خامنئي: «بُلهاء من الدرجة الأولى» يديرون السياسة الأميركية..

تاريخ الإضافة الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 5:50 ص    التعليقات 0

        

خامنئي: «بُلهاء من الدرجة الأولى» يديرون السياسة الأميركية..

الانباء...عواصم – وكالات... أقر المرشد الأعلى للثورة في إيران علي خامنئي بأن العقوبات الأميركية تشكل ضغطا غير مسبوق على الإيرانيين، مشيرا الى إن «بلهاء من الدرجة الأولى» يديرون السياسة في واشنطن. وقال خامنئي وفقا لنص كلمة ألقاها في طهران بمناسبة حدث يعود لأيام الثورة الإسلامية عام 1979 ونشره موقعه الإلكتروني امس إن «العقوبات تضغط فعليا على البلاد وعلى الشعب». وأضاف «الأميركيون يقولون بكل سرور إن هذه العقوبات غير مسبوقة في التاريخ.. نعم إنها غير مسبوقة. والهزيمة التي سيواجهها الأميركيون ستكون غير مسبوقة». وشجب خامنئي المنهج الذي يسلكه المسؤولون الأميركيون إزاء إيران وقال «إنهم بلهاء من الدرجة الأولى»، مبينا «بعض المسؤولين الأميركيين يتظاهرون بأنهم مجانين. لكنني بطبيعة الحال أرفض ذلك، إلا أنهم حمقى من الدرجة الأولى». ووجه خامنئي انتقاداته للمسؤولين الأميركيين الذين توقعوا أن يحدث تغيير في النظام في إيران بنهاية 2018، وقال «قبل فترة قال أحد المسؤولين الاميركيين في حديثه أمام حفنة من الإرهابيين ومثيري الشغب بأنه يأمل بأن يحتفل بعيد الميلاد للعام 2019 في طهران. وقد مر عيد الميلاد قبل أيام». ولم يتضح من هو المسؤول الأميركي الذي كان يشير إليه خامنئي، إلا أن مسؤولين في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعوا إلى تغيير النظام الإيراني، وتوقعوا حدوث ذلك قريبا. ومن بين هؤلاء مستشار الأمن القومي جون بولتون، الذي تحدث في تجمعات لحركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في باريس خلال يوليو 2017 وقال «قبل 2019 نحن هنا سنحتفل في طهران». وعلى صعيد آخر، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن طهران سترد بالمثل بعد أن أدرج الاتحاد الأوروبي امس اثنين من مواطنيها على قائمة الإرهاب. وذكر قاسمي في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للوزارة «ستتخذ إيران الإجراءات اللازمة ردا على هذه الخطوة وفي إطار المعاملة بالمثل». وأعلن الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من امس أنه أضاف إيرانيين اثنين وإدارة الأمن الداخلي التابعة لوزارة المخابرات الإيرانية إلى قائمته الخاصة بالإرهاب وهو ما يؤدي إلى تجميد أصول.

شبان يهاجمون السفارة الإيرانية بهولندا..وفيديو يوثق الحادثة..

أبوظبي - سكاي نيوز عربية.. بعد إعلان هولندا، رسميا، تورط إيران باغتيال هولنديين من أصول إيرانية، هما معارض وقيادي أحوازي، هاجمت مجموعة من الشبان الأحوازيين مبنى السفارة الإيرانية في لاهاي، الأربعاء. وأظهر مقطع فيديو مجموعة من الشبان وهم يلقون الحجارة على مبنى السفارة الإيرانية في لاهاي، ويرفعون علم الأحواز، وصورة قائد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أحمد مولى. وكان وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، قد اتهم، الثلاثاء، النظام الإيراني باغتيال المعارض الإيراني وعضو منظمة مجاهدي، علي معتمد، والمولى في عامي 2015 و2017. وأكد الوزير أن لدى الاستخبارات الهولندية "مؤشرات قاطعة" على أن إيران متورطة في عمليتي الاغتيال. واغتيل معتمد في ديسمبر عام 2015، بعد أن أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله في مدينة أليمرا وسط البلاد، أما المولى فقد قتل في نوفمبر 2017، بعد أن أطلق مسلحون مجهولون 3 رصاصات عليه، أصابت إحداها رأسه واثنتين قلبه. وأسس مولى حركة النضال العربي لتحرير الأهواز، التي تسعى لتأسيس دولة مستقلة في جنوب غرب إيران الغني بالنفط.

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses

 الأحد 17 شباط 2019 - 7:29 ص

Rebel Incursion Exposes Chad’s Weaknesses     https://www.crisisgroup.org/africa/central-af… تتمة »

عدد الزيارات: 18,615,120

عدد الزوار: 485,337

المتواجدون الآن: 1