روسيا: تصنيف «الحرس الثوري» إرهابياً لن يمرّ بسلام... في دول مثل سورية..

تاريخ الإضافة الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 4:21 ص    التعليقات 0

        

روسيا: تصنيف «الحرس الثوري» إرهابياً لن يمرّ بسلام... في دول مثل سورية.. طهران تلوِّح بـ «كل الخيارات» وبتلقين الأميركيين «دروساً جديدة»....

الراي...عواصم - وكالات - لليوم الثالث على التوالي، واصلت إيران توجيه تهديدات إلى الولايات المتحدة، ورفعت السقف أمس عبر تلويحها بـ «كل الخيارات» وبتلقين الأميركيين «دروساً جديدة»، إذا أقدم الرئيس دونالد ترامب على تصنيف «الحرس الثوري» على قائمة المنظمات الإرهابية، خلال إعلانه المتوقع غداً عن «إستراتيجة شاملة» في مواجهة طهران. ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن علي أكبر ولايتي، أحد كبار مساعدي المرشد الأعلى علي خامنئي، قوله إن «الأميركيين يدعمون (داعش) وهذا سبب غضبهم من (الحرس الثوري)، ولكنهم أصغر من أن يتمكنوا من إلحاق الضرر بـ (الحرس الثوري). مهما يفعلون سنتخذ إجراءات مماثلة. لدينا كل الخيارات مطروحة». من جهته، اعتبر «الحرس الثوري»، على لسان أحد قادته الناطق باسم القوات المسلحة مسعود جزائري، أنه «حان الوقت لتلقين الأميركيين دروساً جديدة»، معتبراً أن «إدارة ترامب لا تفهم سوى كلمات الوعيد وتحتاج لبعض الصدمات لتفهم المعنى الجديد للقوة في العالم». وفي مؤتمر صحافي أمس أيضاً، قال الناطق باسم الحكومة محمد باقر نوبخت: «يجب أن يكون العالم ممتنا لـ(الحرس الثوري) لحربه على الإرهابيين خاصة ضد داعش، ومن ثم فإنه باتخاذ موقف ضد (الحرس الثوري) وتصنيفه على أنه تنظيم إرهابي سينضم الأميركيون إلى معسكر الإرهابيين». بدوره، هدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، بالرد على الولايات المتحدة إذا صنفت «الحرس الثوري» على قائمة الإرهاب، معتبراً أن القرار سيكون «خطأ استراتيجيا»، على حد تعبيره. وجاءت تصريحاته لوكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، عقب اجتماع مشترك بين الحكومة الإيرانية و«الحرس الثوري». وفضلاً عن تصنيف «الحرس» منظمة إرهابية، من المتوقع «ألا يصادق» ترامب على الاتفاق التاريخي الذي توصلت إليه إيران في 2015 مع القوى الكبرى للحد من برنامجها النووي مقابل رفع معظم العقوبات الدولية المفروضة عليها. ولن يصل إعلان ترامب إلى حد الانسحاب من الاتفاق، لكنه سيعطي الكونغرس 60 يوماً لتحديد ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات على طهران. من جهتها، حذرت موسكو من عواقب إقدام واشنطن على تصنيف «الحرس الثوري» منظمة إرهابية. وقال رئيس قسم آسيا في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف ان مثل هذه الخطوة تهدد بإجهاض الاتفاق النووي، و«تساهم في تصاعد حدة التوتر في المنطقة ولن تمر بسلام في دول مثل سورية»، من دون أن يعطي مزيداً من التوضيحات. ومع تصاعد القلق الدولي من احتدام المواجهة الأميركية - الإيرانية، اعتبر الرئيس السابق للجنة مفتشي الامم المتحدة في العراق هانز بليكس أنه في حال عدم مصادقة ترامب على الاتفاق النووي مع إيران، فإن ذلك سيشكل صفعة جديدة للأمم المتحدة بعد 14 عاماً من غزو العراق... وصرّح بليكس: «إذا كان ترامب يهتم بسلطة الأمم المتحدة، فإنه لا يمكنه الانسحاب بشك أحادي من هذا الاتفاق». وكان هذا الديبلوماسي الدولي السابق وجد نفسه في خطوط المواجهة الأمامية في العاميت 2002 و2003، عندما اتهمت واشنطن بغداد بامتلاك أسلحة دمار شامل، فيما لم يجد فريق مفتشي بليكس أي أدلة تثبت ذلك على الأرض. وقال مساء أول من أمس على هامش منتدى دولي في باريس بشأن تجنب كارثة نووية، «لا أفهم هذا الموقف المنفرد جداً. فقد عبّر الرئيس (ترامب) عن احتجاجه (على هذا الاتفاق) لكن في المقابل هناك شبه اجماع في المجتمع الدولي على تأييد» الاتفاق.

Saving the Iran Nuclear Deal, Despite Trump's Decertification

 الأحد 15 تشرين الأول 2017 - 7:47 ص

  Saving the Iran Nuclear Deal, Despite Trump's Decertification https://www.crisisgroup.org/mi… تتمة »

عدد الزيارات: 3,918,426

عدد الزوار: 142,027

المتواجدون الآن: 16