إسرائيل تتوقع تصعيداً قريباً مع لبنان وتتدرّب على حرب المدن والعصابات

تاريخ الإضافة الثلاثاء 28 تموز 2009 - 10:45 ص    عدد الزيارات 260    التعليقات 0    القسم دولية

        


أوردت الصحف الاسرائيلية امس ان المسؤولين الاسرائيليين الكبار في الجيش الإسرائيلي والمؤسسة الدفاعية يشعرون بالقلق من إمكان حصول حادث خطير على الحدود اللبنانية قريباً، في حين بدأ الجيش ببناء مراكز مخصصة للتدريب على حرب المدن وحرب العصابات في القواعد العسكرية في أنحاء اسرائيل.
ونشرت صحيفة "هآرتس" انه بعد ازدياد التوتر أخيراً بين "حزب الله" وإسرائيل عقب انفجار مخزن للأسلحة في بلدة خربة سلم بجنوب لبنان هذا الشهر، يجري المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون الكبار مشاورات رفيعة المستوى لمناقشة الوضع.
ورأت ان انفجار مخزن الأسلحة يدل على ان "حزب الله" لا يزال يخزّن الأسلحة جنوب نهر الليطاني، في انتهاك للقرار 1701 الذي أنهى حرب تموز 2006.
وقالت ان "الضباط الكبار في الجيش الإسرائيلي يعتقدون ان حزب الله أعاد بناء شبكة التحصينات ومخازن الأسلحة في جنوب لبنان، غير انه نقلها كلها إلى داخل القرى الشيعية بدل المناطق المفتوحة".
من جهة أخرى، افادت صحيفة "الجيروزاليم بوست" التي تصدر بالانكليزية، ان الجيش الإسرائيلي يضع نظام تدريب جديداً لوحدات المشاة لتحضيرها لخوض حرب مدن وحرب عصابات في الوقت عينه، من طريق بناء مراكز تدريب خاصة في القواعد العسكرية في أنحاء اسرائيل. وذكرت بأن الجيش الإسرائيلي كان بنى بعد حرب تموز 2006 نسخة مطابقة لـ"المحميات الطبيعية" التي أقامها "حزب الله" في الجنوب والتي كانت تضم تحصينات وقاذفات صواريخ، لتدريب الجنود الإسرائيليين. وأشارت إلى ان الجيش الإسرائيلي يبني حالياً مركزاً خاصاً بحرب المدن يضم نموذجاً عن القرية اللبنانية، التي يخطط لربطها بالمحمية الطبيعية الوهمية التي بناها سابقاً.
وقالت انه "من أجل مواجهة التحدي الميداني، يقيم الجيش الإسرائيلي مراكز تدريب خاصة مثل المركز الموجود في قاعدة إلياكيم العسكرية الذي يجمع بين حرب المدن وحرب العصابات". وسيبدأ الجيش الإسرائيلي في الأشهر المقبلة بناء مركز مماثل في قاعدة لاتشيش قرب بيت شيميش.
وأوضحت ان الجيش الإسرائيلي سيشتري مركزي تدريب مطاطيين لحرب المدن يضم كل منهما 18 هيكلاً، يمكن الجنود أن ينفذوا فيهما تدريبات بالذخيرة الحية، عكس المراكز الحالية التي تجري فيها تدريبات بالذخيرة الخلّبية. وسيوضع المركزان المطاطيان في قاعدة تدريب لواء كفير في غور الأردن وفي مركز تدريب لواء غولاني قرب بنيامينا.

(ي ب أ)


المصدر: جريدة النهار

Resuming Civic Activism in Turkey

 السبت 16 كانون الأول 2017 - 6:59 ص

  Resuming Civic Activism in Turkey   http://carnegieendowment.org/2017/12/13/resuming-civi… تتمة »

عدد الزيارات: 5,883,650

عدد الزوار: 188,521

المتواجدون الآن: 15