هولندا تفرج عن أموال مجمدة لشراء أدوية للشعب الليبي

قوات القذافي تطلق «سكود» للمرة الأولى والثوار يدخلون مدينتين ساحليتين

تاريخ الإضافة الخميس 18 آب 2011 - 5:41 ص    عدد الزيارات 1370    التعليقات 0    القسم عربية

        


طرابلس، تونس، امستردام - وكالات - استخدمت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي، ليل اول من امس، صاروخا قصير المدى من طراز «سكود» للمرة الاولى منذ اندلاع الثورة ضد حكمه في البلاد.
وذكرت شبكة «سي إن إن» أن الصاروخ الذي تم إطلاقه من شرق سرت كان موجها لمدينة البريقة التي يسيطر عليها الثوار، إلا أنه أخطأ الهدف بنحو 80 كيلومترا وانفجر في الصحراء.
ويعتبر الصاروخ الذي تم تطويره في نهاية خمسينات القرن الماضي وتصديره لكثير من الدولة الشريكة للاتحاد السوفياتي السابق غير دقيق وغير موثوق به.
في المقابل، اكد ثوار ليبيا انهم باتوا يطوقون طرابلس بعدما استولوا على مدينة غريان ودخلوا مدينتي صرمان وصبراتة الساحليتين في أعقاب بسط سيطرتهم على مدينة الزاوية الاستراتيجية، فيما اكدت تقارير إخبارية، امس، أن مقتل 26 على الأقل من ثوار ليبيا وجرح 40 آخرون في اشتباكات بين الثوار وكتائب القذافي.
ونقلت قناة «الجزيرة» عن مصادر في صفوف الثوار إنهم لا يزالون يخوضون معارك شرسة في بعض أحياء صبراتة غرب طرابلس مع بقايا كتائب العقيد معمر القذافي المتحصنين في الأطراف الغربية للمدينة.
واكدت مصادر الثوار في وقت سابق، إن «الثوار تمكنوا من التقدم داخل صبراتة، ويتوقع ان تعترضهم مواجهات كبيرة أثناء دخولهم». وتابعت ان «الثوار حاولوا تطهير المدينة من بعض القناصة الذي بقوا متمركزين فوق بعض أبنيتها».
وعن معركة صرمان (غرب) قال أحد الثوار إنهم سيطروا بالكامل على المدينة. وذكر أن «الثوار خرجوا من مدينة العجيلات التي تقع جنوب غربي صبراتة بعدما رفض بعض الأهالي بقاء الثوار في المدينة خوفا من عمليات ينفذها الطابور الخامس».
من جهة أخرى، قال الثوار إنهم استولوا، امس، بالكامل على مدينة غريان، كبرى مدن الجبل الغربي وتمكنوا من الاستيلاء على معسكر كتيبة سحبان إحدى كتائب القذافي.
وفي امستردام، وافقت الحكومة الهولندية الاثنين، على الافراج عن 100 مليون يورو (141 مليون دولار) من اموال مجمدة لحكومة القذافي لتستخدمها منظمة الصحة العالمية لشراء ادوية للشعب الليبي.
الى ذلك، قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالملف الليبي، عبد الإله الخطيب، إن «الأمم المتحدة تبذل جهودا حثيثة بهدف التوصل إلى حل للأزمة الليبية.
واكد للصحافيين عقب اجتماعه الإثنين، مع رئيس الحكومة التونسية الموقتة الباجي قائد السبسي ان «الأمم المتحدة تسعى إلى حل يكفل تلبية الحقوق المشروعة للشعب الليبي والاستجابة لتطلعاته».
من جانبه، اكد الخبير النفطي روس كاسيدي المحلل لدى «وود ماكنزي» للتحليلات والاستشارات وهي شركة متخصصة في مجال صناعات الطاقة والتعدين، امس، ان ليبيا بحاجة الى 3 سنوات على الاقل للعودة الى مستوى الانتاج النفطي الذي كانت عليه قبل اندلاع النزاع قبل ستة اشهر والبالغ 1،6 ملايين برميل يوميا


المصدر: جريدة الرأي العام الكويتية

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية...

 الأحد 28 حزيران 2020 - 6:58 ص

اللحظات التكوينية التي شكلت جيوش دول الخليج العربية... معهد دول الخليج العربية في واشنطن...زولتان… تتمة »

عدد الزيارات: 41,427,884

عدد الزوار: 1,159,153

المتواجدون الآن: 33