إقليم كردستان أوقف ضخ نفطه عبر المنظومة التصديرية للعراق

الصدر يقرر وقف الهجمات ضد القوات الأميركية حتى إنهاء انسحابها أواخر العام الجاري

تاريخ الإضافة الإثنين 12 أيلول 2011 - 8:24 ص    عدد الزيارات 300    التعليقات 0    القسم عربية

        


الصدر يقرر وقف الهجمات ضد القوات الأميركية حتى إنهاء انسحابها أواخر العام الجاري

 
 

 بغداد - وكالات: قرر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر وقف الهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية, حتى إنهاء انسحابها من العراق المقرر نهاية العام 2011.
وقال الصدر في بيان نشر أمس, "حرصا مني على إتمام استقلال العراق وانسحاب القوات الغازية من أراضينا, صار لزاما علي أن أوقف العمليات العسكرية للمقاومة العراقية, إلى حين إتمام انسحاب القوات الغازية".
وأضاف انه "في حال تم الانسحاب ولآخر جندي اميركي محتل من تلك الارض المعطاء سيستمر ايقاف العمليات العسكرية الى اجل غير مسمى, وفي حال لم يتم الانسحاب وبقي العراق غير مستقل الاراضي والقرار, سيتم ارجاع العمليات العسكرية بنهج جديد وبأس شديد".
وتوجه الصدر في بيانه بالشكر الى "المقاومين", قائلا "حيا الله تلكم السواعد التي حررت العراق", كما شكر "الجهود الاعلامية والسياسية والعشائرية التي كانت سببا لتحرير عراقنا الحبيب".
وقال "نشد على ايدي الحكومة لإتمام التحرير وعدم الخضوع للضغوط الاميركية فنحن معها ضد كل معتد اثيم".
وكان الصدر أعلن في بيان سابق ان القوات الاميركية التي ستبقى في البلاد بعد موعد الانسحاب المقرر بنهاية 2011, حتى وان كانت للتدريب, ستعامل على انها قوات "محتلة" يجب مواجهتها "بالمقاومة العسكرية".
ولا يزال الجيش الاميركي ينشر حوالي 47 الفا من جنوده في العراق, علما أنه يتوجب أن ينسحب هؤلاء بالكامل من البلاد نهاية العام الحالي وفقا لاتفاقية امنية موقعة بين بغداد وواشنطن.
لكن قادة الكتل السياسية العراقية فوضوا الحكومة في بداية الشهر الحالي بدء محادثات مع واشنطن لبحث مسألة تدريب القوات العراقية حتى ما بعد موعد الانسحاب, من دون أن يحددوا عدد هؤلاء المدربين.
من جهة أخرى, أكد وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي ان إقليم كردستان العراق أوقف ضخ نفط حقول الإقليم عبر منظومة الصادرات النفطية الوطنية للعراق من دون معرفة الاسباب.
وقال لعيبي على هامش مشاركته في المؤتمر الترويجي لجولة التراخيص الرابعة في عمان, إن "حكومة إقليم كردستان أوقفت ضخ النفط من حقول الإقليم لمنظمة الصادرات النفطية الوطنية من دون معرفة الأسباب", معتبراً ان "هذا يشكل خسارة للاقتصاد العراقي ويلحق ضررا كبيرا بالشعب الكردي خصوصا والشعب العراقي عموما".
ويرجح أن يكون سبب وقف الضخ خلاف الإقليم مع الحكومة المركزية في بغداد حول قانون النفط والغاز الذي أقرته حكومة بغداد.
على صعيد آخر, أحبطت الأجهزة الأمنية العراقية, محاولتين لتفجير مصرف حكومي ومستشفى عسكري بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.


المصدر: جريدة السياسة الكويتية

Resuming Civic Activism in Turkey

 السبت 16 كانون الأول 2017 - 6:59 ص

  Resuming Civic Activism in Turkey   http://carnegieendowment.org/2017/12/13/resuming-civi… تتمة »

عدد الزيارات: 5,884,284

عدد الزوار: 188,543

المتواجدون الآن: 16