هجمات سيبرانية أميركية على إيران...

تاريخ الإضافة الخميس 17 تشرين الأول 2019 - 4:45 ص    التعليقات 0

        

هجمات سيبرانية أميركية على إيران... بعد اعتداء «أرامكو» والدوحة تستبعد حرباً بين طهران وواشنطن..

الراي....عواصم - وكالات - كشف مسؤولان أميركيان أن الولايات المتحدة شنت هجمات سيبرانية ضد إيران بعد الاعتداء على منشآت «أرامكو» النفطية في السعودية في سبتمبر الماضي، فيما نفت طهران تعرّضها لمثل هذه الهجمات. ونقلت وكالة «رويترز» عن المسؤولين الأميركيين أن الولايات المتحدة «نفذت عملية إلكترونية سرية استهدفت إيران في أعقاب هجوم 14 سبتمبر على منشآت أرامكو»، وحملت واشنطن والرياض مسؤوليته لطهران. وذكر المسؤولان أن «العملية تمت في أواخر سبتمبر واستهدفت قدرة طهران على نشر الدعاية»، وأن الضربة «أثرت على معدات»، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى. ويبدو أن هذه العملية، وفق «رويترز»، محدودة النطاق أكثر من عمليات أخرى مماثلة استهدفت إيران هذا العام.في المقابل، نفى وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد آذري جهرمي أن تكون بلاده تعرضت لهجوم إلكتروني في الفترة الأخيرة. من ناحية أخرى، استبعد وزير الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، وقوع حرب بين إيران والولايات المتحدة على الرغم من التوترات الحالية الناتجة عن هجمات على سفن ومنشآت نفطية. وقال خلال مشاركته في مؤتمر «منتدى الأمن العالمي» في الدوحة، «لا أرى حرباً في المستقبل بين الولايات المتحدة وإيران... الحرب لن تكون لصالح أحد»، متّهما أطرافاً لم يحدّدها بمحاولة «التصعيد مع إيران ودفع الولايات المتحدة لبدء حرب معها». إلى ذلك، قال مسؤولان كبيران في الإدارة الأميركية إن البيت الأبيض يحذر شركات الشحن الصينية من إغلاق أجهزة التتبع الخاصة بسفنها لإخفاء شحنات نفط إيرانية بما يمثل انتهاكاً للعقوبات الأميركية. وأعلنت وزارة العدل الأميركية أنّها وجّهت إلى «خلق بنك» تهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، علماً بأنّ أحد مسؤولي هذا المصرف العمومي التركي دين في نيويورك في 2018 بهذه التهمة. لكن بنك «خلق» اعتبر أن الاتهامات الأميركية له هي جزء من عقوبات فرضتها واشنطن على أنقرة بسبب عمليتها العسكرية في سورية. في الأثناء، تظاهرت مجموعة من نشطاء اتحاد الطلاب الإيرانيين في جامعة طهران ضد الرئيس حسن روحاني عندما كان يلقي كلمة هناك، احتجاجاً على أحكام السجن الصادرة ضد عشرات الطلاب المعتقلين بتهمة المشاركة في الاحتجاجات الشعبية العام الماضي، وكذلك زيادة الرسوم الجامعية والقوانين التمييزية. وأودع حسين فريدون، شقيق الرئيس الإيراني، أمس، سجن «إيفين» ذائع الصيت شمال العاصمة طهران، بعد إدانته بقضية فساد مالي والحكم عليه بالسجن 5 سنوات مع النفاذ. وفي باريس، أعلن «صندوق تحليل المجتمعات السياسية» (فاسابو) أن الباحث الفرنسي رولان مارشال أوقف في يونيو الماضي في إيران في الوقت نفسه مع زميلته الفرنسية - الإيرانية فاريبا عادأخاه. واتهمت صحيفة «لوفيغارو» السلطاات الفرنسية بالتواطؤ لتسليم الصحافي الإيراني روح الله زم، مدير موقع «آمد نيوز» الإخباري المعارض، الذي تم اعتقاله في مدينة النجف العراقية. وذكرت أن السلطات الفرنسية «تواطأت» لتسليمه إلى طهران مقابل رهينتين فرنسيين محتجزين بإيران.

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 31,044,596

عدد الزوار: 755,610

المتواجدون الآن: 0