نواب إصلاحيون يشكّلون لجنة لإنهاء احتجاز موسوي وكروبي

تاريخ الإضافة الأحد 13 آب 2017 - 7:19 ص    التعليقات 0

        

نواب إصلاحيون يشكّلون لجنة لإنهاء احتجاز موسوي وكروبي

الحياة..طهران – أ ب، أ ف ب - شكّل نواب إصلاحيون في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني لجنة تسعى إلى إنهاء إخضاع الزعيمين المعارضين مير حسين موسوي ومهدي كروبي لإقامة جبرية، بعد دخول الأخير مستشفى أخيراً إثر مشكلات في القلب. وقال النائب قاسم ميرزاي نيكو، وهو عضو في تكتل «أمل» الإصلاحي المؤيّد للرئيس حسن روحاني في البرلمان: «نريد تسوية هذه المسألة من دون أي إثارة إعلامية أو ضجيج سياسي». وأضاف أن اللجنة عقدت اجتماعاً أولياً مع رئيس البرلمان علي لاريجاني في هذا الصدد. لكن النائب غلام رضا حيدري، وهو عضو في اللجنة، أعرب عن خيبة من مساعي روحاني في هذا الشأن، قائلاً: «المفارقة أن الشعب طالب بإنهاء الإقامة الجبرية، والرئيس أدلى بتصريحات إيجابية، لكننا لسنا على علم باتخاذه أي إجراء في هذا الصدد. لا نقول إن على الرئيس وحده أن يفعل شيئاً حيال ذلك، لكنه رئيس المجلس الأعلى للأمن القومى وقدّم وعوداً خلال حملتيه (الانتخابيتين) عامَي 2013 و2017، ومن واجبه وفق الدستور حماية الحقوق الأساسية للشعب». في السياق ذاته، افتتحت نرجس موسوي، ابنة الزعيم المعارِض، معرضاً فنياً في طهران للوحات رسمتها، هو الثاني منذ إخضاع والدها لإقامة جبرية عام 2011. وقالت خلال الافتتاح إن لوحاتها تتمحور حول «التباين بين خشونة الحرب وأناقة السلام»، مضيفة: «أحاول إخفاء الألم الناجم من أسلحة وصواريخ، بلمسة شعرية». وتابعت: «الأمل هو أن العالم سيبقى مكاناً صالحاً للعيش، على رغم كل المجازر والحرائق وأصوات النار والتهديد النووي». وكان ساسة وناشطون إصلاحيون زاروا معرضها السابق عام 2015، بينهم الرئيس السابق محمد خاتمي. على صعيد آخر، قُتل 12 شخصاً بفيضانات نجمت من أمطار غزيرة، اجتاحت 5 محافظات في شمال شرقي إيران، كما اعتُبر شخصان مفقودَين.

 

Approaching the North Korea challenge realistically

 الأحد 20 آب 2017 - 8:35 ص

Approaching the North Korea challenge realistically https://www.brookings.edu/research/approachin… تتمة »

عدد الزيارات: 2,585,488

عدد الزوار: 104,446

المتواجدون الآن: 11