شركة البترول الصينية تنسحب من حقل «بارس» الإيراني - القطري للغاز..

تاريخ الإضافة الأحد 6 تشرين الأول 2019 - 5:36 م    التعليقات 0

        

شركة البترول الصينية تنسحب من حقل «بارس» الإيراني - القطري للغاز..

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... أعلن وزير النفط الإيراني أن شركة البترول الوطنية الصينية انسحبت من تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي المشترك مع قطر في الخليج، وأن شركة «بتروبارس» الحكومية ستتولى التطوير بنسبة 100 في المائة، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء. وكانت إيران قد وقعت في يوليو (تموز) من عام 2017 اتفاقاً مع كونسورتيوم دولي بقيادة شركة توتال الفرنسية، ويضم الشركة الصينية و«بتروبارس» الإيرانية لتطوير المرحلة 11 من الحقل، في صفقة هي الأضخم في مرحلة ما بعد العقوبات، حيث بلغت قيمة العقد 8.‏4 مليار دولار. ووفقاً لوكالة «فارس» الإيرانية، فقد انسحبت شركة توتال من المشروع بسبب إعادة فرض العقوبات على إيران. ونقلت الوكالة عن زنكنة القول: «تم استبعاد الشركة الصينية من تطوير المرحلة 11. وجرى ترسية المشروع على شركة بتروبارس»، لافتاً إلى أن تطوير هذه المرحلة يهدف بصورة أولية إلى إنتاج 500 مليون قدم مكعبة من الغاز بحلول 20 مارس (آذار) من عام 2020. وقبل أيام أعلن مدير مصنع «صدرا» للصناعات البحرية في ميناء بوشهر جنوب إيران، عن إنشاء 5 منصات بحرية لتركيبها بحقل «بارس» الجنوبي المشترك مع قطر. وكانت الحكومة الإيرانية قد وقعت مطلع سبتمبر (أيلول) الماضي عقداً مع مجموعة «بتروبارس» المحلية لتطوير حقل بلال البحري للغاز، المشترك مع قطر والواقع في مياه الخليج، بقيمة تبلغ نحو 440 مليون دولار. وتتولى شركة «بتروبارس»، التي تعتبر جهة مقاولة، قيادة وإدارة العقد، وإجراء دراسات حول المكامن وتصاميم الحفر وطرح العطاءات الفرعية، وتتعهد بالإفادة القصوى من إمكانيات وطاقات المقاولين ومصنعي القطع المحليين، والإشراف على المناقصات الفرعية. وستقوم بمقتضاه بحفر 8 آبار وإنشاء وتركيب منصة بطاقة إنتاج 500 مليون قدم مكعبة من الغاز الغني ومد سلسلة أنابيب بحرية بمسافة 20 كلم. يذكر أن طهران تواجه ضغوطاً اقتصادية قاسية من قبل الولايات المتحدة، التي انسحبت في مايو (أيار) عام 2018 من الاتفاق النووي مع إيران، وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بسبب برنامجها النووي والصاروخي. وفي مارس (آذار) الماضي، ذكرت وزارة النفط في تغريدة، على «تويتر»، أن إيران بصدد إطلاق 4 مراحل جديدة في حقل بارس الجنوبي، أكبر حقل غاز في العالم، بطاقة إنتاجية تصل إلى 110 ملايين متر مكعب يومياً. وكان إنتاج إيران من الغاز من حقل بارس الجنوبي قد بلغ مطلع العام الجاري 610 ملايين متر مكعب يومياً.

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 8:15 ص

Getting a Grip on Central Sahel’s Gold Rush https://www.crisisgroup.org/africa/sahel/burkina-faso… تتمة »

عدد الزيارات: 30,925,049

عدد الزوار: 751,858

المتواجدون الآن: 0