مسؤول أمني يؤكد تزايد المخاوف من الأوضاع في شمال لبنان: التحقيق في التفجيرات أفضى لإكتشاف مخزن السلاح في طرابلس

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 آب 2009 - 8:56 ص    عدد الزيارات 1479    التعليقات 0    القسم محلية

        


إبراهيم عوض من بيروت:

تزايدت المخاوف في الأسابيع الثلاثة الماضية من عودة الاوضاع الى التدهور بين منطقتي باب التبانة ( السنية ) وجبل محسن ( العلوية ) جراء عدد من التفجيرات التي شهدها الجبل بصورة خاصة، والتي كان آخرها إطلاق قذيفة اينرغا على احد منازله أصابت طفلة بجروح. وقد تزامنت هذه الحوادث مع بوادر توتر سجلت عند مخيم البداوي ( شمال طرابلس ) بين الجيش اللبناني والفصائل الفلسطينية داخله نتيجة لقيام عناصر من الجيش باتخاذ اجراءات عسكرية عند مدخل المخيم. كما كان للتصريح الذي أدلى به القيادي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش واتهم فيه حزب الله بتسليح مجموعات معينة في طرابلس أثره في ارتفاع منسوب القلق في نفوس الطرابلسيين.

وقد جاء اتهام علوش هذا اثر الإعلان عن ضبط القوى الأمنية لمخزن سلاح في منطقة الزاهرية داخل المدينة، وبعد المؤتمر الصحفي الذي عقده زميله في التيار النائب محمد عبد اللطيف كبارة وحمل فيه على حزب الله ورئيس تكتل الاصلاح والتغيير النائب العماد ميشال عون.

هذا وتضاربت المعلومات حول قصة مخزن السلاح الذي اكتشف أمره. ففيما يعلن علوش ان المعطيات المتوفرة لديه تشير الى ان مصدر الاسلحة "حزب الله" مطالباً الأخير بموقف واضح حول هذه القضية امتنع الحزب عن التعليق على الموضوع ،الا ان المسؤول السياسي في الحزب العربي الديمقراطي (العلوي) رفعت عيد نجل رئيس الحزب النائب السابق علي عيد نفى وجود أي علاقة لحزب الله في هذا المخزن ملمحاً بأن صاحبه ليس بعيداً عن حركة فتح الاسلام فيما عمه متعاطف مع حزب الله ، الأمر الذي جرى استغلاله من قبل بعض الجهات لإقحام الحزب في هذه المسألة .

وأكد عيد في حديث تلفزيوني أمس ان اهالي جبل محسن مصممون على عدم الأنجرار الى الفتنة مكرراً قوله بعدم علاقة ابناء التبانة بما تعرض له الجبل اخيراً من عمليات تفجير، متسائلا عن الدور الذي يقوم به جهاز فرع المعلومات في التبانة محملاً اياه مسؤولية اهتزاز الوضع الامني في طرابلس. واستغرب عيد الأخبار التي تحدثت عن قيام والده بزيارة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري وابلاغه قيام حزب الله بتسليح مجموعات وافراد في طرابلس، وقال انه حاول الاتصال بمدير مكتبه نادر الحريري لاستيضاحه الأمر معتبراً ان نشر مثل هذه الاخبار الكاذبة من الخطورة بمكان.

مصدر أمني مسؤول كشف لـ" "ايلاف" بعض الجوانب المتعلقة بمخزن السلاح المذكور فأوضح بداية ان مجموع الاسلحة التي صودرت ليست بالقليلة وهي من النوع الحديث وتتضمن رشاشات ثقيلة، لافتاً الى ان التحقيق في اطلاق قذيفة "الاينرغا" على جبل محسن افضى الى الكشف عن مكانه في الزاهرية وقد اظهرت المعلومات الأولية أن هناك من يعمل على التحرش بالجبل و التبانة فيعمد الى اطلاق القذائف والرصاص على الطرفين في محاولة لجرهما الى الاقتتال مجدداً ، خصوصاً مع غياب أي محاولات للمصالحة بينهما. و لم يشأ المصدر أن ينفي أو يؤكد علاقة حزب الله بالأسلحة المخزنة في الزاهرية لكنه أفاد بلجوء أحد اصحابها المدعو "س.أ." الى منزل في الضاحية الجنوبية معروف مكانه و اسماء القاطنين فيه.

و ليس بعيداً عن طرابلس سوى كيلومترات قليلة حيث مخيم البداوي الذي لجأ اليه سكان مخيم نهر البارد، استوقف المراقبون البيان الذي صدر أول من أمس عن تحالف القوى الفلسطينية في لبنان و أشار صراحة الى خشيته من حصول فتنة بين الجيش و مخيم البداوي على غرار ما حصل في مخيم نهر البارد . و دعا البيان الى التنبه من الوقوع في فخ ينصب للايقاع بين المخيمات و الجيش هدفه النهائي فرض التوطين وتحميل مسؤولية المخيمات للدولة الفلسطينية . كما طالب الحكومة اللبنانية الوفاء بالتزاماتها حيال مخيم نهر البارد و التعجيل في اعادة اعماره باعتباره محطة على طريق العودة الى فلسطين.

وكانت وحدات من الجيش اللبناني المتمركزة حول المخيم قد قامت أخيراً بتعزيز مواقعها على مداخله واستحداث أخرى و تشديد الرقابة على حركة الوافدين اليه و الخارجين منه ، بعد ورود معلومات عن وجود تحركات لمجموعات فلسطينية وغيرها ، شبيهة بتلك التي قام بها أفراد من " فتح الإسلام" مع بداية نشأتهم في مخيم البارد. كما ذ ُكر ان إجراءات الجيش هذه جاءت في اعقاب احباط عملية فرار مجموعة "فتح الإسلام" الثمانية من سجن رومية بعد ان كشفت التحقيقات عن عزم هذه المجموعة ، لو قدر لها النجاح، الإختباء في عدد من الأماكن في مقدمها مخيم البداوي,


المصدر: موقع إيلاف

The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria

 الخميس 26 تشرين الثاني 2020 - 7:48 ص

  The SDF Seeks a Path Toward Durable Stability in North East Syria https://www.crisisgroup.or… تتمة »

عدد الزيارات: 50,841,785

عدد الزوار: 1,535,380

المتواجدون الآن: 47