قنديل يحمل على الجميّل وجنبلاط وجعجع

تاريخ الإضافة السبت 13 كانون الأول 2008 - 12:17 م    عدد الزيارات 2628    التعليقات 0    القسم محلية

        


اعتبر النائب السابق ناصر قنديل أن رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط لا يزال يعيش في ذاكرة حرب 1860 لتطهير الجبل من الوجود المسيحي وهذا هو المنظار الذي رأى من خلاله زيارة النائب العماد ميشال عون لسوريا ليرد عليها بهجوم الشتائم على سوريا، وهو يدرك أن وقود حربه هذه هي المال السعودي الذي بات مشروطاً بقبول جنبلاط خفض رتبته من قائد 14 آذار الى تخصصه بالتصدي للوزير السابق وئام وهاب دفاعاً عن الملك السعودي".
وسأل في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه في زقاق البلاط عن "سبب  تكرار القيادات السياسية والدينية للسلطة مقولات المدافعين ذاتها عن صيغة 1943 بالتلويح بالحرب في وجه كل دعوة لاصلاح النظام"، معتبراً ان "الطائف نقل لبنان من الطائفية السياسية الى المذهبية السياسية، وانه سقط عندما فشل في منع تكرار ازمة انتخاب رئيس للجمهورية كانت في الأصل علة وجوده، ليخلفه اتفاق الدوحة الذي عاد بقانون انتخاب وتشكيل حكومة نقيض ما نص عليه الطائف (...)".
وسأل "لماذا لا يقدم (الرئيس امين) الجميل و(رئيس الهيئة التنفيذية لحزب "القوات اللبنانية") سمير جعجع على افتتاح مطرانية للموارنة في السعودية تمكن مئات آلاف المسيحيين اللبنانيين فيها من اداء شعائرهم بحرية، فيكون الرد على الزيارة مكاسب للمسيحيين في كل اتجاه؟ ولماذا لا يذهبان الى مصر لتفقد احوال الاقباط والاطلاع على مشاكلهم واستخدام العلاقات مع النظام المصري لطمأنتهم وعند ذلك يرى الناس طحيناً بعدما سئموا الجعجعة؟ (...).
 


المصدر: جريد النهار

تفادي حدوث تدخل عسكري مصري في ليبيا

 الإثنين 3 آب 2020 - 9:00 ص

تفادي حدوث تدخل عسكري مصري في ليبيا   https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/… تتمة »

عدد الزيارات: 42,914,629

عدد الزوار: 1,234,247

المتواجدون الآن: 36