روحاني يطالب باستفتاء لتوضيح المسار السياسي وحسم «الخلافات الإستراتيجية» بين الإصلاحيين والمحافظين..

تاريخ الإضافة الخميس 17 تشرين الأول 2019 - 6:49 ص    التعليقات 0

        

روحاني يطالب باستفتاء لتوضيح المسار السياسي وحسم «الخلافات الإستراتيجية» بين الإصلاحيين والمحافظين..

الانباء....المصدر : عواصم – وكالات.. دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى إجراء استفتاء لتوضيح المسار السياسي لبلاده، وسط تصاعد الدعوات للتغيير، وسيكون هذا الاستفتاء هو الأول خلال 40 عاما منذ نظيره الذي ألغى الملكية عام 1979. وقال روحاني في بيان رسمي امس «إذا فشلنا في التوصل إلى حلول لقضايا نناقشها منذ أكثر من 40 عاما». وأضاف أن «الخلافات الاستراتيجية» بين القوى السياسية للإصلاحيين والمحافظين في البلاد يتعين توضيحها من خلال تصويت. وأشار روحاني إلى أن بلاده لا يتعين أن تنأى بنفسها عن العالم الخارجي وتأخذ في الاعتبار حقائق القرن الواحد والعشرين، كما ينشدها الإصلاحيون. الى ذلك، كشف مسؤولان أميركيان عن تنفيذ الولايات المتحدة عملية إلكترونية سرية استهدفت إيران في أعقاب الهجوم على منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية وحملت واشنطن والرياض مسؤوليته لطهران. وقال المسؤولان اللذان تحدثا لرويترز شريطة الحفاظ على سرية هويتهما إن العملية تمت في أواخر سبتمبر الماضي واستهدفت قدرة طهران على نشر «الدعاية». وقال أحد المسؤولين إن الضربة أثرت على معدات، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. من جهتها، قالت إليسا سميث المتحدثة باسم وزارة الدفاع الاميركية «الپنتاغون» تعليقا على هذه التصريحات «لا نناقش العمليات الإلكترونية أو المخابراتية أو التخطيط، وذلك لاعتبارات تتعلق بسياسة (الوزارة) وأمن العمليات». في المقابل، نقلت وكالة «فارس» للأنباء شبه الرسمية عن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي قوله امس ردا على ذلك «يبدو أنهم شاهدوا حلما». واستخدمت إيران نفس هذه الأساليب مع الولايات المتحدة، فقد حاولت مجموعة قرصنة على صلة بالحكومة الإيرانية فيما يبدو خلال اكتوبر الجاري التسلل إلى حسابات بريد إلكتروني تتعلق بحملة الرئيس دونالد ترامب الانتخابية. وعلى مدى 30 يوما بين أغسطس وسبتمبر الماضيين نفذت الجماعة التي أطلقت عليها شركة مايكروسوفت اسم «فوسفوراس» أكثر من 2700 محاولة لتحديد هوية حسابات مستخدمين ثم هاجمت 241 حسابا منها. وفي العام الماضي وجد تحقيق أجرته رويترز أكثر من 70 موقعا إلكترونيا ينشر دعاية إيرانية في 15 دولة في عملية بدأ خبراء أمن الإنترنت وشركات التواصل الاجتماعي والصحافيون في كشف النقاب عنها. وفي سياق غير بعيد، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورجان أورتاجوس عزم الولايات المتحدة على تأمين حرية الملاحة في مضيق هرمز، معربة عن تضامن بلادها مع الشركاء الخليجيين في مواجهة ما وصفته بالعدوان الإيراني. وأضافت أورتاجوس - في تصريح صحافي أن هذا التأكيد جاء خلال لقاء وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية ديفيد هيل، ضمن زيارته الأخيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع كبار المسؤولين هناك. وذكرت أن الجميع اتفقوا على ضرورة التعاون معا لدعم الاستقرار الإقليمي ومواجهة الأعمال التي تؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة.

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 31,044,490

عدد الزوار: 755,607

المتواجدون الآن: 0