خامنئي:اطالب الجميع

خامنئي:اطالب الجميع بالانسحاب من الشارع ومن يرفض يتحمل عواقب ذلك

تاريخ الإضافة الجمعة 19 حزيران 2009 - 4:15 م    عدد الزيارات 1517    التعليقات 0    القسم دولية

        


دعا المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي في خطبة الجمعة الى وقف التظاهرات الاحتجاجية على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس محمود احمدي نجاد، محذرا من انه "لن يرضخ للشارع".

وحذر خامنئي المعارضة من انها ستتحمل مسؤولية اي اعمال عنف قد تحصل جراء الاحتجاجات الجارية على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وقال خامنئي ان "المسؤولين السياسيين الذين لديهم نفوذ على الشعب يجب ان ينتبهوا جيدا على سلوكهم".

واضاف "اذا تصرفوا بشكل متطرف، فهذا التطرف سيبلغ حد اللاعودة وسيكونون مسؤولين عن اراقة الدماء والعنف والفوضى".

وهذه الرسالة موجهة بشكل اساسي الى مير حسين موسوي المرشح المحافظ المعتدل الذي حل ثانيا في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 حزيران وفاز بها الرئيس محود احمدي نجاد بولاية ثانية.

ومنذ ايام يتظاهر انصار موسوي بشكل يومي في شوارع طهران لالغاء هذه الانتخابات التي يؤكد المرشح المعتدل حصول تزوير فيها.

من جهة اخرى رفض خامنئي مزاعم المرشحين الخاسرين بحصول عمليات تزوير في الانتخابات سمحت بفوز احمدي نجاد، مؤكدا ان "الرئيس انتخب ب24 مليون صوت"، وهي الارقام التي جاءت في النتائج الرسمية وطعن بصحتها الخاسرون.

وقال خامنئي ان "آليات النظام في بلدنا لا تسمح بحصول غش بفارق 11 مليون صوت"، في اشارة الى الفارق في الاصوات بين احمد نجاد ومير حسين موسوي المرشح المحافظ المعتدل الذي حل ثانيا، متسائلا "كيف يمكن الغش بفارق 11 مليون صوت؟".

واعتبر المرشد الاعلى ان "الانتخابات اظهرت ثقة الشعب في النظام الاسلامي"، مستشهدا بنسبة المشاركة الاستثنائية فيها التي بلغت 85%.

وقدم خامنئي دعمه لاحمدي نجاد، مؤكدا ان "آراء الرئيس اقرب الى آرائي" من آراء الرئيس السابق اكبر هاشمي رفسنجاني الذي دعم موسوي خلال الحملة الانتخابية.

واضاف "ارى بعض الرجال اكثر كفاءة من غيرهم لخدمة البلد. ولكن الشعب قال كلمته".

وشدد المرشد الاعلى على انه لم يتدخل خلال الحملة الانتخابية لمصلحة احمدي نجاد، مؤكدا ان "ما كنت اريده لم يقل للشعب".

وفي النهاية ندد خامنئي بشدة بموقف الدول الغربية من الانتخابات في بلاده. وقال ان "دبلوماسيي العديد من الدول الغربية الذين كانوا يتحدثون معنا حتى اليوم بلهجة دبلوماسية كشفوا عن وجههم الحقيقي، وفي مقدمهم الحكومة البريطانية".

 
 


المصدر: موقع النهارنت

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria

 الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019 - 7:15 ص

Averting an ISIS Resurgence in Iraq and Syria https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-afric… تتمة »

عدد الزيارات: 29,873,257

عدد الزوار: 719,955

المتواجدون الآن: 0