ساركوزي "يشيد" ببشار الأسد: أوفى بالتزاماته تجاهي.... ولم تعد هنـاك اعتداءات في لبنان

تاريخ الإضافة الخميس 9 تموز 2009 - 2:05 م    عدد الزيارات 1845    التعليقات 0    القسم دولية

        


فيما طوت الساعة "00:00" من التاسع من تموز ملف تقديم بعض الخاسرين في الإنتخابات النيابية طعونهم بنيابة الفائزين عليهم، وقد بلغ عدد الطعون المقدّمة إلى المجلس الدستوري 19 طعنًاً.. برز على الصعيد الدولي المتشابك بالإقليمي تصريح للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أكد فيه أن "الرئيس السوري بشار الأسد وفى بالتزاماته حتى الساعة تجاهي فيما يتعلق بلبنان" مشيرًا إلى أنّ فكرته في "عدم تجاهل سوريا أثبتت جدواها في استقرار لبنان".

ساركوزي، وفي مقابلة مع قناة "فرانس 5" تبث الاثنين المقبل، أضاف: "تعرّضت لانتقادات كثيرة عندما فتحت قناة حوار مع الاسد، لكنني لطالما اعتبرت أن حل مشكلة لبنان مع تجاهل سوريا يعني جهلاً لتاريخ لبنان وتاريخ سوريا"، متسائلاً: "اليوم بعد سنتين على تولّي الرئيس ميشال سليمان رئاسة الجمهورية، هل حال لبنان اسوأ ام افضل؟ لم تعد هناك اعتداءات في لبنان تتصدر عناوين الاخبار، بل هناك اليوم حكومة، وهناك رئيس، وهناك انتخابات جرت وهناك تبادل سفراء مع سوريا، الامر الذي لم يسبق ان حدث في تاريخ لبنان وسوريا".

وإذ أكد إيمانه بـ"لبنان مستقل، بما في ذلك عن سوريا"، أضاف ساركوزي: "أريد ان اقول انه حتى الساعة لقد وفى بشار الاسد بالتزاماته تجاهي"، مؤكدًا في الوقت نفسه أن "فرنسا تريد ان تكون صديقة لجميع اللبنانيين، لجميع اللبنانيين بلا استثناء. ولكن في نهاية الامر الاكثرية ربحت (الانتخابات النيابية) بفارق كبير. من هنا نرى ان ما قررناه لم يسهّل عمل هذا الفريق أو ذاك، وأخص بالذكر هنا حزب الله"، مشدداً على وجوب "الدفاع عن لبنان، لأن لبنان هو أحد آخر البلدان التي فيها تنوع، فيما الشرق الاوسط والأدنى هما بحاجة الى هذا التنوع".
 


المصدر: موقع لبنان الأن

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني

 الثلاثاء 4 آب 2020 - 11:24 ص

الخريطة التفاعلية لمجموعة مختارة من الأنشطة العالمية لـ «حزب الله» اللبناني https://www.washingto… تتمة »

عدد الزيارات: 43,293,242

عدد الزوار: 1,246,307

المتواجدون الآن: 32