الجميل: التقاطع في مواقف عون ونصرالله يرمي الى إستمرار الإمساك بالقرارات السيادية.. والمواقف التعطيلية يدفع ثمنها كل لبنان

تاريخ الإضافة الثلاثاء 18 آب 2009 - 4:22 م    عدد الزيارات 1743    التعليقات 0    القسم محلية

        


أشار رئيس حزب "الكتائب اللبنانية" أمين الجميل الى أنه "في اليومين الماضيين إستوقفنا موقفان لافتان: الأول خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله يوم الجمعة الماضي، والثاني المؤتمر الصحافي للعماد ميشال عون بالأمس، واللافت في هذين الموقفين التكامل الظاهر في ما بينهما".

الجميل، وفي تصريح بعد لقائه السفير المصري أحمد البديوي، أشار الى أن "السيد حسن نصرالله في كلامه جاء على ذكر كل المرجعيات العربية والأقليمية وتجاهل رئيس الجمهورية اللبنانية (ميشال سليمان) والجيش اللبناني والمؤسسات اللبنانية وكأن الوضع الداخلي لا يعنيهم والقرارات السيادية لا تعني الدولة اللبنانية ولا دور لها فيها"، مضيفاً "وفي مؤتمره وضع العماد ميشال عون شروطاً تعجيزية أمام  تشكيل الحكومة الوطنية الجديدة، ما يكشف عن عدم وجود إستعجال لديه لإعادة تفعيل المؤسسات، وتعطيل متعمد لدور رئيس الجمهورية عبر تعطيل مجلس الوزراء الذي يعمل الرئيس من خلاله" .

وأكمل الجميل: "من هنا نجد تقاطعاً في المواقف بين الطرفين يرمي الى إستمرار الامساك بالقرارات السيادية وعلى رأسها قراري الحرب والسلم والتفاوض الدبلوماسي، بمعزل عن السلطات الدستورية ومنطق الشراكة الوطنية"، مؤكداً أن "هذه المواقف التعطيلية يدفع ثمنها لبنان ككل ولاسيما المواطن اللبناني، ومن هنا قولنا بضرورة إيجاد حلول بأسرع وقت ممكن لأن لبنان لم يعد يحتمل المزيد من التعطيل".


المصدر: موقع لبنان الأن

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus

 الأحد 5 نيسان 2020 - 5:41 ص

Contending with ISIS in the Time of Coronavirus https://www.crisisgroup.org/global/contending-isi… تتمة »

عدد الزيارات: 37,390,516

عدد الزوار: 936,143

المتواجدون الآن: 0