رئيس الوزراء الأردني يدين التفجيرات «الإرهابية» في بغداد / المالكي: المخابرات السورية رعت لقاءات بين تكفيريين وبعثيين

تاريخ الإضافة السبت 5 أيلول 2009 - 9:18 ص    عدد الزيارات 4560    التعليقات 0    القسم عربية

        


بغداد - AFP  
قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال استقباله أمس الخميس رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية العاملة في بلاده إن تدخل «بعض» دول الجوار بعد انسحاب القوات الأميركية «نعتبره عملا عدوانيا».
ونقل بيان حكومي عن المالكي قوله إن «بعض دول الجوار اعتبرت وجود القوات المتعددة مضرا بأمنها القومي وبدأت التدخل تحت ذريعة مقاومة الاحتلال، أما بعد انسحاب القوات الأميركية فلم يعد هذا الأمر مقبولا إنما نعده عملا عدوانيا».
وأضاف «لقد أصبحنا مضطرين للطلب من مجلس الأمن الدولي تشكيل محكمة جنائية دولية، لأن العراق يتعرض إلى تهديد جدي من دول الجوار».
وأكد أن «الأزمة مع سوريا ليست جديدة، فقد أجرينا اتصالات على مستويات متعددة مع المسؤولين السوريين حول نشاط قادة حزب البعث المنحل والمنظمات الإرهابية التي تعمل ضد العراق من الأراضي السورية».
وتابع المالكي «قدمنا معلومات ووثائق خلال زيارتنا الأخيرة إلى دمشق ولقائنا المسؤولين السوريين، سمعنا منهم كلاما طيبا حول التعاون، لكن نشاطات هذه المنظمات لم يتوقف بل تصاعد».
وقال «قدمنا معلومات حول اجتماع عقد في الزبداني في 30 يوليو الماضي ضم بعثيين وتكفيريين في حضور المخابرات السورية (...) لماذا الإصرار على إيواء المنظمات المسلحة والمطلوبين للقضاء العراقي والإنتربول، ولماذا يسمحون للفضائيات التي تعرض كيفية صناعة المتفجرات، بينما لا يسمحون بصوت معارض لهم؟». وتابع رئيس الوزراء العراقي «رحبنا بالوساطة التركية، وقدمنا معلومات وخرائط، وقلنا لوزير (الخارجية أحمد داوود أوغلو) إن الجانب السوري سوف ينكر وذكرناه بقضية عبدالله أوجلان» الذي كان مقيما في دمشق إبان التسعينات.
هذا، وأدان رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي الخميس التفجيرات «الإرهابية» التي هزت بغداد قبل أسبوعين في حين عبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن الأمل في أن تكون العلاقات بين البلدين «نموذجا تحتذي به دول المنطقة». ونقل بيان حكومي عن الذهبي قوله خلال لقائه المالكي في زيارة رسمية «نعزيكم بضحايا التفجيرات الإرهابية، ونؤكد لكم رفضنا واستنكارنا وإدانتنا لكافة الأعمال الإرهابية في أراضي العراق وكل تدخل في شؤونه الداخلية».
وأدت سلسلة من التفجيرات وقعت في 19 أغسطس الماضي بحياة 95 عراقيا فضلا عن مئات الجرحى قرب وزارتي الخارجية والمال في وسط بغداد. وأضاف الذهبي «نرى ضرورة أن يكون ظهر العراق محميا وآمنا من جيرانه، وأن حدود الأردن مع العراق ستكون في أفضل حالاتها على الصعيد الأمني» مشيرا إلى أن «العراق عمق للأردن، ويشكل ركيزة أساسية للصف العربي، ولا يمكن لأحد أن يتجاوز هذه الحقيقة».
وأكد الذهبي أن العلاقات «شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الثلاث الماضية، وأصبح العراق أهم الشركاء التجاريين للأردن»، موضحا أن «عوامل الجوار والخبرات الكافية تحتم علينا وضع آلية جديدة لتطوير العلاقات وإزالة المعوقات وتسهيل حركة الأشخاص والبضائع بين البلدين».


المصدر: جريدة العرب القطرية

Iran: Death of a President….....

 الأربعاء 22 أيار 2024 - 11:01 ص

Iran: Death of a President…..... A helicopter crash on 19 May killed Iranian President Ebrahim Ra… تتمة »

عدد الزيارات: 158,172,820

عدد الزوار: 7,093,352

المتواجدون الآن: 156