بارود يؤكد وجود خطة أمنية كبرى تواكب الانتخابات

تاريخ الإضافة الإثنين 1 حزيران 2009 - 6:14 ص    عدد الزيارات 1990    التعليقات 0    القسم محلية

        


اعلن وزير الداخلية والبلديات زياد بارود انه "سيتم نشر نحو 50 ألف عنصر شرطة وجيش لمنع اي حوادث امنية خلال الانتخابات النيابية المقررة في 7 حزيران كجزء من خطة امنية كبرى".
ولفت في حديث الى وكالة "فرانس برس" أمس، الى انه "لدينا 30 ألف عنصر شرطة وجيش ينتشرون في مراكز الاقتراع ومحيطها و20 الفاً آخرين ينتشرون في انحاء اخرى في البلاد"، مشيراً الى ان "خطته تاخذ في الاعتبار المناطق الحساسة التي يمكن ان تندلع فيها اعمال عنف في يوم الانتخابات بين مناصري الاكثرية والمعارضة".
واوضح ان "الاجراءات الامنية المقررة ليوم الانتخابات اخذت في الاعتبار مخاطر وقوع اعمال عنف في كل من الدوائر الانتخابية الـ"26، معتبراً انه "في بعض الدوائر هناك مخاطر طفيفة وفي دوائر أخرى تعتبر المخاطر اكثر جدية". وقال: "سيتم نشر القوات بحسب مستوى المخاطر".
واعرب عن تفاؤله بأن "عملية الاقتراع ستتم بدون حوادث"، مشيرا الى ان "عددا قليلا فحسب، من الحوادث سجل حتى الآن".
أضاف: "بالطبع أنا قلق، ولكن الوضع السياسي (المحلي والاقليمي) يبعث على الاطمئنان اكثر مما يثير القلق". ورأى ان "ضمان عدم حدوث اية اعمال عنف يعود الى الاطراف السياسية في البلاد والى كل لبناني ولبنانية".
واكد ان "اجراءات اتخذت لمنع حدوث اية عمليات تزوير في مراكز الاقتراع وعددها 5200 مركز"، لافتاً الى انه "سيتم استخدام حبر خاص لبصمة الناخب، وهو حبر يبقى على اصبع الناخب مدة 24 ساعة على الاقل لمنع عمليات التصويت المتكرر". وتوقع "اعلان النتائج النهائية في 8 حزيران اذا لم تقع اية حوادث امنية كبرى او عمليات تزوير".
من جهة ثانية، أوضح في حديث إلى "أخبار المستقبل"، أمس، وجود "تنسيق كامل بين قيادتي الجيش وقوى الأمن الداخلي بشأن الوضع الأمني للانتخابات"، لافتاً إلى أن "الخطة الأمنية التي أقرها مجلس الأمن المركزي تتعاطى بتوزيع العناصر الأمنية ضمن المناطق الأكثر حساسية بين الموالاة والمعارضة".
وأكد أن "هناك جهوزية كاملة للأجهزة الأمنية في كل المناطق اللبنانية من دون استثناء"، مشيرا إلى "وجود تصميم واضح من قبل السلطتين السياسية والعسكرية أنه لا تساهل مع أي مخل بالأمن قبل وأثناء الانتخابات".
ولفت إلى أن "الخطة الأمنية الموضوعة في هذا الاطار ستعالج الوضع بالشكل المناسب".
وعن نقل أقلام الاقتراع، اوضح أن "طلبات النقل التي هي ضمن نطاق القيد تم درسها بايجابية، فيما أن الطلبات الأخرى بنقل الأقلام من خارج القيد تم رفعها إلى مجلس الوزراء".
 


المصدر: جريدة المستقبل

What’s the Fallout from the Killing of a Top Iranian Nuclear Scientist

 الخميس 3 كانون الأول 2020 - 5:51 ص

What’s the Fallout from the Killing of a Top Iranian Nuclear Scientist https://www.cfr.org/in-bri… تتمة »

عدد الزيارات: 50,985,088

عدد الزوار: 1,539,948

المتواجدون الآن: 47