الرفاعي: تسمية كل فريق لوزرائه تنازل للرئيس المكلف عن صلاحياته

تاريخ الإضافة الجمعة 14 آب 2009 - 7:49 ص    عدد الزيارات 884    التعليقات 0

        


اوضح الخبير القانوني والدستوري النائب السابق حسن الرفاعي ان زيارته الاخيرة لرئيس الجمهورية ميشال سليمان جاءت بناء على طلب شخصي ولأمر خاص.


وتناول المشكلات التي تواجه تشكيل الحكومة في حديث تلفزيوني وقال ان العلة ليست في رئيس الوزراء المكلف وانما في شروط تأليف الحكومة، اذ هناك خلاف على الرؤية الى الوطن، ولفت الى ان: "المادة 53 من الدستور اللبناني تنص على ان رئيس الجمهورية يصدر مرسوم تأليف الحكومة بالاتفاق مع رئيس الحكومة، اي ان رئيس الجمهورية اصبح الشريك الاول في التشكيل".


ورأى الرفاعي "ان تسمية كل فريق سياسي لوزرائه وانتقاء الحقائب امر مناف للدستور، فالرئيس المكلف هو المسؤول عن الحكومة بمشاركة رئيس الجمهورية، وتنازله مخالف للدستور وللصلاحيات التي اعطيت له".


وابدى خشيته من ان يشكل هذا الامر عرفا في المستقبل يفسد النظام اللبناني، ودعا الرئيس المكلف الى التمسك بالنص الحرفي للدستور مما يسهل على رئيس الجمهورية القيام بدوره الدستوري بالمشاركة في تأليف الحكومة "فلا يمكن الاحزاب ان تفرض من هو الذي يكون وزيرا، والا استشرت الفوضى في الحكم".


واوضح انه يمكن المجلس النيابي ان يقدم عريضة الى رئيس الجمهورية لسحب الثقة من الرئيس المكلف ولا حاجة الى نص دستوري ينص على مهلة، معتبرا ان وضع مهلة في لبنان يضر اكثر من عدم تحديدها لانه في حال اعاد المجلس النيابي تكليف الشخص نفسه "فهذا يعني اعطاءه مهلا متتالية تعطل الحكومة ويمكن أن يحدث شرخا بين الطوائف".


واتهم الرفاعي الرئيس المكلف بتعطيل دور رئيس الجمهورية في تشكيل الحكومة "لان الاخير لا يمكن ان يتحمل عبء مسؤولية فرض حكومة فيما رئيس الوزراء يبدأ بالتنازل عن صلاحيته وهو يحشر الرئيس بذلك".


المصدر: جريدة النهار

Iran Briefing Note #10

 السبت 24 آب 2019 - 6:26 ص

Iran Briefing Note #10 https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peni… تتمة »

عدد الزيارات: 27,516,273

عدد الزوار: 667,747

المتواجدون الآن: 0