لم تفرض السلطات بعد حجراً صحياً على قم. وأصدرت مراجع دينية في قم، فتوى شرعية بوجوب تنفيذ إرشادات وزارة الصحة والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، وذلك بعد رفض الأهالي تعليمات بإلغاء الشعائر الدينية في العتبات المقدسة في المدينة. وأعلن مجلس خبراء القيادة في بيان تأجيل اجتماعه الفصلي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، خشية من إصابة أعضاء المجلس بالفيروس. وكان من المقرر أن يلتقي أعضاء المجلس بالمرشد الأعلى علي خامنئي، بعد إنهاء اجتماعهم الخميس المقبل. ويضم المجلس 88 عضواً، من بينهم رجال دين متقدمون في السن، منحهم الدستور مهمة تعيين وعزل المرشد.

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya

 الثلاثاء 12 أيار 2020 - 11:16 ص

Interpreting Haftar’s Gambit in Libya https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/north-… تتمة »

عدد الزيارات: 39,929,043

عدد الزوار: 1,100,952

المتواجدون الآن: 32