يحتاج إلى 10 في المئة من أصوات الناخبين لإحالته على الاستفتاء ... إجراءات إنشاء إقليم البصرة تبدأ الإثنين المقبل »

تاريخ الإضافة الخميس 11 كانون الأول 2008 - 9:16 م    التعليقات 0    القسم عربية

        


البصرة - أحمد وحيد 

قال مدير مكتب مفوضية الانتخابات في محافظة البصرة حازم الربيعي لـ «الحياة» إن مراكز الانتخابات ستفتح أمام الناخبين ابتداء من الاثنين المقبل لفترة شهر كامل، لتسجيل تواقيع المواطنين الراغبين في إنشاء إقليم البصرة الذي قدم مشروعه النائب وائل عبداللطيف. وأشار الى ان «مكتب المفوضية في بغداد دقّق في التواقيع الداعمة للمشروع. وأعلن الموافقة على الطلب وسلامته قانونيا».
وأضاف الربيعي أن «إحالة المشروع على الاستفتاء يحتاج إلى 10 في المئة من إجمالي الناخبين في البصرة، بعدها ستخصص فترة للنقض مدتها 15 يوماً، ثم تحدد الحكومة موعد الاستفتاء في المحافظة على مشروع يحتاج إلى موافقة نصف عدد الناخبين زائد واحداً لإقراره».
وأوضح أن «فترة أسبوعين قد تسبق إعلان إنشاء الإقليم، يعطى لمجلس المحافظة بعدها صلاحية إنشاء مجلس تشريعي موقت، وخلال شهرين يشكل المجلس النهائي ويصبح السلطة التشريعية في الإقليم».
إلى ذلك، قال نائب رئيس شبكة «عين العراق» لمراقبة الانتخابات في الجنوب لـ «الحياة» إن «الواقع السيئ الذي تعيشه المحافظة، من حيث نقص الخدمات وارتفاع مؤشر البطالة جعل المواطن يرحب بالمشروع»، معرباً عن اعتقاده بأن «الناخبين سيوافقون على المشروع، شئنا أم أبينا، فالبسطاء في المحافظة يشكلون الغالبية وسيصادقون عليه لأن مروجي الفيديرالية استغلوهم إلى أقصى الحدود»، وأضاف ان الشبكة «ستراقب كل مراحل الانتخابات».
وتشهد البصرة حملة ترويج واسعة للفيديرالية، مثل توزيع الكتيبات والملصقات التي تحمل توقيع وائل عبداللطيف وكلها تشيد بفكرة الإقليم. وقال النائب المنشق عن القائمة «العراقية» بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي (أ ف ب): «عندما تتحول(البصرة) الى اقليم، ستتقاسم السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية مع الحكومة الاتحادية».
يشار الى ان عدداً من الأحزاب والهيئات السياسية العراقية تعارض تشكيل الاقاليم، مثل غالبية السنة والتيار الصدري، خوفاً من ان يكون مقدمة لتقسيم البلاد.
وأكدت بعثة الامم المتحدة والمفوضية العامة العليا للانتخابات الاحد ان بإمكان الناخبين المؤيدين لإنشاء اقليم في محافظة البصرة (550 كم جنوب بغداد) الإدلاء بأصواتهم اعتباراً من منتصف كانون الاول (ديسمبر) الجاري.
ودعا بيان لبعثة الأمم المتحدة والمفوضية العليا للانتخابات الناخبين الى ملء استمارة في 34 مركزاً فرعياً للمفوضية حتى منتصف كانون الثاني (يناير) مشدداً على ان «هذا ليس استفتاء»، لأن الاستفتاء يتم بعد جمع تواقيع عشرة في المئة من الناخبين المؤهلين.
وأضاف عبداللطيف الذي أسس «حزب الدولة» أنه سيكون هناك «تقاسم سلطات في الاقليم على غرار المركز، اما المحافظة غير المنتظمة في اقليم فستبقى مرتبطة بالمركز». وأكد انه من «المعارضين لهذا الاتجاه (الارتباط بالمركز) لأن العراق تأسس على اللامركزية الادارية. وإذا تحولت المحافظة الى اقليم ستكتب دستورا يحدد سلطاتها وصلاحياتها».
تابع النائب الذي بدأ حملته قبل شهر ان «مجلس المحافظة حالياً يتكون من 37 مقعداً، بينها واحد لاخواننا المسيحيين بموجب التعديل، وعندما تتحول الى اقليم يكون العدد 57 عضوا على الاقل ويكون لديك برلمان مشرع فمجلس المحافظة لا يملك سلطة التشريع». وأشار الى ان «الفرق شاسع جدا بين محافظة والتحول الى اقليم».
يذكر ان زعيم «المجلس الاسلامي الأعلى» عبدالعزيز الحكيم يطالب منذ فترة بإنشاء اقليم الوسط والجنوب من تسع محافظات.
ويتولى المكتب الوطني للمفوضية العليا مسؤولية تنظيم واجراء ومراقبة كل الاجراءات المتعلقة بالاستفتاء واعلان النتائج خلال 15 يوما، مع الاخذ في الاعتبار ان لا تقل نسبة المشاركين عن خمسين في المئة من الناخبين.
ويمكن للمراقبين وممثلي الكيانات السياسية والاعلام المعتمدين لدى المفوضية الحضور لكي تكون العملية حرة ونزيهة «ولكن لا يحق لهم ان يؤثروا في سيرها أو التواصل مع المقدمين او تسجيل معلومة يمكن ان تمس من خصوصية الناخب». كما يمكن «للمواطنين ووكلاء الكيانات السياسية تقديم شكوى سرية إلى المفوضية».
يشار الى ان الاقليم كيان قانوني يتكون من واحدة او اكثر من المحافظات، وفقا للدستور الذي ينص على حرية تشكيل الاقاليم. ومحافظات السليمانية وأربيل ودهوك ذات الغالبية الكردية في الشمال تشكل اقليما يتمتع بحكم ذاتي موسع.


المصدر: دار الحياة 10-12-2008

Restoring UN Leadership of Libya’s Peace Process

 الإثنين 25 أيلول 2017 - 7:26 ص

  Restoring UN Leadership of Libya’s Peace Process https://www.crisisgroup.org/middle-east-nor… تتمة »

عدد الزيارات: 3,329,882

عدد الزوار: 127,723

المتواجدون الآن: 18