إيران تعتزم تقديم «خطة لأمن الخليج» في الأمم المتحدة..

تاريخ الإضافة الأحد 22 أيلول 2019 - 4:40 م    التعليقات 0

        

إيران تعتزم تقديم «خطة لأمن الخليج» في الأمم المتحدة...روحاني اعتبر وجود قوات أجنبية في المنطقة يفاقم «غياب الأمن»...

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»...أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم (الأحد)، أن وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي إلى تفاقم «غياب الأمن»، وذلك بعد الإعلان عن إرسال تعزيزات أميركية إلى المنطقة. وقال روحاني في بداية عرض عسكري في طهران إن إيران «ستقدم خطة في الأيام المقبلة في الأمم المتحدة» للتعاون من أجل ضمان أمن «الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان» بين دول المنطقة. وأضاف أن «وجودكم جلب دائماً المعاناة والمصائب إلى المنطقة»، متوجهاً بذلك إلى «الذين يريدون تحميل إيران مسؤولية» مشاكل المنطقة. وقال روحاني في الخطاب الذي بثه التلفزيون الحكومي مباشرة: «بقدر ما تبقون بعيدين عن منطقتنا، كلما كانت أكثر أمناً». وأضاف: «من وجهة نظرنا أمن الخليج يأتي من الداخل. أمن الخليج ينمو من الداخل، وأمن مضيق هرمز ينمو من الداخل»، مبينا أن «القوات الأجنبية هي مصدر المشكلة وغياب الأمن لشعبنا وللمنطقة». وأكد روحاني مجدداً أن إيران تمد «يد الصداقة والأخوة» إلى دول المنطقة. وقال إن المنطقة تشهد «مرحلة دقيقة وترتدي أهمية تاريخية». وتابع أن إيران ستقدم خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تفتتح (الثلاثاء) في نيويورك خطة للتعاون الإقليمي تسمى «الأمل» وتهدف إلى ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان «بمساعدة دول المنطقة»، دون أن يضيف أي تفاصيل. إلة ذلك، قال قائد البحرية الإيرانية اليوم إن طهران مستعدة للدفاع عن حدودها البحرية وسترد «رداً ساحقاً» على أي اعتداء. ونقلت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء عن الأميرال حسين خانزادي قوله «في حال وجود أي سوء تقدير واعتداء من قبل العدو، فإن (البحرية) إلى جانب القوات المسلحة للبلاد، سترد ردا ساحقا في أقرب وقت ممكن». وأضاف «القوة الدفاعية للجمهورية الإيرانية اليوم عند أعلى مستوى ممكن وقوات الجيش و(الحرس الثوري) مستعدة للدفاع عن حدود البلاد البحرية». وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب (الجمعة)، عن فرض عقوبات جديدة على إيران تعتبر هي «الأقسى على الإطلاق ضد دولة ما». وقال في تصريحات للصحافيين بالبيت الأبيض، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على البنك الوطني الإيراني. وأضاف في ردٍّ على سؤال عن الخيارات العسكرية مع إيران: «الولايات المتحدة مستعدة دائماً»، مشيراً إلى أنه سيناقش الخيارات المتاحة. ولوحت إيران (الجمعة) بردّ واسع على أي تحرك أميركي يستهدفها. وقال الجنرال يحيى رحيم صفوي مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي «إن الإيرانيين سيتصدون لأي مؤامرات أميركية ضدهم من البحر المتوسط إلى البحر الأحمر والمحيط الهندي»، على حد قوله.

طهران قد تفرج اليوم عن الناقلة البريطانية المحتجزة

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»... قال الرئيس التنفيذي للشركة السويدية المالكة للناقلة «ستينا إمبيرو» التي ترفع علم بريطانيا وتحتجزها طهران منذ 19 يوليو (تموز) إنه تلقى معلومات باحتمال الإفراج عنها في غضون ساعات. واحتجز الحرس الثوري الإيراني الناقلة «ستينا إمبيرو» في مضيق هرمز بدعوى ارتكابها مخالفات بحرية بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق. وأفرجت سلطات المنطقة عن الناقلة الإيرانية في أغسطس (آب) الماضي. وقال إريك هانيل الرئيس التنفيذي لشركة ستينا بالك للتلفزيون السويدي: «تلقينا معلومات صباح اليوم بأنهم سيفرجون عن السفينة (ستينا إمبيرو) على ما يبدو في غضون ساعات. لذلك نفهم أنه تم اتخاذ القرار السياسي للإفراج عنها».، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء. وأضاف: «نأمل أن تتمكن من المغادرة في غضون بضع ساعات لكننا لا نريد استباق الأحداث. نريد أن تخرج السفينة من المياه الإقليمية الإيرانية». ولم يرد هانيل حتى الآن على طلب بالتعقيب. وكانت إيران أفرجت في الرابع من سبتمبر (أيلول) الجاري، عن سبعة من أفراد طاقم الناقلة البالغ عددهم 23 شخصاً. وقالت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم حينئذ إن هناك تواصلاً يومياً على أعلى المستويات السياسية بين السويد وإيران منذ احتجاز الناقلة.

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,655,674

عدد الزوار: 714,884

المتواجدون الآن: 0