صنعاء دعت أحزاب المعارضة إلى التوسط مع المتمردين الحوثي يقبل الحوار لوقف الحرب في صعدة والحكومة اليمنية تصر على تطبيق بنودها الستة

تاريخ الإضافة الأربعاء 26 آب 2009 - 8:51 ص    عدد الزيارات 2006    التعليقات 0    القسم عربية

        


صنعاء - وكالات: وجه زعيم التمرد في صعدة شمال اليمن عبدالملك الحوثي, أمس, دعوة لحل قضية صعدة من خلال الحوار واستئناف عملية السلام لتجنيب المواطنين مغبة الحرب, وتدهور الوضع الانساني في المحافظة, فيما دعت اللجنة الأمنية العليا قيادة أحزاب "اللقاء المشترك" المعارضة, الى اقناع الحوثيين بالالتزام الفوري وغير المشروط بالنقاط الست من أجل وقف الحرب.
وذكر موقع حزب "التجمع اليمني للاصلاح" المعارض, أن مصادر مطلعة توقعت دخول الطرفين في ترتيبات لوقف العمليات العسكرية عبر مساعي تبذل في هذا الصدد تجري حاليا, وتوقعت التوصل خلالها الى هدنة لفترة معينة بين الجانبين.
من جهة أخرى, ذكر موقع "نيوز يمن" الالكتروني, أن "اللجنة الأمنية العليا دعت قيادة أحزاب "اللقاء المشترك" الى اثبات جديتهم وصدق نواياهم وشعورهم بمسؤوليتهم وواجبهم الوطني واستغلال العلاقات الحسنة التي ظلت تربطهم أو أطراف منهم بقيادات الحوثي, وذلك ببذل الجهد الصادق لاقناع تلك القيادات الالتزام الفوري وغير المشروط بالنقاط الست والجنوح للسلم من اجل احلال السلام في صعدة ولما فيه تحقيق المصلحة الوطنية وخير الوطن والمواطنين وخدمة أمنه واستقراره والسلم الاجتماعي".
وفيما رحبت اللجنة الأمنية العليا بدعوة أحزاب "المشترك" لتسيير قوافل لاغاثة المواطنين النازحين, أكدت على ضرورة أن تضطلع تلك الأحزاب بمسؤوليتها الوطنية في الوقوف المسؤول الى جانب أفراد القوات المسلحة والأمن ومؤسسات الشرعية الدستورية من اجل اخماد تلك الفتنة ووضع حد لأعمال التخريب والممارسات الاجرامية التي ظلت وما تزال ترتكبها تلك العناصر.
وقال مصدر في اللجنة الأمنية ان "الجهد المطلوب والملح من هذه الأحزاب وغيرها من الفعاليات السياسية والاجتماعية هي اقناع تلك العناصر بالجنوح للسلم والاحتكام للعقل والمنطق والعودة الى جادة الحق والصواب عبر الاستجابة الفورية وغير المشروطة للدعوة التي وجهها رئيس الجمهورية علي عبد الله صالح لها في خطابه بمناسبة حلول شهر رمضان, والتي طالبها فيها بالالتزام بالنقاط الست التي سبق أن أعلنتها اللجنة الأمنية العليا.
أمنيا, قتل جندى يمني وأصيب آخرون, كما لقي عدد من العناصر الحوثية مصرعهم وأصيب آخرون قبل أن تلقي الأجهزة الأمنية القبض على عدد آخر من الحوثيين داخل أحد المنازل بمحافظة صعدة.
وقال مصدر مسؤول في السلطة المحلية بالمحافظة في تصريح صحفي "ان أجهزة الأمن بالتعاون مع المواطنين من أبناء صعدة تمكنت من القاء القبض على عدد من المطلوبين, الذين تصفهم السلطة اليمنية بعناصر الارهاب والتخريب التابعة للحوثي.
وأضاف "أن تلك العناصر كانت تشكل خلية ارهابية من العناصر التخريبية الحوثية المطلوبة أمنيا, موضحاً أن هذه العناصر كانت تختبىء داخل أحد المنازل القديمة بصعدة عند تعقبها من قبل رجال الأمن, حيث بدأت اطلاق النار على رجال الأمن ما أدى الى استشهاد جندي واصابة آخرين.
وأشار الى مصرع عدد من عناصر تلك الخلية التخريبية خلال المواجهة المسلحة مع رجال الأمن التي جرت الليلة قبل الماضية, والتي انتهت بتمكن أجهزة الأمن من القاء القبض على عدد من تلك العناصر من المطلوبين أمنيا على خلفية جرائم تخريبية وارهابية عديدة يجرى التحقيق معهم حاليا بشأنها.
وأكد أن الوضع الأمني في مدينة صعدة مستتب, وأنه تم التعامل مع عناصر المجموعة التخريبية المطلوبة وفق القانون وحسب ما يفرضه واجب حفظ الأمن والاستقرار بصعدة وحماية المواطنين من اعتداءات تلك العناصر الاجرامية.
الى ذلك, قال رئيس المكتب التنفيذي للاصلاح بصعدة علي قائد في تصريح صحافي, ان مدينة صعدة شهدت حرب شوارع بين حوثيين وأفراد الأمن, مشيرا الى أن الاشتباكات وصلت الى داخل المنازل والتي تحصن فيها الحوثيون.
وأضاف أن المدينة تعيش حالة طوارئ غير معلنة, لافتا الى قيام الأمن بحظر التجوال ومحاصرة بعض المنازل التي يتحصن فيها أتباع الحوثي, مؤكدا أن الشوارع خالية من السيارات و المواطنين, باستثناء الدبابات والمصفحات وقوات الجيش المنتشرة بالمدينة.
ودعا طرفي الحرب (السلطة والحوثيين) لتحكيم العقل, ووقف اطلاق النار, محملهما المسؤولية الكاملة وراء تصعيد الوضع داخل مدينة صعدة.


المصدر: جريدة السياسة الكويتية

Crisis Group Libya Update #3

 الجمعة 22 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

Crisis Group Libya Update #3 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/north-africa/li… تتمة »

عدد الزيارات: 54,399,879

عدد الزوار: 1,651,655

المتواجدون الآن: 45