الحرس الثوري الإيراني يقر: التظاهرات شملت 28 محافظة و100 مدينة...

تاريخ الإضافة الجمعة 22 تشرين الثاني 2019 - 1:46 م    التعليقات 0

        

الحرس الثوري الإيراني يقر: التظاهرات شملت 28 محافظة و100 مدينة...

المصدر: دبي - قناة العربية... أقرَّ الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، بأن التظاهرات شملت 28 محافظة و100 مدينة في يومها الأول. ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن نائب القائد العام للحرس الثوري قوله: "تمكنا من وقف الاضطرابات خلال 48 ساعة". ونشر موقع "إيران إنترناشيونال" على "تويتر" فيديو من العاصمة الإيرانية، يظهر الأجواء الأمنية وانتشار سيارات مكافحة الشغب في طهران. يأتي ذلك فيما طالبت منظمة حقوق الإنسان في الأحواز جنوب إيران بإيفاد لجنة تقصي حقائق إلى إيران، وتقديم مرتكبي الجرائم إلى العدالة، فيما تتواصل التظاهرات في أنحاء إيران، إثر الإعلان عن رفع سعر البنزين. وأفاد بيان صادر عن المنظمة بمقتل أكثر من 60 متظاهراً في بلدات ومدن إقليم الأحواز منذ بدء احتجاجات إيران. وقالت منظمة حقوق الإنسان، إن السلطات الإيرانية حوَّلت الأحواز إلى ثكنة عسكرية. وأدانت المنظمة استخدام النظام الإيراني للقمعِ المفرط الذي أدى إلى وقوع مجازر، ودعت المجتمع الدولي لمطالبة طهران بالإعلان عن أسماء القتلى والضحايا وأعدادهم. وصرحت المنظمة الأحوازية بأن الأمن الإيراني شنَّ حملة اعتقالات وأغلق مداخل ومخارج مدن الإقليم. المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، من جهته، أصدر إحصائية عن قتلى وجرحى الاحتجاجات، مؤكداً أن الاحتجاجات نتج عنها سقوط 251 قتيلاً في 20 مدينة، كما أصابت قوات الأمن نحو 3700 شخص. مجلس المقاومة أكد أن قوات الأمن اعتقلت 7 آلاف شخص، كما اتهم النظام الإيراني بقتل طفل بعمر 13 عاماً خلال الاحتجاجات. مريم رجوي، رئيسة مجلس المقاومة، طالبت مجلس الأمن بالتحرك لوقف أعمال القتل في إيران. يأتي ذلك فيما أعلنت وكالات أنباء إيرانية عن إعادة خدمات شبكة الإنترنت في العاصمة طهران وعدد من الأقاليم، بعدما قطعتها السلطات لأيام على مستوى البلاد. ونقلت وكالة "فارس" شبه الرسمية، عن مجلس الأمن القومي، الذي أمر بقطع خدمة الإنترنت قوله، إن إعادة الخدمة أجيزت لبعض المناطق. وصعَّب قطع الخدمة على المتظاهرين نشرَ تسجيلات على مواقع التواصل الاجتماعي لحشد المزيد من التأييد أو الحصول على تقارير يُعتد بها عن نطاق الاضطرابات. كما نقلت المواقع عن قائد عمليات الباسيج قوله إنه "على الرغم من تأخرنا في قطع الإنترنت، فإن الخطوة ساعدت في تعطيل تنظيم المحتجين".

قائد الباسيج: الاحتجاجات في إيران "حرب عالمية حقيقية"..

المصدر: العربية.نت.. أفادت مصادر "العربية" و"الحدث"، الجمعة، أن العميد سالار آبنوش، قائد عمليات "الباسيج"، وصف الاحتجاجات الإيرانية بأنها "حرب عالمية حقيقية". وقال آبنوش إن "الاحتجاجات الأخيرة كانت حرباً عالمية حقيقية طالت جميع أنحاء البلاد بشكل فجائي.. الله وحده هو الذي أنقذنا منها.. ووصف إخمادها بالمعجزة"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "إيسن". ونقلت المواقع عن قائد عمليات الباسيج قوله، الخميس، إنه "على الرغم من تأخرنا في قطع الإنترنت، فإن الخطوة ساعدت في تعطيل تنظيم المحتجين". وبعد عودة الإنترنت تدريجياً في إيران، الخميس، توالى تحميل فيديوهات جديدة بشكل مكثف على مواقع التواصل حول الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال قطع الخدمة، ليقرر مجلس الخبراء، بعد ذلك، حجب جميع شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، وفق مواقع إيرانية. وعمدت إيران، الأحد، إلى قطع الإنترنت إثر نشر ناشطين مقاطع فيديو تظهر حجم التظاهرات. وكانت خدمات الإنترنت قد عادت تدريجياً في محافظات هرمزكان وكرمانشاه وأراك ومشهد وقم وتبريز وهمدان وبوشهر وبعض مناطق طهران. وفي محاولة لـ"شيطنة" الاحتجاجات، اعتبر المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، في خطاب بثه التلفزيون الإيراني، الأربعاء الماضي، أنه "تم دحر العدو خلال الأحداث الأمنية في الأيام الأخيرة"، في إشارة إلى التظاهرات التي اجتاحت البلاد على مدى الأيام الماضية. وعلى خطى المرشد، اتهم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، "الأعداء والأجانب" بالوقوف وراء الاحتجاجات. وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية أن روحاني أعلن، الأربعاء، انتصار الحكومة على ما وصفها بـ"الاضطرابات"، متهماً "أعداء أجانب بإشعالها"، وذلك في إشارة إلى آلاف المحتجين الذين خرجوا ضد رفع أسعار البنزين.

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen

 الإثنين 27 كانون الثاني 2020 - 7:30 ص

Breaking A Renewed Conflict Cycle in Yemen https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/g… تتمة »

عدد الزيارات: 33,876,853

عدد الزوار: 844,328

المتواجدون الآن: 0