الاحتجاجات تتواصل.. ومشهد تحرق صور خامنئي..

تاريخ الإضافة الأحد 14 كانون الثاني 2018 - 4:24 ص    عدد الزيارات 320    التعليقات 0

        

الاحتجاجات تتواصل.. ومشهد تحرق صور خامنئي..

«عكاظ» (جدة) ...أقلق المحتجون الإيرانيون مضاجع نظام الملالي في عدد من المدن الليلة قبل الماضية،، ففي مشهد حرق متظاهرون غاضبون صورة المرشد علي خامنئي، وهتفت النساء في أصفهان في تجمع احتجاجي بشعار «الموت للديكتاتور»، فيما أكد محتجون في العاصمة طهران على موقفهم الرافض للنظام بكتابة شعارات الانتفاضة على الحوائط ومنها شعارات «الموت لولاية الفقيه»، و«تسقط حكومة الملالي»، و«يحيا جيش التحرير الوطني»، وذلك بعد أن حول مناوئون للنظام مباراة لكرة القدم أقيمت في ملعب «نقش جهان» بأصفهان إلى مظاهرة ضد الملالي، مرددين شعار «الموت للدكتاتور» و«اخشوا اخشوا نحن متحدون معا»، الأمر الذي أربك ميليشيات الأمن الداخلي المدججة بالمعدات والهراوات ودفعها إلى قمع المظاهرة. في موازاة ذلك، أفادت تقارير نشرها موقع «مجاهدي خلق» أمس (السبت) بأن عناصر من مخابرات الملالي سيئة السمعة اقتحموا بيوتا ومحلات في مدينة ايذه، واعتقلوا عددا من المواطنين لبث الرعب والتخويف في نفوس السكان للحيلولة دون اتساع نطاق الانتفاضة، وأشارت التقارير إلى أن عناصر استخبارية داهمت منازل مواطنين في مدينة قزوين واعتقلوا أشخاصا واقتادوهم إلى أماكن مجهولة. وانتشر قرابة 2000 عنصر أمن في أحد أحياء طهران، ومنعوا أسرة شهيد الانتفاضة «سينا قنبري» من إقامة مراسم تأبينية له أمس الأول، كما لم يسمحوا لأي شخص باستخدام الهواتف النقالة والتقاط الصور.

إيران: لا تعديلات على «النووي» حاضراً أو مستقبلاً

محرر القبس الإلكتروني .. في رد على إمهال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأوروبيين 120 يوما فقط للموافقة على تعديل بنوده، أكدت إيران، مجددا، رفضها أي تعديل للاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى. وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أمس، ان الاتفاق غير قابل للتفاوض من جديد، وينبغي على اميركا بدلا من تكرار «التبجحات البالية» تنفيذ تعهداتها في اطار الاتفاق. وأضاف ان «سياسة الرئيس الاميركي دونالد ترامب وبيانه الاخير محاولة يائسة للمساس باتفاق رصين متعدد الاطراف، ويناقض بشكل مغرض البنود 26 و28 و29 من الاتفاق بالتزامن معا». وذكر أن طهران «لن تقبل بأي تعديل لهذا الاتفاق، لا اليوم ولا في المستقبل، ولن تسمح بربط الاتفاق النووي بقضايا أخرى».

مشروع الانصهار

وفي سياق متصل، أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي ان الرئيس الايراني حسن روحاني أوعز بتنفيذ مشروع محرك الدفع النووي، وأن المنظمة عبأت طاقاتها لهذا الامر. وأوضح أن روحاني طلب ايضا انتاج الادوية المشعة اللازمة وتنفيذ مشروع الانصهار النووي.

رد طهران

بدورها، أفادت الخارجية الإيرانية بأن طهران سترد على عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على رئيس سلطتها القضائية صادق لاريجاني وعلى 14 كيانا وفردا، مردفة: «عمل نظام ترامب العدائي (ضد لاريجاني).. تجاوز جميع الخطوط الحمراء للسلوك في المجتمع الدولي، ويمثل انتهاكا للقانون الدولي، وسترد عليه بالتأكيد الجمهورية الإسلامية بجدية». وكان ترامب قرر، الجمعة، تمديد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بموجب الاتفاق النووي. وقال: «إنها المرة الأخيرة» التي يتم فيها تمديد تعليق العقوبات ضد طهران وإبقاء التزام واشنطن بالاتفاق، شرط تعديل بنوده بحلول الربيع المقبل. وحذر من أنه «في غياب اتفاق» مكمّل للاتفاق النووي، ستعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات المرتبطة ببرنامج إيران النووي، الأمر الذي يعني نهاية الاتفاق الذي تم توقيعه قبل عامين ونصف العام في فيينا.

لاريجاني مُستهدَف

ويعتزم ترامب التفاوض مع الأوروبيين على قائمة محفزات من شأنها إعادة فرض عقوبات متعددة الأطراف ضد إيران، إذا انتهكت الأخيرة بنود الاتفاق. واختار ترامب إبقاء الضغط على إيران من خلال فرض عقوبات جديدة تستهدف 14 من الأفراد أو الكيانات الإيرانية بسبب «انتهاك حقوق الإنسان» أو لانها على صلة بالبرنامج البالستي لطهران. وتستهدف هذه العقوبات خصوصا لاريجاني. وأوضح مسؤول كبير في ادارة ترامب ان وجود لاريجاني على قائمة العقوبات «ستكون له تداعيات سياسية خطيرة»، لان الغاية من ذلك ضرب «رأس النظام».

تعذيب سجناء

وأفادت وزارة الخزانة الاميركية بأن لاريجاني مسؤول عن تنفيذ أحكام «تتنافى والموجبات الدولية لايران، بما فيها اعدام اشخاص كانوا قاصرين حين ارتكبوا جرائمهم» أو «تعذيب» سجناء في إيران. وطاولت العقوبات ايضا السجن المعروف باسم رجائي شهر، حيث «يعتقل عدد كبير من الايرانيين الذين تظاهروا اخيرا ضد حكومتهم»، ضمن موجة تظاهرات خلفت 21 قتيلا، اضافة الى صناعات دفاع ايرانية والمجلس الاعلى للفضاء الإلكتروني، ومنظمة للدفاع الإلكتروني تابعة للحرس الثوري الايراني.

هيلي: لا تسامح مع سلوك إيران الخطير

قالت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، إن بلادها «لن تتسامح مع سلوك إيران الخطير والمزعزع للاستقرار، ونتوقع أن تنضم إلينا بلدان أخرى». وتابعت، امس، عقب تصريحات الرئيس دونالد ترامب حول الاتفاق النووي مع إيران: «هنا في الأمم المتحدة، نتطلع إلى الحصول على تعاون دولي جديد لتعزيز الإجراءات ضد أنشطة إيران الصاروخية، وإنفاذ حظر الأسلحة الذي تنتهكه طهران، والقضاء على الرعاية الإيرانية للإرهاب، والاستمرار في تسليط الضوء على الانتهاكات الإيرانية لحقوق الإنسان». (رويترز، أ ف ب)

موسكو: سنتصدى لتعسّف أميركا السياسي والقانوني

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أن بلاده ستتصدى للموقف الاميركي في التعامل مع الاتفاق النووي مع إيران، مبينا أن روسيا غير راضية عن الموقف الذي اعلنته الادارة الاميركية، وتراه بمنزلة تحذير لإيران وليس دعوة للحوار. واضاف، أمس، ان «روسيا توصلت الى استنتاج ان الادارة الاميركية ستنسحب من الاتفاق النووي مع ايران»، معربا عن قلق بلاده ازاء الضغوط التي تمارسها واشنطن ضد ايران. وحث ريابكوف المجتمع الدولي على رص الصفوف وحشد القوى من اجل التصدي لما وصفه بـ«التعسف السياسي والقانوني للإدارة الاميركية». وانتقد القرار الاميركي بتوسيع قائمة المؤسسات، والاشخاص المشمولين بالعقوبات الاميركية المرتبطين بالملف الايراني. (أ ف ب، سبوتنيك)

ألمانيا: سنتشاور مع بريطانيا وفرنسا

أفادت ناطقة باسم وزارة الخارجية الألمانية بأن بلادها ستتشاور مع بريطانيا وفرنسا، بشأن كيفية المضي قدماً في تطبيق الاتفاق النووي مع إيران، مضيفة: «الحكومة الاتحادية ستواصل العمل من أجل التطبيق الكامل للاتفاق النووي». وكانت الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والامنية فيديريكا موغيريني بحثت مع كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة تداعيات تصريحات ترامب. وقالت: «نبقى ملتزمين التنفيذ الكامل والفاعل بخطة العمل الشاملة المشتركة»، مبينة أن الاتفاق النووي يسير باتجاه «تحقيق الأهداف الرئيسة المرجوّة منه، ويضع برنامج إيران النووي تحت المراقبة». (أ.ف.ب)

Building Peace in Mexico: Dilemmas Facing the López Obrador Government

 الإثنين 15 تشرين الأول 2018 - 11:46 ص

  Building Peace in Mexico: Dilemmas Facing the López Obrador Government   https://www.cris… تتمة »

عدد الزيارات: 13,995,609

عدد الزوار: 386,890

المتواجدون الآن: 0