خطوة أولى لمحاسبة الحزب الشيوعي.. مسلمو الإيغور يتجهون إلى المحكمة الجنائية....

تاريخ الإضافة الثلاثاء 7 تموز 2020 - 10:53 ص    التعليقات 0

        

خطوة أولى لمحاسبة الحزب الشيوعي.. مسلمو الإيغور يتجهون إلى المحكمة الجنائية....

الحرة / ترجمات – دبي.... تقدمت مجموعة من مسلمي الإيغور المقيمين خارج الصين بشكوى ضد الصين في المحكمة الجنائية الدولية، للتحقيق في الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية التي ترتكبها الصين بحق الأقلية المسلمة، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز. ويعتبر هذا التحرك أول محاولة لاستخدام القانون الدولي لمحاسبة الحزب الشيوعي الحاكم في الصين على حملته ضد الأقليات، وقد تقدم فريق من المحامين المقيمين في لندن يمثلون ناشطي الإيغور بالشكوى ضد بكين. كما طالبت الشكوى التحقيق في استمرار بكين إعادة آلاف الإيغوريين الفارين خارج الصين إلى البلاد من خلال الاعتقالات غير القانونية أو الترحيل من كمبوديا وطاجيكستان، ويمكن أن تؤدي القضية إلى مزيد من التدقيق الدولي لسلطة الصين ومحاولتها فرض إرادتها خارج حدودها، وفقا للصحيفة. وتتضمن الشكوى المكونة من 80 صفحة قائمة باسم أكثر من 30 مسؤولا صينيا قالت إنهم مسؤولون بشكل مباشر عن هذه الانتهاكات، بما في ذلك الرئيس الصيني شي جين بينغ، زعيم الحزب الشيوعي، فقد وضعت سياساته خلال السنوات الأخيرة الأقليات المسلمة في منطقة شينجيانغ بغرب الصين تحت شبكة واسعة من المراقبة والاحتجاز والإبادة الجماعية. كما احتجز ما يصل إلى مليون من الإيغور وأفراد الأقليات المسلمة الأخرى في معسكرات الاعتقال في المنطقة، مما أثار إدانة عالمية متزايدة، ووسعت حكومة شينجيانغ جهودها لإثارة أو الضغط أو إجبار الإيغور على العودة من الخارج، وأنشأت معسكرات الاعتقال التي تهدف إلى محو ثقافة الإيغور، وفرضت عليهم برامج تدريب وتلقين للمعتقدات الشيوعية. كما تواصل السلطات حملة موسعة ومقلقة للحد بشكل كبير من معدل الولادات بين الأقليات في شينجيانغ باستخدام عقم النساء الإجباري والإجهاض القسري، وفقا لتحقيق أجرته وكالة "أسوشيتد برس". وأكدت الصحيفة الأميركية أن تفويض المحكمة هو السعي لتحقيق العدالة لضحايا الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والفظائع الأخرى، لكن الصين لا تعترف بالمحكمة، مما يثير تساؤلات حول ما يمكن أن تحققها القضية.

كيفية محاكمة الصين؟

وقال رودني ديكسون، وهو محام بريطاني يترافع في القضية، إنها تحايلت على فكرة عدم توقيع بكين على معاهدة المحكمة من خلال التركيز على مزاعم الأفعال غير القانونية من قبل الصين في كمبوديا وطاجيكستان، وهما دولتان أعضاء في المحكمة. وأوضح ديكسون، مستشهداً بحكم أصدرته المحكمة عام 2018، "لقد قالت المحكمة أنها تتمتع بالسلطة القضائية عندما تبدأ الجرائم أو تنتهي في دولة عضو، وهذا هو الحال هنا". وتم تطبيق حكم 2018 على ميانمار، التي لم توقع أيضًا على معاهدة المحكمة، وقضت المحكمة أنه يمكنها مقاضاة ميانمار بتهمة "التهجير القسري" والجرائم الأخرى ضد مسلمي الروهينغا الذين فروا إلى بنغلاديش، العضو في المحكمة. كما تستهدف شكواهم بشكل عام سياسات الصين في شينجيانغ على مدى العقد الماضي، وفرض إجراءات أمنية قاسية في أعقاب موجة من الاضطرابات العنيفة، ومنذ فترة طويلة عبر الإيغوريون عن استيائهم من القيود الصارمة التي تفرضها السلطات على دينهم وثقافتهم وتدفق الهان الصينيين إلى شينجيانغ. وصرح المحامي البريطاني أن الشكوى ضد بكين تضمنت أدلة على عمليات الترحيل القسري والاعتقالات خارج الحدود من قبل عملاء صينيين، والتي تم جمعها من الشهود والضحايا، وتقارير من الأمم المتحدة ومنظمات مثل منظمة العفو الدولية وجماعات المنفى. ولم يكن لدى وزارة الخارجية الصينية تعليق فوري على الشكوى، لكن الحكومة الصينية رفضت مرارا الأدلة التي تثبت عمليات القمع والانتهاكات الإنسانية بحق مسلمي الإيغور، وقالت الوزارة الأسبوع الماضي في رد طويل على الانتقادات الأخيرة لسجل الصين في مجال حقوق الإنسان: "شينجيانغ تنفذ سياسة حرية العقيدة الدينية بالكامل، لم تقم بتقليص حرية السفر لشعب الإيغور أو أفراد أي مجموعات عرقية أخرى".

التجسس

وفي سياق متصل، أعلنت شركة "lookout" للأمن السيبراني أن الصين تستخدم بعض البرامج الضارة في نظام أندرويد للتجسس على مسلمي الإيغور والأقليات العرقية الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقاً لموقع فوربس. وأكدت الشركة أن الصين تستخدم 4 برامج للتجسس هي SilkBean و DoubleAgent و CarbonSteal و GoldenEagle، المرتبطة بمجموعة القراصنة الصينية GREF، والتي تُعرف أيضًا باسم APT15. وتجمع هذه البرامج الضارة مجموعة كبيرة من البيانات الشخصية من الهواتف الذكية التي تعمل بنظام الأندرويد، بما في ذلك بيانات الموقع ومعلومات الاتصال والرسائل النصية وسجل المكالمات والبيانات الوصفية للجوال مثل اسم الطراز والرقم التسلسلي. كما أن برنامج CarbonSteal قادر على التسجيل الصوتي وجمع البيانات من تطبيقات الدردشة الشائعة في الصين، ويمكن لبرنامج GoldenEagle التقاط لقطات الشاشة والصور باستخدام الأجهزة التي تضررت من الفيروس.

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,095,716

عدد الزوار: 1,240,104

المتواجدون الآن: 35