إيران تتوعد أعداءها بصواريخ «غاية في الدقة»

تاريخ الإضافة الجمعة 14 أيلول 2018 - 5:35 ص    التعليقات 0

        

أربيل ترفض طلب طهران تسليم معارضيها الأكراد..

إيران تتوعد أعداءها بصواريخ «غاية في الدقة» ومشروع قانون أميركي لمعاقبة وكلائها في العراق..

الأنباء - عواصم ـ وكالات.. وجهت إيران أمس تحذيرا إلى «أعدائها» بعد أيام على تنفيذها قصفا صاروخيا على مجموعة كردية إيرانية معارضة متمركزة في العراق في وقت يعيد المسلحون الأكراد الإيرانيين إعادة تنظيم صفوفهم بعد ذلك القصف. وأعلن قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري «مع مدى يبلغ ألفي كلم، تزود صواريخنا الأمة الايرانية بقدرة فريدة على التصدي للقوى الاجنبية المتغطرسة»، كما نقلت عنه وكالة انباء «ايسنا» شبه الرسمية. وأضاف أن «قوتنا النارية وجهت رسالة قوية إلى جميع أعدائنا: على أولئك الذين يملكون قوات ومعدات وقواعد في دائرة ألفي كلم من حدود إيران المقدسة أن يعلموا أن كل صواريخ الحرس الثوري في غاية الدقة». وكان الحرس الثوري الإيراني قصف السبت الماضي مقر الحزب الديموقراطي الكردستاني الإيراني في كردستان العراق على مقربة من الحدود الإيرانية، بسبعة صواريخ. وأسفرت الضربة عن مقتل 15 شخصا، بينهم ستة قياديون، بالإضافة إلى عدد من المصابين. في السياق، أعلن المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان العراق سفين دزيي أمس رفضهم تسليم المعارضين الإيرانيين المتواجدين في الإقليم الى طهران، فيما أكد ان بقاءهم تكفله القوانين الدولية. وقال دزيي، في تصريحات ادلى بها للصحافيين في أربيل ونقلتها «الأناضول»، انه «لا يمكن تسليم أي فرد من الأحزاب المعارضة الذين يعيشون في الإقليم الى السلطات الإيرانية». وأضاف أن «هؤلاء يتواجدون على أراضي الإقليم والعراق بأسره منذ ثمانينيات القرن الماضي وفق اتفاقات، وجزء كبير منهم لاجئون، وعلى الجميع ان يحترم القوانين الدولية بالتعامل معهم وان يتم حل هذه المشاكل بالشكل الملائم وليس باستخدام القصف أو العمليات العسكرية». في غضون ذلك، قال مساعد في مجلس الشيوخ الأميركي اول من امس ان أعضاء جمهوريين في المجلس يعتزمون طرح تشريع للتصدي لما يرونه تزايدا للنفوذ الإيراني في العراق، وسط مخاوف من هجمات في العراق على يد جماعات يعتبرها المسؤولون الأميركيون وكلاء لإيران. ويفرض مشروع القانون الذي اطلعت عليه «رويترز» عقوبات تتعلق بالإرهاب، على الجماعات التي تسيطر عليها إيران ويلزم وزير الخارجية الأميركي بنشر قائمة بالجماعات المسلحة التي تتلقى دعما من الحرس الثوري الإيراني. ومن بين رعاة القانون أعضاء مجلس الشيوخ، ديفيد بيرديو، وتيد كروز، وماركو روبيو. وتم تقديم مشروع قانون مشابه في مجلس النواب يدعمه النائب الجمهوري تيد بو.

Rebuilding the Gaza Ceasefire

 الجمعة 16 تشرين الثاني 2018 - 5:19 م

Rebuilding the Gaza Ceasefire https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/eastern-medite… تتمة »

عدد الزيارات: 15,132,936

عدد الزوار: 411,039

المتواجدون الآن: 0