أكثر من عشرين ألف مقدسي مهددون بالترحيل بذريعة إقامتهم غير القانونية

تاريخ الإضافة الأحد 9 آب 2009 - 10:54 ص    عدد الزيارات 2284    التعليقات 0    القسم عربية

        


آمال شحادة ، الاحد 9 آب 2009

\"\"
   
         

 حذر مركز القدس للحقوق الإجتماعية والإقتصادية، من خطر ترحيل عشرين ألف مقدسي بذريعة إقامتهم غير القانونية، لكون الزوج من الضفة الغربية والزوجة من القدس. وقال مدير المركز زياد الحموري أن الإجراءات التي تتخذها إسرائيل تهدد إقامة هؤلاء الفلسطينيين وبموجبها ترفض حق الإقامة لهذه العائلات وتطالبها بتقديم طلبات لمنح إذن إقامة مؤقتة.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد جندت طواقم خاصة لجمع معلومات حول العائلات الفلسطينية التي تسكن في أحياء وبلدات تقع ضمن حدود بلدية القدس، هذا واستغلت وزارة الداخلية الإسرائيلية بحسب الحموري، تقديم طلبات الفلسطينيين للم الشمل والحصول على إقامة مؤقتة لاستخدامها ضدهم ومنعهم من السكن في القدس.

إلى ذلك، فقد تفقد الزوجات مقدسيات الأصل حقهن في الإقامة في القدس أيضاً، إذا لم يثبتن وجودهن الدائم داخل حدود بلدية القدس. وإلى أن تتأكد الداخلية من ذلك، فإن شبح الترحيل والطرد سيلازم هذه الأسر، التي تواجه أيضاً مشكلة كبرى في تسجيل الأولاد في بطاقات هوية الوالدين، كما أكد الحموري.

دائرة البحث والتوثيق في مركز القدس إتهمت السلطات الإسرائيلية بممارسة سياسة التطهير العرقي والنقل غير المشروع لمجموعات سكانية كبيرة من المواطنين الفلسطينيين من أماكن إقامتهم الدائمة، مستغلة عدم اعترافها بإقامة هؤلاء كونهم لا يحملون البطاقة الزرقاء، ومن غير مواطني المدينة الذين تتعامل معهم اسرائيل مجرد مقيمين بتصاريح إقامة منها، في الوقت الذي تنقل اسرائيليين الى مستوطنات القدس والضفة ليحلوا مكان السكان الأصلييين .


المصدر: موقع لبنان الأن

حل أزمة الخليج خارج الخليج

 الأربعاء 27 كانون الثاني 2021 - 6:34 ص

حل أزمة الخليج خارج الخليج https://www.crisisgroup.org/ar/middle-east-north-africa/gulf-and-arabi… تتمة »

عدد الزيارات: 54,803,775

عدد الزوار: 1,656,780

المتواجدون الآن: 40