إسرائيل تتحدى الإدارة الأميركية وترفض وقف البناء في حي مقدسي

تاريخ الإضافة الإثنين 20 تموز 2009 - 6:30 ص    عدد الزيارات 1797    التعليقات 0    القسم دولية

        


الناصرة - اسعد تلحمي
 
في تحدٍ صارخ للادارة الاميركية في ملفي الاستيطان والقدس، رفضت الحكومة الاسرائيلية بشدة طلباً اميركياً وبريطانياً بوقف بناء حي استيطاني جديد في قلب حي الشيخ جراح الفلسطيني قرب البلدة القديمة في القدس المحتلة، بل كرر رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو موقفاً متشدداً مفاده ان «القدس خارج اي نقاش». ويتوقع ان يكون موضوع الاستيطان، اضافة الى العلاقات الاستراتيجية وطموحات ايران النووية، في صلب زيارة وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس لاسرائيل المقررة في 27 الجاري.

وكان الرئيس محمود عباس طالب الادارة الاميركية بالتدخل لوقف مشروع بناء 20 مسكناً جديداً في حي الشيخ جراح. وعلى اثره، استدعت وزراة الخارجية الاميركية الخميس الماضي السفير الاسرائيلي الجديد في واشنطن مايكل اورون لطلب «توضيحات» في شأن المشروع، وأبلغته معارضتها بناء الحي الجديد لانه سيغير الطابع الديموغرافي للمنطقة ويمس بالفلسطينيين، كما يمس بالجهود الاميركية لاستئناف العملية السياسية في المنطقة. غير ان السفير رد بأن الحديث هو عن «بناء خاص» لا تملك الحكومة صلاحية قانونية لوقفه، مشيرا الى ان عائلات فلسطينية تعيش في مناطق يهودية في القدس.

وفي موقف يهدد بتعقيد العلاقات المتوترة اصلا مع الحليف الاميركي بسبب الاستيطان، صرح نتانياهو بلهجة حادة قبل بدء الجلسة الحكومية الاسبوعية امس بأن «القدس الموحدة عاصمة الشعب اليهودي في اسرائيل»، وان «السيادة الاسرائيلية على المدينة لا تتزعزع»، وان «من حق سكانها بناء بيوت او شراءها في كل ارجاء القدس»، وهو موقف كرره اكثر من وزير ومسؤول اسرائيلي.

وكانت البلدية الاسرائيلية امتنعت على مدار 20 سنة عن اعطاء تصاريح بناء في منطقة الفندق لتفادي معارضة دولية، الى ان اصدر رئيس البلدية الجديد نير بركات قبل ثلاثة اشهر التصاريح اللازمة لبناء 20 وحدة سكنية من مجموع 390 وحدة يتم التخطيط لاقامتها، مشترطاً عدم المس ببيت المفتي.

وافادت وسائل الاعلام العبرية امس ان المبعوث الاميركي لعملية السلام جورج ميتشل ارجأ الى الاسبوع المقبل زيارته لاسرائيل لتمكينها من وضع صيغة مقبولة على واشنطن في شأن تجميد الاستيطان.

في غضون ذلك، انتقدت اسرائيل اجتماعا غير مسبوق جرى بين ايران والسلطة الفلسطينية الخميس الماضي على هامش قمة دول عدم الانحياز في شرم الشيخ. وكشف مسؤول فلسطيني امس ان وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي اكد لرئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات خلال اللقاء ان ايران مع المصالحة الفلسطينية، في حين طلب منه عريقات ان تبقى طهران على الحياد في الموضوع الفلسطيني.


المصدر: جريدة الحياة

Exiles in Their Own Country: Dealing with Displacement in Post-ISIS Iraq

 الثلاثاء 20 تشرين الأول 2020 - 6:04 ص

Exiles in Their Own Country: Dealing with Displacement in Post-ISIS Iraq https://www.crisisgroup.… تتمة »

عدد الزيارات: 47,758,151

عدد الزوار: 1,421,737

المتواجدون الآن: 49